قصة المعلمة غصون نجمي بالتفصيل، تصدر اسم المعلمة السعودية غصون نجمي منصات التواصل الاجتماعي، وذلك بعد الحادث التي تعرضت له قبل عدة أيام وهي في طريقها الى عملها في  سارة بنت عبدالعزيز بقرية الركوبة في محافظة صامطة، الخبر اثار موجة من الحزن بين رواد التواصل الاجتماعي كون المعلمة كانت حامل في شهرها الأخير اضافة الى انها كانت تحمل الهدايا لتوزعها على الطلاب بمناسبة نجاههم في الفصل الدراسي الثاني، موجة من الحزن انتابت كل من سمع قصتها، وانطلقت التعليقات بكلمات مؤثرة ترثي المعلمة التي كانت مثال رائع لكل معلمة، وفي مقالنا سنتعرف على قصة المعلمة غصون نجمي بالتفصيل.

من هي غصون نجمي ويكيبيديا

تصدر اسم المعلمة غصون نجمي محركات البحث قوقل في الايام القليلة الماضية للتعرف على قصة وفاتها التي أدمت القلوب، فاسمها بالكامل غصون عبدالله احمد النجمي تعمل معلمة في روضة سارة بنت عبد العزيز لها سمعة طيبة في مجال عملها وكان الطلاب يحبونها كثيراً فقد كانت معلمة وأم للطلاب حنونة ومعطاءة، جدير بالذكر أن المعلمة غصون كانت متزوجة ولديها أربعة من الأبناء أصغرهم بنت عمرها فقط سنة ونصف، وقد كانت حاملاً في شهرها الأخير تنتظر مولداً جديداً ينضم الى العائلة، ولكن الموت كان أقرب لها من تحقيق أحلامها، فقد كان لديها الكثير من الاحلام والخطط بأن تكون تنجب طفلها في أقرب وقت وتكمل مسيرتها في التعليم والعطاء، اذ كانت معلمة في رياض الأطفال تحاول ايصال المعلومة للأطفال بأسها وأبسط الطرق، وفي يوم الحادثة كانت متجهة الى عملها محملة بالهدايا الجميلة لطلابها الأطفال ولكن قدر الله وما شاء فعل توفيت وتركت ورائها سمعة طيبة ستظل راسخة في قلوب محبيها.

شاهد أيضاً: قصة مقتل عبدالملك السنباني بالتفصيل

قصة المعلمة غصون نجمي بالتفصيل

تداول رواد التواصل الاجتماعي يوم الأحد السادس من مارس الماضي خبر وفاة المعلمة السعودية غصون نجمي التي وافتها المنية على أثر حادث سير مروع أودى بحياتها وهي في طريقها الى العمل، اذ كانت تعمل في روضة سارة بنت عبدالعزيز بقرية الركوبة المتواجدة في محافظة صامطة، وفي تفاصيل القصة وحسب رواية زوج المعلمة المتوفية، فانه توجه في الصباح لشراء الفطور وأجبر زوجته على ان تتناول وجبة الافطار معه وأبنائه الأربعة كونها كانت حامل في شهرها الاخير، بعدها توجهت الى العمل والسعادة تعتريها كونها كانت قد جهزت هدايا قيمة لطلابها بمناسبة نجاحهم في الفصل الدراسي الثاني، وأثناء قيادتها للسيارة اعترضت طريقها شخص يقود سيارته ومتجاوزاً الطريق، مما ادى الى وفاتها وجنينها على الفور، وقد تلقى الزوج اتصالاً يفيد بان زوجته قد تعرضت لحادث وفقدت حياتها وجنينها، فقد وقع الخبر كالصاعقة على زوجها الذي تعرض للصدمة، توفيت المعلمة غصون نجمي وتركت جرحاً ينزف في قلب زوجها وأبنائها الاربعة، اضافة الى كل من عرفها من الطلاب والمدرسات فقد كانت مثالاً رائعاً للمعلمة الحنونة والمثابرة.

وفي مشهد مهيب تم تشييع جنازة المعلمة غصون نجمي يوم الاثنين السابع من مارس، وقد حضر الجناز مدير مكتب التعليم بمحافظة صامطة عبدالرزاق صميلي وعدد كبير من المسؤولين والقضاة وجموع من المواطنين من قرى صامطة والمحافظات الأخرى بمنطقة جازان.

شاهد أيضاً: حقيقة وفاة صوفيا طالوني بالسرطان

زوج المعلمة غصون نجمي يكمل مسيرة زوجته

حالة من الحزن والصدمة أصابت زوج المعلمة غصون نجمي الذي وصف زوجته بانها كانت مثالاً للزوجة الصالحة والأم الحنونة المعطاءة، فقد كانت امرأة عاملة ولكنها لم تقصر يوماً في حقه وحق أولاده بل كانت تطهو لهم الطعام قبل أن تتوجه الى عملها في الفترة المسائية، واضاف أنها كانت في يوم الحادثة تحمل الهدايا لطلابها ولكنها لم تستطع أن توصلهم بسبب الحادث الأليم وما زالت الهدايا متواجدة في السيارة بعد الحادث، فأصر الزوج الوفي أن يكمل مسيرة زوجته اذ استأذن من مديرة الروضة أن يقوم بتوزيع الهدايا بنفسه على الطلاب وادخال البهجة في قلوبهم، رحم الله غصون نجمي وطيب الله ثراتها.

كثيرة هي القصص المؤثرة التي نسمعها كل يوم قصص أناس كانوا من حولنا نسمع أصواتهم ولكن في لحظات تغيب تلك الاصوات عن الدنيا، لحظات من الحزن تعتري قلوبنا بفقدان من نحب، الى هنا نكون قد وصلنا الى ختام مقالنا بالتعرف على قصة المعلمة غصون نجمي بالتفصيل.

شاهد أيضًا