قصة قصيرة عن الوطن لغتي الخالدة، وهي من الامور التي يبحث عنها الطلبة في كافة المراحل التعليمية، وهي كيفية كتابة قصة قصيرة، من اجل ان يقوم بكتابة قصة قصير عن الوطن، وهو المكان الذي سكن به الافراد، فتقوم المعلمة بجعل الطالب بكتابة قصة قصيرة عن الوطن، والتعبير عن مدي حبه، واعتزازه بوطنه، وهذا يعمل علي تعزيز اهمية الوطن في نفوس الافراد المجتمع، لاسيما بان حب الوطن هو من اقصي السمات التي حثت عليها الشريعة لاسلامية، وفي هذا لمقال سوف نكتب اليكم مجموعة من القصص الوطنية، في طار قصة قصيرة عن الوطن لغتي الخالدة .

قصة قصيرة عن الوطن لغتي الخالدة

تعتبر القصة هي سرد عن نما دار في حياة بعض الاشخاص في لحياة، لاسيما بان لكل قصة لها الاركان الاساسية لها، والتي تتكون من الافراد وهم الشخصيات، والقصة، والحبكة، والحل، كما انه تتحدث عن فترة زمنية محددة، ولذلك فاننا نقدم اليكم قصة قصيرة عن الوطن لغتي الخالدة:

  • فاطمة وماجدة طالبتان في الصف السابع، كانتا تحبان دائمًا مناقشة كل الأمور المهمة مع بعضهما حتى تستفيد كل واحدة مما عند الأخرى من الأفكار والمبادئ، وفي يوم من الأيام سمعتا عن أعمال شغب في الوطن قام بها شبان مشاغبون أشرار، وقاموا بترويع المواطنين وتهديد أمنهم. فشعرت الفتاتان باستياء كبير حيال هذا الأمر فدار بينهما الحوار الآتي:
    • قالت فاطمة لماجدة: ” ما رأيك بما حصل ليلة البارحة؟ لماذا تظنين ذلك يحصل في المجتمعات؟”
    • قالت ماجدة: ” بصراحة أظن أنهم مساكين، يريدون حقًا من حقوقهم، لكن الدولة لم تحققه لهم فكانت هذه طريقتهم في التعبير عن حاجتهم، فكما يقولون بالمثل صاحب الحاجة أرعن”.
    • قالت فاطمة: ” أعتقد أنك تمازحينني، هل تبررين لهم أعمال الشغب هذه؟ ألم تري كيف شعر المواطنون وأطفالهم بالخوف الشديد عند رؤيتهم للتخريب، ألا تظنين أنهم بهذه الطريقة يخوفون الأطفال ويزرعون في نفوسهم مبادئ سيئة لا يجدر بهم أن يتعلموها! وإن كانت لهم مطالب لم ولن تكن يومًا هذه طريقة للتعبير وإبداء الطلب”
    • قالت ماجدة: ” نعم يا عزيزتي، صدقت، لقد تعاطفت معهم وحاولت أن أنظر للأمور من منظورهم، لكن كلامك صحيح، ليس من حقهم تهديد حياة اخوانهم المواطنين، بل يجب أن يحكو الوطن وأمنه بعيونهم”
    • قالت فاطمة: ” هل تعلمين يا ماجدة ! نقع التوعية بأهمية الوطن وحفظ أمنه علينا نحن الجيل الناشئ، لا بد أن نكون مواطنين فاعلين بدءًا من اليوم”.

قصة قصيرة عن حب وخدمة الوطن

وفي حب الوطن يتغني العديد من الافراد، لاسيما بان اهمية الوطن كبير جداً بالنسبة للمواطنين، وله قيمة عظيمة، يكنون له الحب والتقدير لوطنه، لذا فنكتب اليكم قصة قصير عن حب وخدمة الوطن:

  • كان هنالك طفل صغير يسخر من اخيه الكبير ويقول له هل التراب يطعم ذهب، فغضب اخيه الكبير منه وقال له الخبز الذي تأكله من تراب الوطن، الماء الذي تشربه من ارض الوطن، الملابس التي تلبسها من تراب الوطن.

وفي ختام المقال، فقد تحدثنا عن الوطن، وقدمنا اليكم قصة قصيرة عن الوطن لغتي الخالدة .

شاهد أيضًا