من اهم وسائل التسويق الشخصي، نجد الكثير من الاشخاص في سوق العمل بتنافسون فيما بينهم ليتألقو عن غيرهم فيما يعرضونه من منتجات، وكلما زادت المنافسة بينهم تزيد الحاجة إلى التسويق، وقد شهدت الفترة الاخيرة الكثير من الاشخاص الذين يلجئوا إلى البحث عن المهارات والقدرات التي يمتلكونها ويسعون الى تطويرها للتميز عن غيرهم من الاشخاص في سوق العمل، حيث اصبحوا يسعون في سبيل إنتاج علامة تجارية خاصة بهم، وعرضها على مواقع التواصل الاجتماعي على الفيسبوك والانستغرام وغيرها من المواقع، وبسبب ظهور نخبة من المسوقين الجدد حديثاً، تكثُر التساؤلات عن مجال التسويق الشخصي، لذلك سنقدم لكم في مقالنا هذا معلومات عن من اهم وسائل التسويق الشخصي.

تعريف التسويق الشخصي

التسويق الشخصي “Self Marketing” أو “Personal Branding” والذي يسمى أيضًا “التخصيص” أو ما يُسمى “التسويق التفاعلي”، وهو السعي الى اكتشاف مهاراتك والسعي لتطويرها وتنميتها وعرضها في سوق العمل بشكل يميزك عن غيرك من المنافسين، وبناء سمعة قوية في هذا المجال بحيث تكون معروفاً بين الناس بالتفوق والابداع في هذا المجال، ويُعتبر شكلاً صارمًا من نظام التمييز بين المنتجات، بينما يحاول نظام التمييز بين المنتجات حيث يتم المقارنة بين منتج ومنافسه، ويقوم التسويق الشخصي على مجموعة من الاستراتيجيات المستخدمة لتسليط الضوء على بعض الصفات والخصائص المعينة للشخص، سواء من الناحية المهنية أو الشخصية، حيث يحاول التخصيص تقديم عرض منتج فريد لكل عميل، وهو ايضاً ما يُعرف بتميزك والقدرة والمهارة في سوق العمل والسعي إلى تطوير ذاتك وإثبات وجودك والتألق بصورة تميزك عن غيرك وتكون محط أنظار وارتباط هذه المهارات بشخصيتك والنشاطات والإجراءات التي يقوم بها الشخص لتسويق نفسه، ويقوم الشخص بالتسويق الشخصي لاعماله عبر مواقع التواصل الاجتماعي المعروفة بـ”السوشال ميديا” مثل الفايسبوك والانستغرام ولينكيدان.

قد يعجبك:  ايفون 13 برو max متى ينزل

أهمية التسويق الشخصي

يسعى الكثير من الناس علىأن يكون لهم علامة تجارية أو ما يُسمى براند “Brand” في سوق العمل تُميزه عن غيره من المنافسين، فيلجأ إلى مجال التسويق الشخصي الذي يُساعده على تعريف نفسه للآخرين بالعلامة أو المهارة التي يمتلكها، والتسويق الشخصي يُساعده على التعرف على مهاراته وقدراته وعلى استغلال هذه المهارات والقدرات أفضل استغلال، وإضافة قيمة إلى سوق العمل، وتبرز أهمية التسويق الشخصي فيما يلي:

  • بناء هوية الفرد الشخصية، والتميز عن المنافسين الاخرين في سوق العمل من خلال تقديم نفسك الى الزبائن كخبير في مجال عملك الخاص.
  • إنشاء شبكة علاقات شخصية متينة وقوية من خلال تواجدك في المجتمعات الخاصة بالمجال الذي تعمل فيه، وهذا يُساعدك على ايجاد فرص.
  • تصبح مرجعاً في مجالك بالنسبة للآخرين الذين يتابعونه ليتعلموا منه، فالتسويق الشخصي يُعرفك للناس بالمجال الذي تتفوق فيه، فتصبح مرجعاً لهم عندما يريدوا أن يتعلموا هذا المجال.
  • انت تكتشف الفرص التي ترضيك ولا تنتظر أن يتم اكتشافك.
  • تتاح لك فرص عديدة في سوق العمل من خلال شبكة العلاقات الاجتماعية والمهنية التي كونتها في مجالك، فالتسويق الشخصي يُساعدك  على تعريف الناس بك وما هو المجال الذي تبدع فيه وما هي اهتماماتك والفرص التي تسعى إليها.
  • إيجاد فرص عمل أو تدريب أو تعليم هي العلاقات الشخصية التي كونتها في مجالك، فعندما يتعرف الناس عليك وعلى مجال عملك ومهاراتك، فعندما يريدون أن يتعلموا شئ في هذا المجال الذي تُبدع فيه فأنت اول من سيخطر في بالهم.
  • توليد السلطة واكتساب الثقة، فعندما تظهر مهاراتك في مجالك في سوق العمل وتجذب انتباه الآخرين، فهذا يزيد من ااسلطة والثقة من الشركات والزملاء والزبائن.

