ما قصة فهد وفرح اكبر كاملة بالتفصيل، يتمثل تطبيق التواصل الاجتماعي تويتر كونه سليط إخباري على كافة أحداث مجالات العالم بشتى أنواعه، إذ بمجرد أن يصدر الخبر يبدأ رواد هذا التطبيق بتناقل الخبر حتى يجول العالم بأسره، ومن ضمن الأخبار التي أشعلت التطبيق وتصدرت بصورة مُباشرة إلى قائمة الترند في خبر مقتل فرح اكبر، وطالب كافة المستخدمين لتطبيق التواصل الاجتماعي بأن يؤخذ حق فرح أكبر من الجاني، ورغب الكثير الحصول على كافة المعلومات التي تدور حول أمر ما قصة فهد وفرح اكبر كاملة، والتالي معلومات حول الرد على ذلك.

من هي فرح اكبر ويكيبيديا

تحدث بعض المواقف في العالم، تجعل من صاحبها قضية رأي عام، ومن ضمن القضايا التي حدثت وجعلت اسم صاحبها يتردد بين الناس، هي فرح اكبر، وذلك بسبب قضية قتله على يد أحد الجُناة، وتُعد فرج اكبر هي فتاة تبلغ من العمر 32 عام وتحمل الجنسية الكويتية، متزوجة وتمتلك طفلتين، وقام أحد الجُناة على خطفها هي وابنتيها التي تبلغ ابنتها الكبيرة 6 سنوات وابنتها الصغيرة خمس سنوات، وقامت شقيقتها بتقديم بلاغ إلى وزارة الداخلية، وأخبرتهم أن المجرم من عام كان يُهددها في القتل، وها قد صدق وخطفها، علماً أنها قدمت بلاغ من أول تهديد لكن لم يتم الأخذ بالأمر كثيراً، وتم قتلها بطعنة مباشرة في منطقة القلب.

من هو قاتل فرح اكبر

حصلت قضية فرح اكبر على تعاطف العديد من أفراد دول العالم، وبدأ الكثير يستنكر ما فعله قاتل فرح اكبر، ونادى الحكومات بالقصاص منه، رغب الكثير الحصول على معلومات تدور حول أمر من هو قاتل فرح اكبر، هو فهد صبحي محي الدين مواليد عام 1991 ميلادي، أي يبلغ من العمر 30 عام، ويحمل الجنسية الكويتية، وكان فهد من معجبين فرح اكبر، وتقدم لأجل خطبتها لكن تم رفضه وهدد عائلتها إن لم يوافقوا عليها سوف يقوم بقتلها، وقام بتتبعها لمدة عام كامل مليء بالتهديدات لها، حتى سمحت لهُ الفرصة لأن يقتلها، وقام بقتلها.

قصة فهد وفرح اكبر كاملة بالتفصيل

بعد تحدث الكثير حول قضية الضحية فرح اكبر، ومطالبة العديد من مُحاسبة الجاني المدعي فهد صبحي محي الدين بالقصاص، أحب العديد الحصول على معلومات حول قصة فهد وفرح اكبر كاملة بالتفصيل، بدأت القصة حينما شاهد الجاني فهد صبحي محي الدين، فرح اكبر لأول مره في احدى المنتزهات، ووقع في حُبها، وقام بتصوير لوحة سيارتها، ومن خلال الرقم قام بالبحث عن عنوان منزلها، وتقدم لخطبتها، وقامت عائلتها برفضه لعدة أسباب خاصة فيهم، كما وأن السيرة الذاتية للجاني فهد صبحي محي الدين تجعل الجميع يرفضه دون تفكير، وقام بتهديد والدها إن لم يوافق عليه سوق يقوم بقتلها، وقدمت شقيقة فرح اكبر فيه بلاغ ولكن قام بأساليبه بالضغط عليهم للتنازل، وقام بمحاولة دهسم بسيارته، وقامت شقيقتها والتي تعمل محامية في رفع قضية شروع في القتل عليه، وهذا ما جعل الجاني يجن جنونه، وقام بتتبع مركبة فرح أكبر وبمجرد أن مرت في ضاحية سباح السالم، مع طفلتيها، قام الجاني بصدم مركبتها وخطفها في مركبتها من بعد أن قام بإخافتها، واستمر في الطريق وهي مخطوفة حتى وصل منطقة العدان، وقام بطعنها أمام طفلتيها بطعنة مباشرة في القلب، وأخذها إلى المستشفى، لكنها لفظت أنفاسها الأخيرة على بوابة المستشفى، وتركها في المستشفى وقام بأخذ مركبة أجرة، وذهب إلى بيت أحد معارفه في منطقة الرقة، وغير ملابسه وذهب إلى أحد الفنادق، ولكن تمكنت الحكومة من ضبط مكانه، وتم حبسه واحد وسبعون يوم على ذمة التحقيق، ثم صدر قرار بإعدامه.

ورغب الكثير الحصول على كافة المعلومات التي تدور حول أمر الرد على ما قصة فهد وفرح اكبر كاملة بالتفصيل، وذلك بسبب اشباع الفضول المتعلق بأمر المعرفة، لُكثرة الحديث عن قصة قضيتها.

شاهد أيضًا