ماهي اخر سورة نزلت في مكة المكرمة، فقد كان الرسول عليه الصلاة والسلام يتعبد في غار حراء، فيتأمل ويتفكر في مخلوقات الله تعالى، إلى أن نزل عليه الوحي جبريل حاملا الآيات القرآنية حيث كانت أول خمس آيات من سورة العلق، ومن هذه اللحظة بدأ الملك جبريل عليه السلام التردد على رسولنا الكريم، ناقلا له آيات وسور قرآنية من الله تعالى، كل سورة وآية تبين للرسول قصص وأحداث أو أوامر من الله تعالى، فقد نزل القرآن الكريم متفرقة وليس جملة واحدة، فكلما أراد الله تعالى ان يبلغ نبيه بآيات قرآنية يرسل له الوحي المكلف بذلك وهو جبريل عليه السلام، فقد أنزلت السور والآيات القرآنية في أماكن مختلفة وأزمنة مختلفة، فمنها ما نزل في مكة المكرمة ومنها في المدينة المنورة، ومنها ما نزل قبل الهجرة ومنها بعد الهجرة، لذلك ومن خلال مقالنا سنتحدث عن السور المكية، وماهي آخر سورة نزلت في مكة المكرمة.

ماهي اخر سورة نزلت في مكة

القرآن الكريم يتكون من أربعة عشر سورة، منها ما هو مكي، ومنها ما هو مدني، فالسور المكية هي السور التي نزلت في مكة المكرمة وكان نزولها قبل الهجرة، والتي تتناول العديد من أمور العقيدة والحساب والجزاء والبعث ويوم القيامة، وكذلك تدعو إلى مكارم الأخلاق والآداب العامّة وما يكون من الفضائل والتشريعات الثابتة، والتي لا يغيرها زمانٌ أو مكان، كما ان السور المكية كانت آياتها تقص قصص الأنبياء ومعاناتهم في نشر الدعوة مع أقوامهم، كما وتمتاز السور المكية بكونها قصيرة الآيات، فقد كان عدد السور القرآنية المكية 86سورة من سور القرآن الكريم، والآن سنقدم لكم حلا لسؤالكم ماهي آخر سورة نزلت في مكة المكرمة، والذي سيكون بوفق ما يلي:

قد يعجبك:  موعد عرض مسلسل للموت

السؤال: ماهي آخر سورة نزلت في مكة المكرمة؟

الإجابة: سورة المطففين، على الأرجح حسب ما بين الكثير من رجل الدين والفقهاء.

فقد اختلف العلماء في آخر ما نزل من سور القرآن الكريم في مكة، فقد قيل عن إبن عباس “إنها سورة العنكبوت”، وقال الضحاك أنّ آخر السور المكية هي المؤمنون، بينما قال مجاهد أنّ السورة المكية الأخيرة هي المُطففين، ولكن الإعتقاد الأكبر بأنها سورة المُطففين.

وبذلك نكون قد بينا لكم ماهي آخر سورة نزلت في مكة المكرمة، حيث اختلف العلماء فيما بينهم، فقد وضحنا لكم آنفا حول الاختلاف على بعض السور القرآنية بأن تكون واحدة منهم هي آخر سورة نزلت على الرسول عليه الصلاة والسلام في مكة المكرمة قبل الهجرة، وقد سميت هذه السور بالسور المكية.