كان مندوب قريش في صلح الحديبيه هو، لقد قام الرسول صلى الله عليه وسلم أثناء فترة الدعوة السلامية بإبرام الاتفاقيات المختلفة والتي كان من أهمها صلح الحديبيه، فقد كان مندوب قريش في صلح الحديبيه هو أحد أبرز رجالها الذي تم ارساله بموجب الاتفاق على الصلح، ولقد تعامل المسلمون أثناء ذهابهم لأداء مناسك العمرة في مكة وتم إعتراض ذلك من قريش فقد تم الاتفاق بين الطرفين على عقد إتفاق صلح الحديبية في العام السادس للهجرة بين المسلمين وقريش، وسنذكر خلال هذا المقال الشخص الذي كان مندوب قريش في صلح الحديبيه هو أحد الرجال المميزين في قريش.

صلح الحديبيه

في السنة السادسة من الهجرة النبوية إذداد الحنين والشوق لمكة المكرمة، فأراد الرسول صلى الله عليه وسلم الذهاب لأداء مناسك العمرة، وقرر الذهاب في شهر ذي القعدة، ولكن الرسول كان لا يريد حربا أو منعا من قبل قريش للرسول من دخول مكة معتمرا، فعمل على استقطاب الكثير من الأعراب للخروج معه، ولتوضيح ما جرى لاحقا سنوضحه كما الاتي:

  • حمل المسلمون السلاح ليس بنية القتال إنما بدافع حماية أنفسهم.
  • خرج المسلمين من المدينة المنورة بملابس افحرام لكي يثبتو لقريش أنهم لا يريدون حربا.
  • أرسل الرسول مندوب الى قريش وهو عثمان بن عفان لكي يؤكد لهم أنهم جاؤوا مكة لأداء العمرة لا للقتال.
  • أرسلت قريش عروة بن مسعود الثقفي لكي يتأكد ما هدف المسلمون من زيارة مكة.
  • عندما تم التأكد أن الهدف ليس حربا وإنما فقط لأداء العمرة تم إرسال وفد من قريش للتشاور، حيث كان كان مندوب قريش في صلح الحديبيه هو سهيل بن عمرو.
  • فلما رأى النبي من كان مندوب قريش في صلح الحديبيه هو سهيل بن عمرو، قال: قد سهل لكم أمركم، أراد القوم الصلح حين بعثوا هذا الرجل، فتكلم سهيل بن عمرو  طويلاً ثم تم عقد اتفاق صلح الحديبيه.
قد يعجبك:  الرد على تقبل الله

شروط صلح الحديبيه

بعد أن قامت قريش بالاستنفار فور علمها بقدوم الرسول وصحبه الى مكة، فأرسلت بعض من رجالها لمعرفة سبب القدوم الى مكة، وعندما تبين لهم سبب الزيارة قامت قريش بإرسال خيرة رجالها حيث كان مندوب قريش في صلح الحديبيه هو سهيل بن عمرو، وفيما يلي الشروط التي اتفق عليها الرسول ومندوب قريش في صلح الحديبيه سهيل بن عمرو:

  • يحق لأي شخص الدخول في قريش، وكذلك يحق لأي شخص الدخول في الإسلام بدون أي ضغط أو إجبار.
  • تم الاتفاق في صلح الحديبيه على إيقاف الحرب لمدة عشر سنوات متتالية.
  • أصر مندوب قريش في صلح الحديبيه على رجوع المسلمون الى مكة في ذلك العام، ووعدهم بالسماح لهم أداء مناسك العمرة في العام المقبل.
  • اشترط مندوب قريش في صلح الحديبية على المسلمون بإرجاع أي شخص قدم من مكة بدون إذن الولي الخاص به، قال مندوب قريش في صلح الحديبيه أن قريش لن ترد من يأتيها من المسلمين.
  • يجب عدم الاعتداء وسلب أي قبيلة من قبائل شبه الجزيرة العربية مهما كان السبب.

لقد استطاع المسلمون في عهد الرسول صلى الله عليه وسلم من إبرام العديد من الاتفاقيات كان من أهمها إتفاقية صلح الحديبيه في العام السادس من الهجرة، ووفقا لهذا الاتفاق الذي تم مناقشته بين الرسول ومندوب قريش في صلح الحديبيه هو سهيل بن عمرو، ونجح الاتفاق وفق الشروط المسبق عرضها، وبذلك قد تعرفنا الى من كان مندوب قريش في صلح الحديبيه هو سهيل بن عمرو.