هل يجوز صيام القضاء بعد رمضان الثاني، يعتبر شهر رمضان في انه من اهم شهور السنة عند الله عز وجل، حيث انه يعتبر الشهر الذي انزل به القرآن الكريم على سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم رحمة للعباد، وفيه الليلة التي تتنزل بها الملائكة وهي ليلة القدر التي هي خير من الف شهر، ويعد شهر رمضان بانه من اعظم الاشهر في السنة واحتوائه على الاحكام الخاصة التي يجب ان يتم توضيحها، ومن احدى الاحكام التي يجب ان يتم التعرف بها هي احكام القضاء، ولذلك سنقوم الان في هذا المقال بالتعرف على هل يجوز صيام القضاء بعد رمضان الثاني.

هل يجوز صيام القضاء بعد رمضان الثاني

ان حكم صيام القضاء بعد رمضان الثاني لا يجوز في الشريعة الاسلامية، ويجب على العبد الذي قام في الافطار بشهر رمضان المبارك، عليه قضاء ما قام في افطاره قبل مجئ رمضان القادم، مادام بانه يستطيع الصيام ويقدر عليه، حيث قد قال الله عز وجل ما ياتي: “فمن كان منكم مريضا او على سفر فعدة من ايام اخر”، وان عدم جواز تاخير صيام شهر رمضان المبارك الى رمضان الذي يليه لقد ورد عنه دليلا في السنة النبوية الشريفة ايضا: حيث قد قالت ام المؤمنين عائشة رضي الله عنها ما ياتي: “كان يكون علي الصيام من شهر رمضان فما اقضيه حتى يجئ شعبان، لمكان النبي صلى الله عليه وسلم”، ويعتبر هذا الحديث بانه متفق على صحته، والله تعالى اعلى واعلم.

شاهد ايضا: هل يجوز صيام القضاء قبل رمضان بيوم إسلام ويب

ما هو مقدار كفارة تاخير قضاء رمضان

من تخلف عن قضاء رمضان حتى بدء رمضان الذي يليه، فان عليه بان يقوم اطعام كل يوم مسكين اضافة الى قضاء اليوم الذي قام في الافطار به، حيث يكون ذلك جزء من الطعام الذي يقوم في اشباع الفقير او المسكين، ومثال على ذلك هو المد: وهو حشو الايدي الوسطى ليس ضيقا ولا مشدودا، اي انه ما يعادل ال 750 جرام ارز، ولقد ذهب العديد من العلماء على ان الاطعام يكون رابطة واحدة تمتد من الارض كالزروع المشبعة، او نصف صاع من اخرى، ويعد نصف الصاع بانه كيلو جرام او نصف ارز.

تاخير قضاء رمضان لعدة سنوات اخرى عند المالكية

ان تاخير قضاء رمضان اذا كان لعذر وبقي هذا العذر فيكفي بان يتم الاطعام، اما اذا كان لا يوجد عذر اي زال العذر، فيجب ان يتم القضاء مع دفع الفدية، حيث قد ورد في كتب المذهب المالكي ما ياتي: “ومن فرط في قضاء رمضان حتى دخل عليه رمضان آخر، وقد امكنه القضاء قبله، فقد لزمه كفارة التفريط مدا لكل يوم الا ان يكون كان مريضا جتى دخل عليه رمضان آخر فلا شئ عليه من الطعام، وان كان مسافرا حتى دخل عليه رمضان آخر فلا شئ عليه ايضا الا قضاء رمضان الذي افطره، لانه لم يفرط”.

شاهد ايضا: حكم من لم يقضي صيام رمضان ومتى يكون القضاء

هل يجوز التصدق بدلا من صيام القضاء

يجوز في ان يتم التصدق بدل عن صيام القضاء الا اذا كان هنالك عذرا فقط، والا لا يجوز للانسان الذي في استطاعته الصيام بان يدفع الكفارة او الصدقة بديلا عن الصوم، حيث ان الاعذار التي تبيح ذلك وردت عن السنة النبوية الشريفة، حيث قال الرسول صلى الله عليه وسلم ما ياتي: “ان الله عزوجل وضع عن المسافر الصوم، وشطر الصلاة، وعن الحبلى والمرضع الصوم”، ويقول ابن عباس رضي الله عنه: “كانت رخصة للشيخ الكبير، والمراة الكبيرة، وهما يطيقان الصيام ان يفطرا، ويطعما مكان كل يوم مسكينا، والحبلى والمرضع اذا خافتا، يعني على اولادهما، افطرتا واطعمتا”، والله تعالى اعلى واعلم.

وفي ختام هذا المقال قد تم التعرف على هل يجوز صيام القضاء بعد رمضان الثاني، ان حكم صيام القضاء بعد رمضان الثاني لا يجوز في الشريعة الاسلامية، ويجب على العبد الذي قام في الافطار بشهر رمضان المبارك، عليه قضاء ما قام في افطاره قبل مجئ رمضان القادم، مادام بانه يستطيع الصيام ويقدر عليه.

شاهد أيضًا