هل يجوز صيام النصف الثاني من شعبان، من المواضيع والاحكام المهمة والتي طرحها الكثير من الناس خلال تلك الأيام من شهر شعبان، حيث بعد الانتهاء من نصف الشهر المبارك وما له من فضل كبير علينا، فقد تساءل العديد عن فضل صيام النصف الثاني والأخير وحكمه وما له من أجر عظيم علينا، ومن خلال طرح سطور المقالة نود ان نتعرف على مشروعية الحكم من صيام بعد انتصاف الشهر والمزيد من المعلومات عنه.

هل يجوز صيام النصف الثاني من شعبان

إن حكم صيام النصف الثاني من شهر شعبان هو غير جائز، حيث نهى رسول الله صلّى الله عليه وسلّم عن الصّيام بعد أن ينتصف شهر شعبان، فلا يجب على المسلم الصّيام بداية من اليوم السّادس عشر من شعبان والى اليوم الثّلاثين منها، حيث ورد قوله صلّى الله عليه وسلّم “إذا انتَصفَ شعبانُ فلا تَصوموا”. فالإنسان يلتزم بما نهاه عنه نبي الله صلّى الله عليه وسلّم فلا يصوم في حال نهى عن الصّيام، ويصوم في حال حثّه على الصّيام، لكنّ الدين الإسلامي استثنى من ذلك النّهي من اعتاد على الصّيام الاثنين والخميس أو الثلاثة البيض، أيضا من صام النّصف الأول من شهر شعبانٍ أو كان صيامه دين أو نذر أو كفارة، والله أعلم.

شاهد أيضًا: حكم قراءة سورة يس ثلاث مرات ليلة النصف من شعبان

حكم الصيام بعد منتصف شعبان ابن باز

لقد ذكر الشّيخ عبد العزيز بن بازٍ رحمه الله عز وجل، أنّ الصّيام بعد انتصاف شهر شعبان لا يجوز، وهذا لأنّ نبي الله عليه الصّلاة والسّلام أمر المسلمين باجتناب الصّيام بعد المنتصف من شعبان، وهذا لحكمة وهدف عند الله عز وجل، لكنّ الرسول صلّى الله عليه وسلّم لم ينهَ الّذي صام النصف الأول من شعبان عن صيام النصف الثّاني، أيضا لم يمنع من كان يسد دين صياما أو يصوم نذر أو كفارة، وحيث ذكر رسول الله في حديثه الشّريف: “لا تَقَدَّمُوا رَمَضانَ بصَوْمِ يَومٍ ولا يَومَيْنِ إلَّا رَجُلٌ كانَ يَصُومُ صَوْمًا، فَلْيَصُمْهُ”، وتجدر الإشارة بالمسلم أن يتبع سنّة الرسول بما أمر ونهى عنه، فالله عز وجل أمرنا بأن نطيعه سبحانه ونطيع الرّسول عليه الصّلاة والسّلام، هذا والله أعلم.

شاهد أيضا: حكم صيام النصف الاخير من شعبان

النهي عن الصيام في النصف الثاني من شعبان

لقد نهى رسول الله صلّى الله عليه وسلّم، خلال حديثٍ صححه الألباني في صحيح أبي داود، عن الصوم بعد منتصف شهر شعبان، وورد عن العديد من أصحاب العلم أن ذلك الحديث ضعيفٌ ومنكر، وأنّ الصوم بعد النصف من شهر شعبان تطوع صحيحٌ وجائز، ولا يجب أن يعمل الإنسان بما في ذلك الحديث الضّعيف، كما ذكر أئمة العلماء حتّى وإن كان الحديث صحيحًا كما ذكر الشّيخ ناصر الدين الألباني، فالنهي في الحديث الشّريف ليس تحريمًا بل هو كراهةٌ للصوم بعد النصف من شعبان، لكن إن صام الفرد صحّ صيامه بإذن الله تبارك وتعالى.

شاهد أيضًا: موعد ليلة النصف من شعبان 2023 وفضلها

حكم صوم شعبان كاملا

استحب أصحاب العلم الصوم في شهر شعبان، فصيام معظم أيّامه يعتبر سنّة عن رسول الله صلّى الله عليه وسلّم فقد ذكرت العديد من الأحاديث النبوية الصحيحة أنّ رسول الله صلّى الله عليه وسلّم كان يصوم شهر شعبان كله أو معظم أيّامه، وغالبا كان يصله بشهر رمضان، حيث ذكرت أمّ سلمة رضي الله عنها “ما رأيتُ رسولَ اللهِ صلَّى اللهُ علَيهِ وسلَّمَ يصومُ شهرينِ متتابعينِ، إلَّا أنَّه كان يصِلُ شعبانَ برمضانَ”. فمن صام شعبان كلّه ووصله بشهر رمضان المبارك فهذا صحيح، ومن صام أغلب من أيّام شعبان ذلك هو صحيح، هذا والله أعلم تعالى.

شاهد ايضا: هل يجوز صيام يوم الجمعة في شهر شعبان وحكم صيام يوم الجمعة إذا كان قضاء

الى هنا نصل بكم الى نهاية هذه المقالة والتي تعرفنا من خلال فقراتها السابقة الحكم هل يجوز صيام النصف الثاني من شعبان، والعديد من الأحكام الأخرى، عن النهي عن الصيام في النصف الثاني من شعبان، وأيضا تعرفنا على حكم صوم شعبان كاملا.

شاهد أيضًا