هل المشي ينحف، يتبع الكثير من الناس الحميات الغذائية من أجل خسارة الوزن، كما يلجأ البعض إلى ممارسة العديد من التمارين والأنشطة الرياضية، التي تساعد في إنقاص الوزن، حيث تعتبر الرياضة من أهم الطرق والوسائل، التي تساعد الإنسان على المحافظة على لياقة جسمه، كما تساهم التمارين الرياضية في تنشيط الدورة الدموية، ونحت الجسم والتخلص من الدهون، ويعتبر المشي من أهم التمارين التي يمكن أن يمارسها الشخص بشكل يومي، من أجل تمرين عضلات الجسم وتقويتها، فهل المشي ينحف.

هل المشي ينحف

يعتبر المشي من التمرينات الرياضية المهمة، التي يجب أن يمارسها الأشخاص بشكل يومي، حيث أنها تعتبر من العوامل الأساسية التي قد تساهم في خسارة الوزن وجعل الإنسان يشعر بتحسن كبير في حالته الجسمية والصحية والنفسية، وذلك لأن للمشي العديد من الفوائد والتي يمكن أن تتلخص في الأمور التالية:

  • تحسين صحة القلب.
  • تنظيم ضغط الدم.
  • يساعد على خسارة الوزن.
  • تحسين الدورة الدموية.
  • تحسين الذاكرة.
  • تقوية العظام.
  • تقليل خطر الإصابة بمرض السكري.
  • تحسين عملية الهضم.
  • تقليل التوتر وتحسين المزاج.

هل المشي ينحف البطن والخصر

تعتبر منطقة البطن والخصر من أكثر المناطق في الجسم، التي يمكن أن تتأثر بزيادة الوزن والسمنة الزائدة لدى الرجال والنساء على حد السواء، حيث يبرز البطن ويشكل ما يسمى بالكرش، لهذا يسعى الكثير من الناس الذين يعانون من هذه المشكلة، التخلص منها بأي وسيلة كانت، ولعل رياضة المشي أفضل الطرق التي يمكن أن يمارسها أي شخص مهما اختلف جنسه أو وزنه أو عمره، حيث أن رياضة المشي تساعد في نحت منطقتي الخصر والبطن والأرداف والأفخاد كذلك، ولعل أفضل طريقة للمشي، هي المشي باستقامة الظهر، ورفع الرأس عمودياً، حيث يساعد هذا على تخفيف التوتر عن الحجاب الحاجز، مما يجعل عملية التنفس أفضل بكثير.

هل المشي ينحف بدون رجيم

يوجد الكثير من الأنظمة الغذائية التي يمكن أن تساهم في إنقاص الوزن الزائد، لكن أثبتت الدراسات أنه بإمكان أي شخص اتباع روتين رياضي يومي، قد يساعد في تقليص الوزن بضعة كيلو جرامات بدون اتباع حمية غذائية، إذ يعتبر المشي لمدة نصف ساعة يومياً من أفضل الأنشطة، التي يمكن أن يقوم بها أي شخص من أجل خسارة بعض الوزن، حيث يؤكد خبراء التغذية بأن المشي لمدة ثلاثين دقيقة في اليوم، يمكن أن تؤدي إلى خسارة الكثير من الوزن الزائد عن المعدل الطبيعي، وذلك لأنه يعمل على حرق الكثير من السعرات الحرارية، أي حوالي 75 إلى 100 سعرة.

تجربتي مع المشي بدون رجيم

ذكرت أحد السيدات في أحد الصفحات الإلكترونية تجربتها مع خسارة الوزن الزائد بدون ريجيم، حيث ذكرت هذه السيدة أنها لم تتبع نظام غذائي أو مكملات غذائية أو حبوب، كانت فقط تقوم باتباع تمارين المشي وتمارين اللياقة البدنية الخاصة بشد الجسم ونحته خاصة منطقة الخصر والبطن والأرداف والأفخاذ، فتقول: “كان وزني ﻗﺒﻞ ﺑﺪﺍﻳﺔ ﺍﻟﺘﻤﺮﻳﻦ 103 ﻛﻴﻠﻮﺟﺮﺍﻡ ﻭطولي 170 سنتيمتر، وهذا يعني أنني كنت أعاني من زيادة في وزني مقدارها 33 ﻛﻴﻠﻮ ﺟﺮﺍﻡ، ﻭﺧﻼ‌ﻝ ﺃﻗﻞ ﻣﻦ 4 ﺷﻬﻮﺭ أصبح وﺯني 89 ﻛﻴﻠﻮﺟﺮﺍﻡ، ﻭالمفاجأة هي أن كمية أكلي كما هي لم تتغير أبداً، ﻟﻜﻨﻲ توﻗﻔﺖ ﻋﻦ تناول ﺍلطعام ﺑﻌﺪ ﺻﻼ‌ﺓ ﺍﻟﻌﺸﺎ، وكنت أمارس التمارين الرياضية ﺗﻘﺮﻳﺒﺎ 4 ﺃﻳﺎﻡ ﺃﺳﺒﻮﻋﻴﺎ، وكنت أمشي ﻟﻤﺪﺓ ﺳﺎﻋﺔ ﻣﺸﻲ ﺳﺮﻳﻊ، ﻭﺭﺑﻊ ﺳﺎﻋﺔ ﺗﻤﺎﺭﻳﻦ ﻟﻴﺎﻗﺔ”، وتضيف هذه السيدة: “الإرادة والعزيمة هي أهم شئ قد يساعدكم على خسارة الوزن”.

كم مدة المشي لحرق الدهون

يؤكد خبراء التغذية على أن المشي لمدة ساعة كاملة يوم بعد يوم، أي ثلاثة أيام أسبوعياً، كفيل بحرق الكثير من السعرات الحرارية وحرق الدهون، مما يساعد في إنقاص الوزن الزائد عن الوزن الطبيعي، كما ينصح المختصين بالتغذية بضرورة المشي يومياً على الأقل نصف ساعة في اليوم، يمكن أن يساعد في حرق الدهون والسعرات الحرارية، بالإضافة إلى اتباع بعض العوامل التي يمكن أن تساعد بشكل أكبر في خسارة الوزن:

  • اتباع نظام غذائي صحي وقليل السعرات الحرارية.
  • سرعة المشي فكلما كان الشخص أسرع كلما زاد معدل حرق الدهون.
  • ارتداء ملابس رياضية ثقيلة تساعد في بذل جهد أكبر، مما يساعد في خسارة الوزن.

هل المشي ينحف، نعم يعتبر المشي من أهم الأنشطة الرياضية الخفيفة التي يمكن أن تساعد بالفعل على فقد المزيد من الوزن، حيث أن المشي مفيد جداً في نحت الجسم وتنحيف المناطق التي تتراكم فيها الدهون مثل الأرداف والكرش والأفخاذ وغيرها، إذ يعمل المشي على حرق الكثير من السعرات الحرارية وحرق الدهون المتراكمة في بعض الأماكن في الجسم.

شاهد أيضًا