من هو الامام الكاظم وتاريخ وفاته ،يعتبر الامام موسى الكاظم بن جعفر واحدا من ضمن اهم اعلام المسلمين، وذلك لانه له قيمة كبيرة في صفوف طائفة المسلمين الشيعة، حيث انه عند الشيعة الاثنا عشرية يعتبر هو الامام السابع، كما ان والده هو واحدا من ضمن اهم الفقهاء في الاسلام، وهو الامام جعفر بن محمد الصادق، والان دعونا نذهب بكم الى الحديث اكثر عن الامام الكاظم، وايضا التعرف على اجابة السؤال الذي يطرح بشكل متكرر وهو من هو الامام الكاظم وتاريخ وفاته.

من هو الامام الكاظم ويكيبيديا

هو الامام موسى الكاظم بن محمد الباقر، يعد عند الشيعة سابع الأئمة المعصومين عندهم، ولكن العصمة لاتكون لاحد من البشر الا للانبياء، وذلك لان العصمة هي عدم الخطأ في حياة الشخص، وقد ولد الامام موسى الكاظم بن جعفر في المدينة المنورة سنة 128 هجري، وقد كان اسم الكاظم هو لقب له وذلك لانه لقى الكثير من الظلم من الاشخاص الظالمين، وكان يكظم غيظه ويصبر على هؤلاء الاشخاص الظالمين، وايضا على اذاهم، حيث انه كان يتصف بالكثير من الصفات الحسنة ومنها انه كان كثير العبادة، وكان كثير البر والاحسان مع الناس، وفيما يذكر عن عبادته انه كان يصلي العشاء ويظل يدعو الله سبحانه وتعالى حتى الفجر، ثم يصلي الفجر ويظل يدعو الله تعالى حتى طلوع الشمس، ثم يظل الى وقت الضحى وبعد ذلك ينام، ويستيقظ قبل زوال الشمس ليصلي الظهر ويظل يذكر الله حين صلاة العصر، ويظل يذكر الله حين صلاة المغرب، وايضا يظل يذكر الله حين صلاة العشاء، وهكذا حياته غلى ان توفاه الله سبحانه وتعالى، اما عن ام الامام الكاظم فهي اسمها حميدة، وهي يقال بانها اندلسية، ويقال ايضا انها بربرية، وقيل ايضا انها رومية، وقد لقبت باسم لؤلؤة.

من هو الامام الكاظم وتاريخ وفاته

هو الإمام موسى الكاظم ابن الإمام جعفر الصادق بن الإمام محمد الباقر بن الإمام زين العابدين علي بن الحسين بن عليّ بن أبي طالب عليهم السلام أجمعين، وتوفى الامام الكاظم رحمه الله في يوم الخامس والعشرين من شهر رجب سنة 183 هجري، وفي بعض الرويات قيل انه مات مسموما كبعض الائمة كالاصفهاني، والمسعودي وغيرهم، ومنهم من رأوا انه مات في السجن موتة طبيعية كأبن كثير، وابن الجوزاء، رحمهم الله جميعا، وقد عاش قريبا من عمر ابيه واجداده، اما عن ولادته فقد كانت في اليوم السابع من شهر صفر من سنة 128 هجري، والبعض يقول بانها كانت في سنة 129 هجري، حيث ان ولادته كانت في ايام حكم محمد بن مروان، وبعد ان ولد الامام الكاظم ارتحل ابوه الى المدينة المنورة من اجل ان يطعم الناس لثلاث ايام تيمنا بولادة ابنه موسى الكاظم، وان اباه هو جعفر الصادق، وفيما يلي مجموعة من ابرز واهم المعلومات التي تتعلق بالامام موسى الكاظم:

  • عاش الامام موسى الكاظم خمس وخمسين عاما، قضى منها عشرين عاما في حياة والده، وخمس وثلاثين عاما بعد ان توفى والده.
  • ارتاد في حياة ابوه المدرسة العلمية الكبرى التي انشاها والده في الكوفة، حيث انه من المعروف عن هذه المدرسة انها استطاعت ان تقوم بتخريج الالاف من الاشخاص الفلاسفة، والعلماء وكذلك الفقهاء والمحدثين، كما ان الكاظم تربى في جو علمي مشحون بالكثير من النقاشات والمناظرات.
  • سجن الكاظم في عهد هارون الرشيد، ولكنه لم ينقطع عن عمله العلمي، حيث ان الاسئلة كانت تاتيه داخل السجن ويجيب عنها بطريقة كتابية وتحريرية، واغلب هذه الاستفسارات كانت تتعلق بالمسائل الفقهية حول الحرام والحلال.
  • كانت علاقته مع العلويين متأزمة جدا، حيث انه قد ورث تاريخا داميا من تعاملات السلطة مع اجداده وابنائه، وذلك لانهم رؤؤس الشيعو وائمتها، وهم اشرس الفئات التي تعارض حكم كلا من الامويين والعباسيين.

استشهاد الامام موسى الكاظم

ان المعروف عند المؤرخين بان وفاة الامام موسى الكاظم كانت 173 هجري، وكان هذا في شهر رجب، وان هذا الحدث كان في يوم الجمعة، وقيل في ذلك الوقت ان عمره هو اربع وخمسون او خمس وخمسون عاما، وقيل ايضا بان وفاته كانت في يوم الخامس والعشرين من شهر رجب لعام مائة وثلاث وثمانين للهجرة، وبعضا من المواقع الالكترونية تحدثت انه تمت وفاته بعد ثلاثة ايام من تحمله لام السم الذي تم دسه له في طعامه، وبعض الروايات تقول ان الذي دس له هذا السم هو الخليفة هارون الرشيد، يشار الى ان اعتقال هارون الرشيد له كان في يوم العشرين من شهر شوال لعام 179 هجري، حيث انه كان يهدد حمه ال العباس، ويهدد كرسيه، وما كان له ان يتهاون في ذلك، وتم اعتقاله عندما كان يصلي في المسجد النبوي، كما انه قد تم الامر من قبل هارون الرشيد ان يتم تسييره ليلا بشكل سري الى مدينة البصرة، وذلك بسبب رغبته في ان لا يعرف الناس ذلك.

وبهذا نصل بكم الى ختام حديثنا لهذا اليوم، قدمنا لكم من خلاله الكثير من المعلومات عن الامام موسى الكاظم التي وردت في موقع ويكيبيديا، وكذلك ايضا تحدثنا عن استشهاد الامام موسى الكاظم عليه السلام، وايضا الاجابة عن تساؤل من هو الامام الكاظم وتاريخ وفاته.

شاهد أيضًا