وسائل واستراتيجيات التسويق الشخصي

من خلال التسويق الشخصي يمكنك اكتشاف مهاراتك في سوق العمل والسعي في تطويرها للتنافس مع الآخرين في مجالك، ومن ذلك يمكنك تكوين علاقات شخصية، وبناء سمعة قوية لك في سوق العمل، وجذب انتباه وثقة العملاء والشركات وزملائك في مجالك، ويتكون التسويق الشخصي من مجموعة من الوسائل والاستراتيجيات التي يجب أن تتبعها لتعزيز صورتك المهنية والشخصية في سوق العمل، ومن هذه الوسائل والاستراتيجيات التي يمكنك تتطبيقها لتتمكن من الإبداع في مجالك في التسويق الشخصي ما يلي:

  • تحديد هدفك بشكل واضح: قبل البدأ في مجال التسويق الشخصي، عليك تحديد الاهداف والغايات التي تطمح للوصول إليها، ويجب عليك رسم مسار واضح للسير عليه، فبدون هدف وتخطيط لا يمكن أن ينجح عملك ولا يمكنك أن تحقق أهدافك.
  • حدد جمهورك: بعد أن تقوم بتحديد هدفك وغايتك من التسويق الشخصي، يجب عليك تحديد جمهورك المستهدف، وذلك يعني أن تعرف إلى من توجه علامتك التسويقية الشخصية، هل ستكون للمهنيين في مجالك؟ أم للشركات؟ أم لجمهور العملاء؟ فهذا يساعدك على معرفة طريقة توصيل مهاراتك للاخرين وطريقة التحدث معهم فهذا يختلف حسب طبيعة الجمهور، وبعد تحديد جمهورك الذي تستهدفه بشكل واضح تقوم يتم البحث عن المواقع التي يستخدمها جمهورك كثيراً، وطريقة تصرفهم، وما اهتماماتهم، وما الذي يتابعونه لكي تستطيع أن تبني علاقات شخصية معهم وتستطيع أن تكسب ثقتهم.
  • المشاركة الفعالة في الأحداث في مجالك: لكي يكون تسويقك فعالاً وناجحاً يجب عليك المشاركة بشكل فعال وكبير في مجال عملك، فهذا يُعزز من طرق الاتصال والتواصل المهنية، وهذا يجعلك محترفاً في المستقبل في مجالك.
  • احتفظ دائماً بصفحتك على لينكيد إن “LinkedIn”: يعتبر موقع “LinkedIn” من أهم مواقع الترويج والتسويق الشخصي، حيث يمكنك الموقع من اجراء اتصالات مع محترفين آخرين في مجالك، ومن المهم عند إنشاء حساب خاص بك على موقع لينكيدإن أنه يجب إنشاء ملف تعريف بك وتعريف عن عملك الخاص.
  • احتفظ بمدونة من أجل بناء سلطة في مجالك: فالمدونة هي أهم أداة لبيع صورتك، حيث من خلال المدونة تقدم للآخرين ما ستفعله، مما يساعدك أيضاً على استهداف الجمهور.
  • تجاوز نطاق عملك: يجب أن تتوسع وتتعدى حدود مجال عملك من اجل ألا تفقد مكاسبك في سوق العمل، فيجب عليك أن تتجاوز مجال عملك، فيمكنك أن تعرض نفسك لمساعدة الآخرين في مجالات أخرى غير مجالك، وأن تظهر الاهتمام بمجالهم، وأن تستوعب جميع أنواع المعرفة التي يمكن أن تستفيد منها لتنفيذ مجال عملك.
  • الاعتراف بالفضل في مجال عملك الذي تفعله: حيث ينبغي عليك أن تحتفل بتفوقك في مجال عملك، وأن تُبرز نجاحك بطريقة طبيعية دون إظهار الغطرسة والتكبر على أي شخص في مجالك، لأن ذلك من الممكن أن يُفقدك الثقة والسلطة.
  • الاستثمار في المشاريع اللامنهجية: فمن خلال الاستثمار في الأنشطة اللامنهجية التي تتعدى مجال عملك، تُقدم صورة جيدة للآخرين عن نفسك وعن مجالك، ويمكنك من خلال ذلك إضافة تجربة جديدة إلى سيرتك الذاتية كمحترف ورائد أعمال.
  • البحث عن التخصص: يجب أن تبحث بشكل مستمر عن التخصص المثالي لتفادي التراجع في مجالك، وخاصة في الأسواق الرقمية التي تتغير باستمرار.
قد يعجبك:  كيف اشتري من أمازون في السعودية

بسبب تفاقم جائحة كورونا في الكثير من دول العالم، التي ألحقت بالضرر بالكثير من الشركات والمؤسسات، تلجأ الكثير من هذه الشركات أو الأفراد إلى مجال التسويق الشخصي لتتمكن من المنافسة في سوق العمل، لذلك يبحث الكثير منهم عن من اهم وسائل التسويق الشخصي، وهو ما قمنا بتوضيحه في مقالنا.