صلاة القيام ليلة 20 أو 21 رمضان، منذ بداية شهر رمضان المبارك ينتظر المسلمون قدوم الليالي العشر الأواخر فيه، لما فيها من الأجر الكبير والثواب المضاعف والدعاء المستجاب، فالعشر الأواخر من شهر رمضان هي أيام مباركة وأيام فضيلة، جعل الله -سبحانه وتعالى- فيها ليلة القدر المباركة، والتي هي خيرٌ من ألف شهر، والكثير يبحث عن صلاة القيام ليلة 20 أو 21 رمضان، وفي مقالنا سنوضح كل ما يخص من أعمال ليلتي العشرين والواحد والعشرين من شهر رمضان المبارك.

صلاة القيام ليلة 20 أو 21 رمضان

يجبُ على  العبد المؤمن الصالح الخاشع الذي يريد مغفرة ربه ورحمته ونيل أجره وثوابه أن يستغل هذه الليالي العشر الأخيرة من شهر رمضان المبارك في الطاعات والصلوات والذكر وفي قراءة القرآن والتقرب من الله -سبحانه وتعالى-، من أجل نيل الفضل الكبير لهذه الليالي العظيمة المباركة، وليلة العشرين أو ليلة الواحد والعشرين من شهر رمضان المبارك هما بداية الاعلان عن العشر الأواخر من شهر رمضان المبارك، ويجب على المسلم التيقظ من أجل نيل الأجر العظيم والأجر الكبير لهذه الليالي الفضيلة، خاصةً وأنّ شهر رمضان المبارك قد أوشك على الانتهاء، وكان النبي محمد -صلى الله عليه وسلم- يحرص أشد الحرص على ايقاظ أهل بيته من أجل التعبد والصلاة وفعل الطاعات وقراءة القرآن منذ بداية العشر الأواخر من شهر رمضان المبارك، كي لا يضيع عليهم الأجر الكبير والثواب العظيم والمغفرة الكبيرة للذنوب، والعتق من النار والرحمة الواسعة التي يصطفي الله -سبحانه وتعالى- بها عباده الخاشعين القائمين العاكفين، وكان النبي محمد -صلى الله عليه وسلم- دوماً ما يعتكف في العشر الأواخر في شهر رمضان المبارك، إلا العام الذي تُوفيّ فيه اعتكف عليه السلام عشرين يوماً فيه.

قد يعجبك:  كلام قصير عن رمضان 2021 مكتوب

فضل صلاة القيام ليلة 20 أو 21 رمضان

في أي ليلة من الليالي العشر الأخيرة في شهر رمضان المبارك قد تكون ليلة القدر، الليلة الوترية التي تنزل فيها الملائكة، ويضاعف فيها الأجر عن باقي ليالي وأيام شهر رمضان المبارك، وفي هذه الليلة يستجاب الدعاء، وتنزل الرحمة، وتنقل الأقدار، وفي فضل صلاة القيام ليلة 20 أو 21 رمضان أنّ النبي محمد -صلى الله عليه وسلم- كان يحرص أشد الحرص على قيامها والاعتكاف في العشر الأواخر بدءاً من ليلة عشرين أو ليلة واحد وعشرين من شهر رمضان المبارك، كما كان عليه السلام يحرص على ايقاظ اهل بيته من أجل الذكر وقراءة القرن وفعل الطاعات وصلاة القيام والتسبيح، كي ينالوا عظيم الأجر والثواب، وكي يغتفر لهم ما تقدم وما تأخر من ذنبهم.

أدعية ليلة 20 أو 21 رمضان

وهنالك الكثير من الأدعية التي يدعوها العبد المسلم الذي يقيم ليله في الصلوات وفي الذكر وفي القنوط لله وحده سبحانه، فهو يحرص على استغلال كل ليلة من ليالي العشر الأواخر من هذا الشهر الفضيل، ويبدأ قيامه وصلاته بدءاً من ليلة عشرين أو ليلة واحد وعشرين من شهر رمضان المبارك، ومن أدعية ليلة 20 أو 21 رمضان ما يأتي:

