هل ليلة القدر كانت امس، ليلة القدر المباركة ليلة عظيمة يستجاب فيها الدعاء والاستغفار وقراءة القرآن الكريم الذي يتقرب بهم العبد الي ربه وذلك من اجل زيادة الاجر والثواب الكبير من الله سبحانه وتعالى، حيث انها تكون في العشر الأواخر من رمضان المبارك شهر الخير والكرم والجود والبركة والطاعات والأجر.

علامات ليلة القدر

يتلهف المسلم أن ينال أجر ليلة القدر، لذا يستدل عليها بعلامات كما جاء في كتاب زاد المستنقع للعلامة الفقيه ابن عثيمين أن ليلة القدر لها علامات منها:

  • الإضاءة و النور.
  • وطمأنينة القلب فيها أكثر من غيرها.
  • أيضا سكون الريح واعتدال الجو.
  • بالإضافة إلى نشاط ولذة في القيام.
  • رؤيتها في المنام مثلما رآها الصحابة.
  • قيل أنها ليلة مشرقة بلجة لا حارة ولا باردة فيما أخرجه الطبراني وغيره.
  • شمسها تطلع بيضاء صافية ليس لها شعاع كما ورد في ذلك في صحيح مسلم.
  • تتنزل فيها الملائكة حيث يكون عددها أكثر من حبات الحصى كما ورد في ذلك عن أحمد كما حسنه الألباني.
  • ثبت فيها نزول المطر وإن لم يرد في ذلك نص.

فائدة علامات ليلة القدر

قال الإمام ابن باز :”قد ترى ليلة القدر بالعين لمن وفقه الله سبحانه وذلك برؤية أماراتها، وكان الصحابة رضي الله عنهم يستدلون عليها بعلامات، ولكن عدم رؤيتها لا يمنع حصول فضلها لمن قامها إيمانا واحتسابا”. كما أن فائدة علامات ليلة القدر هي أن المؤمن يستشعر الإيمان ويستبشر بالأجر والثواب من الله سبحانه وتعالى، كما يرجو تحقق الدعاء ويعظم عنده الرجاء في ذلك.

هل ليلة القدر كانت امس؟

هل ليلة القدر كانت امس؟

إجابة السؤال تكمن في تحري رؤية العلامات السابقة، فإن رآها المسلم فهي إشارات ودلالات أن هذه الليلة هي ليلة القدر، وإن لم يرى منها ولو واحدة فلا تكون هي ليلة القدر. لذا ينتظر المسلم وقت شروق الشمس ليتحقق من رؤية الشمس بيضاء، كما أنه يجب أن يشعر بالطمأنينة ليلتها ويكون متلذذاً بالقيام والصلاة والدعاء والاستغفار فيها. ولا يمنع عدم رؤية دلالاتها فضلها وأجرها من الله سبحانه وتعالى.

هل ليلة القدر يوم السابع والعشرين

هل ليلة القدر يوم السابع والعشرين؟

لا يشترط أن تكون ليلة السابع والعشرين هي ليلة القدر، لقد قال الله تعالى في كتابه الحكيم: ” إِنَّا أَنْزَلْنَاهُ فِي لَيْلَةِ الْقَدْرِ وَمَا أَدْرَاكَ مَا لَيْلَةُ الْقَدْرِ لَيْلَةُ الْقَدْرِ خَيْرٌ مِنْ أَلْفِ شَهْر تَنَزَّلُ الْمَلَائِكَةُ وَالرُّوحُ فِيهَا بِإِذْنِ رَبِّهِمْ مِنْ كُلِّ أَمْرٍ سَلَامٌ هِيَ حَتَّى مَطْلَعِ الْفَجْرِ”. لم يذكر الله تعالى موعدها ولم يحدد وقتها بالتحديد، كما أنه مما ورد عن رسولنا محمد صلى الله عليه وسلم أنه أوصى أن يتحراها المسلم ويلتمسها في العشر الأواخر من رمضان في الليالي الوترية ولم يتحدد أنها ليلة السابع والعشرين بالتحديد.

يدعو المسلم في ليلة القدر بخير الدعاء ومن الأدعية التي حث رسولنا الكريم عائشة رضي الله عنها أن تردده في ليلة القدر اللهم “إنك عفو تحب العفو فاعف عني”. هل ليلة القدر كانت امس، من اليوم الواحد والعشرين يتردد السؤال عن كل ليلة من الليالي السابقة هل كانت هي ليلة القدر أم لا، وإن كان لها علامات ودلالات تدل عليها يمكن للمسلم أن يتحرى ليلة القدر من خلالها.

شاهد أيضًا