ماذا يقال في الركوع وفي السجود في صلاة التهجد، صلاة التهجد وهي صلاة نافلة يؤديها العبد المسلم في وقتها، حيثُ يكون وقتها من بعد صلاة العشاء وحتى آخر الليل، وصلاة التهجد تأتي بعد النوم، فيما لو صليت نافلة قبل نومك وبعد صلاة العشاء، فإنّها تعتبر صلاة قيام ليل، والعديد يسأل ماذا يقال في الركوع وفي السجود في صلاة التهجد، وذلك من أجل اطالة الركوع والسجود والدعاء في الصلاة، وفي مقالنا سنوضح ذلك.

ماذا يقال في الركوع وفي السجود في صلاة التهجد

صلاة التهجد وهي صلاة النافلة التي يؤديها العبد المسلم من بعد صلاة العشاء وحتى آخر الليل، وصلاة التهجد تختلف عن صلاة قيام الليل في أنّها تكون بعد الاستيقاظ من النوم ليلاً، على عكس صلاة قيام الليل والتي تكون بعد صلاة العشاء، وفي الأيام العشر الأواخر من شهر رمضان المبارك نجد أنّ الجميع يهلم الى الطاعات والصلوات والأعمال الخيّرة وقراءة القرآن الكريم والذكر الطيب المبارك، ويسأل الغالبية عن ماذا يقال في الركوع وفي السجود في صلاة التهجد، وذلك من أجل اطالة السجود، والدعاء بكل ما تيّسر، وأداء العبادات على وجهها الأكمل، وفي مقالنا سنذكر جميع الأذكار النبوية التي كان يرددها النبي محمد -صلى الله عليه وسلم- في صلاته، من أذكار الركوع وأذكار بعد الرفع وأذكار السجود وأذكار الجلسة بين السجدتين، وبعض العبادات لها أوجه كثيرةً، ولكنّ الأفضل هو اتباع الكيفية التي كان النبي محمد-صلى الله عليه وسلم- يتبعها، وفي اتباع النبي محمد -صل الله عليه وسلم- اتباعاً للسنة وحضوراً للقلب وزيادة في القنوط والخشوع.

قد يعجبك:  دعاء عن الضيق مكتوب

أذكار الركوع في صلاة التهجد

ومن السنة الاكثار من تمجيد الله الواحد الأحد وتعظيمه عند الركوع، ومن أذكار الركوع في صلاة التهجد:

  • قال سيدنا محمد -صلى الله عليه وسلم-: (أما الركوع فعظموا فيه الرب) ، أي أنّنا نقول: سبحان ربي العظيم ثلاثاُ أو أكثر من ذلك، أو سبحان ربي العظيم وبحمده ثلاثاً ، ثم تختار من هذه الأذكار ما شئت وتنوع فيها.
  • اللهم لك ركعت، وبك آمنت، ولك أسلمت، أنت ربي خشع لك سمعي وبصري ومخي وعظمي وعظامي وعصبي وما استطعت وما استقلت به قدمي لله رب العالمين،  وفي رواية أخرى لنفس القول: وعليك توكلت أنت ربي خشع سمعي وبصري ودمي ولحمي وعظمي وعصبي لله رب العالمين.
  • سبحانك اللهم ربنا وبحمدك اللهم اغفر لي.
  • سبحان ذي الجبروت والملكوت والكبرياء والعظمة.

أذكار الرفع في صلاة التهجد

ومن الأذكار التي يستحب قولها عند الرفع في صلاة التهجد:

  • (ربنا ولك الحمد)، (اللهم ربنا لك الحمد)، (اللهم ربنا ولك الحمد).
  • ربنا ولك الحمد حمداً كثيراً طيباً مباركاُ فيه، أو تقول: مباركاً عليه كما يحب ربنا ويرضى، وتزيد عليّها ملء السموات وملء الأرض وما بينهما وملء ما شئت من شيء بعد.
  • أهل الثناء والمجد، أحق ما قال العبد وكلنا لك عبد، اللهم لا مانع لما أعطيت ولا معطي لما منعت ولا ينفع ذا الجد منك الجد، بحيثُ ترددها كثيراً، أو تزيد عليها فتقول: اللهم طهرني بالثلج والبرد والماء البارد، اللهم طهرني من الذنوب والخطايا كما ينقي الثوب الأبيض من الدنس.

أذكار السجود في صلاة التهجد

ومن السنة الاطالة في السجود في الصلاة، ومن أذكار السجود في صلاة التهجد:

  • قول: سبحان ربي الأعلى، وتكراراها ثلاث مرات، أو قول  سبحان ربي الأعلى وبحمده ثلاث مرات.
  • اللهم لك سجدت وبك آمنت، ولك أسلمت، وأنت ربي سجد وجهي للذي خلقه وصوره، فأحسن صوره، وشق سمعه وبصره فتبارك الله أحسن الخالقين.
  • اللهم أغفر لي ذنبي كله، دقه وجله،وأوله وآخره وعلانيته وسره.
  • سبحان الله ذي الجبروت والملكوت والكبرياء والعظمة.
  • سبحانك اللهم وبحمدك لا إله إلا أنت.
  • اللهم أجعل في قلبي نوراً، واجعل في لساني نوراً، واجعل في سمعي نوراً،واجعل في بصري نوراً، واجعل من تحتي نوراً، واجعل من فوقي نوراً، وعن يميني نوراً، وعن يساري نوراً واجعل أمامي نوراً، واجعل خلفي نوراً، واجعل في نفسي نوراً، وأعظم لي نورا.
  • سبحانك اللهم ربنا وبحمدك، اللهم اغفر لي.
  • اللهم إني أعوذ برضاك من سخطك، وأعوذ بمعافاتك من عقوبتك، وأعوذ بك منك، لا أحصى ثناء عليك أنت كما أثنيت على نفسك.
قد يعجبك:  دعاء اليوم العاشر من شهر رمضان

أذكار الجلسة بين الجلستين في صلاة التهجد

ومن أذكار الجلسة التي تقال بين الجلستين في صلاة التهجد:

  • ربي اغفر لي، ربي اغفر لي، ربي اغفر لي.
  • اللهم – أو رب- اغفر لي وارحمني وأجبرني وارفعني وأهدني وعافني وارزقني.
  • سبحان الملك القدوس، ويستحب قول سبحان الملك القدوس ثلاثاً يرقع بها الصوت بعد الوتر.

وفي نهاية مقالنا نكن قد ذكرنا أذكار الركوع والسجود في صلاة التهجد، كما ذكرنا أذكار الرفع، وأذكار الجلسة بين الجلستين في صلاة التهجد، حيثُ أنّ صلاة التهجد من العبادات التي يتقرب بها المسلم الى الله -سبحانه وتعالى- في جوف الليل، حتى يكتب له الأجر والمغفرة والرحمة والثواب العظيم.