  • اللهم ما قسمت في هذه الليلة المباركة من خير وعافية وصحة وسلامة وسعة رزق فاجعل لي منه نصيب وما أنزلت فيها من سوء وبلاء وشر وفتنة فاصرفه عني وعن جميع المسلمين.
  • اللهم إنا نسألك في هذا المقام المبارك، وفي هذه الليلة المباركة أن تكتبنا من عتقائك من النار، اللهم أعتق رقابنا ورقاب آبائنا وأمهاتنا من النار يا عزيز يا غفار.
  • اللهم إنك عفو تحب العفو فاعفو عنا يا مولج الليل في النهار ومولج النهار في الليل، ومخرج الحي من الميت ومخرج الميت من الحي، يا رزاق من يشاء بغير حساب، يا الله يا رحمن، يا الله يا رحيم، يا الله لك الأسماء الحسنى والأمثال العليا، والكبرياء والآلاء، أسألك أن تصلي على محمد وآل محمد وأن تجعل اسمي في هذه الليلة في السعداء، وروحي مع الشهداء، واحساني في عليين، واساءتي مغفورة.
  •  اللهم في هذه الليلة هب لي يقينًا تباشر به قلبي، وايمانًا يذهب الشك عني، وترضيني بما قسمت لي، وآتنا في الدنيا حسنة وفي الآخرة حسنة، وقنا عذاب النار، وارزقني فيها ذكرك وشكرك والرغبة إليك والإنابة والتوفيق لما وفقت له محمدًا وآل محمدًا عليه وعليهم السلام.
  • اللهم آتنا في الدنيا حسنة وفي الاخرة حسنة، وقنا عذاب النار، وارزقني فيها ذكرك وشكرك والرغبة إليك والإنابة والتوفيق لما وفقت له محمدًا وآل محمد.
  • اللهم إني أسألك عافية تسترني بها عن كل بلاء، وعلمًا تفتح لي به كل يقين، ويقينًا تذهب به عني كل شك، ودعاء تبسط لي به الإجابة في تلك الليلة وفي هذه الساعة.
  • اللهم اجعل لي فيه إلى مرضاتك دليلاً، ولا تجعل علي فيه للشيطان سبيلاً، يا قاضي حوائج السائلين.
  • اللهم عالم الغيب والشهادة، فاطر السموات والأرض، رب كل شيء ومليكه، أشهد أن لا إله إلا أنت، أعوذ بك من شر نفسي وشر الشيطان وشركه.
  • اللهم إني أسألك من الخير كله عاجله واجله ما علمت منه وما لم أعلم، وأعوذ بك من الشر كله عاجله واجله ما علمت منه وما لم أعلم، اللهم إني أسألك من خير ما سألك منه عبدك ونبيك، وأعوذ بك من شر ما عاذ به عبدك ونبيك، اللهم إني أسألك الجنة وما قرب إليها من قول أو عمل، وأعوذ بك من النار وما قرب إليها من قول أو عمل، وأسألك أن تجعل كل قضاء قضيته لي خيرًا.
قد يعجبك:  صلاة التهجد في رمضان كم ركعة

متى تبدأ صلاة قيام الليل في رمضان

تبدأ صلاة قيام الليل في شهر رمضان المبارك في الليلة الأولى من ليالي هذا الشهر الفضيل، وتستمر صلاة قيام الليل حتى آخر ليلة من ليالي شهر رمضان، أما صلاة التهجد فهي تبدأ مع بدأ الليالي العشر الأواخر من شهر رمضان المبارك، وتقام صلاة التهجد في الثلث الأخير من الليل من كل ليلة بدءاً من أول ليلة في الليالي العشر الأواخر من شهر رمضان المبارك، ووقت صلاة التهجد يكون من بعد أداء صلاة العشاء وحتى قبل صلاة الفجر، والفرق بين صلاة التهجد وصلاة قيام الليل، هو أنّ صلاة التهجد تكون فقط كصلاة، أما قيام الليل فهو يشمل الصلاة والذكر وقراءة القرآن وفعل الطاعات، وصلاة التهجد تكون بعد النوم ولو لفترة بسيطة، أما صلاة قيام الليل فهي تكون في خلال ساعات الليل، وبشكل عام فإنّ صلاة التهجد وصلاة التراويح هي نوع من صلوات قيام الليل، وصلاة التراويح هي صلاة نافلة لا تكون الا في ليالي شهر رمضان المبارك، ويتم تأديتها بعد أداء صلاة العشاء ضمن عدد محدد من الركعات التي لا تقل عن ثمانية ركعات، لكنّه يمكن زيادتها على عكس صلاة قيام الليل والتي تؤدى في كافة أيام السنة.

وفي نهاية مقالنا نكن قد أدرجنا الكثير من المعلومات حول صلاة القيام ليلة 20 أو 21 رمضان، كما ذكرنا فضلها، وأوردنا الكثير من الأدعية التي من الممكن أن يدعوها العبد المسلم في هذه الليالي المباركة، وأوضحنا الفرق بين صلاتي التهجد والتراويح وقيام الليل، ويجب أن يحرص جميع المسلمين على أداء الصلوات وقراءة القرآن والذكر والتسبيح والتقرب من الله عزوجل في الليالي العشر الأواخر من شهر رمضان المبارك