هل يجوز الصلاة بالحذاء دون المسح عليه وهل الصلاة بالنعال سنة مهجورة، يوجد في الشرع الإسلامي الكثير من المسائل الفقهية، التي يمكن أن تكون موضع سؤال لدى الكثير من الناس، مثل مسألة الصلاة بالحذاء أو النعال التي اختلف فيها الكثير من الناس، لكن نبينا الكريم صلى الله عليه وسلم قال: “خالفوا اليهود فإنهم لا يصلون في نعالهم ولا خفافهم”، وفي سياق هذا الحديث سوف نعرف هل يجوز الصلاة بالحذاء دون المسح عليه وهل الصلاة بالنعال سنة مهجورة.

هل يجوز الصلاة بالحذاء ابن عثيمين

قال أنس ابن مالك في صحيحه أنه سئل إذا كان النبي صلى الله عليه وسلم يصلي بنعليه، أجاب أنس “نعم كان النبي يصلي في نعليه”، وبهذا فإن الصلاة بالحذاء أو النعال، كما أمرنا نبينا عليه الصلاة والسلام بمخالفة اليهود في الصلاة بدون الحذاء، حيث أن اليهود لم يكونوا يصلون بأحذيتهم، لكن يجب أن يأخذ الشخص الذي يصلي بعين الاعتبار شرط، وهو أن يتأكد المصلي أن الحذاء نظيف ولا يحمل أي أوساخ، حتى لا يتلوث المسجد.

شاهد أيضاً: هل يجوز اعطاء الزكاة للاخ العاطل عن العمل أو المقبل على الزواج

حكم الصلاة بالحذاء إسلام ويب

الصلاة بالحذاء من الأمور المباحة التي يمكن للمرء أن يختار ما بين القيام بها أو تركها، كما أن الصلاة بالحذاء مندوب والتي يثاب فاعلها ولا يعاقب تاركها، وبهذا يمكن أن يصلي المسلم مرتدياً حذاءه أو بدون ارتدائه، فقد ورد عن أبي عبد الرحمن بن أبي ليلى رضي الله عنه، أن النبي صلى الله عليه وسلم صلى بنعليه صلى الناس بنعالهم، وعندما خلع حذاءه قام المسلمين وخلعوا نعالهم، لهذا قال النبي عليه الصلاة والسلام: “من شاء أن يصلي في نعليه فليصل، ومن شاء أن يخلع فليخلع”.

هل يجوز الصلاة بالحذاء دون المسح عليه

وضح بعض علماء الدين الإسلامي أن الصلاة بالحذاء في أي مكان تحتاج إلى المسح على الحذاء، وقد فرض بعض الأئمة بعض الشروط والضوابط على عملية المسح على الحذاء، وهي كالتالي:

  • يجوز المسح على الحذاء إذا كان الشخص يلبس تحته جوارب، بشرط أن يكون قد تم لبسها على وضوء وطهارة.
  • أما إذا لبس الحذاء فوق الجوارب بدون وضوء وطهارة، في هذه الحالة لا يجوز المسح على الحذاء أو الجوارب، بل يجب أن يتوضأ ويغسل قدميه جيداً.
  • وفي حال انتعل الشخص حذائه بدون جوارب، فلا يجوز المسح عليه إذا لم يكن يستر القدمين، أما إذا كان الحذاء يغطي سائر القدمين، وكان الرجل لبسه على وضوء وطهارة يجوز المسح عليه.

شاهد أيضاً: هل يجوز صلاة الوتر قبل التراويح

هل الصلاة بالنعال سنة مهجورة

ورد عن كبار علماء الدين الإسلامي أن الصلاة في النعل أو الحذاء من السنن النبوية المهجورة، فقد كان صلى الله عليه وسلم يصلي وهو مرتدياً نعليه، وفي أحد المرات جاءه جبريل عليه السلام وأخبره بأن نعليه غير طاهرة ولا يجوز الصلاة بها، فقام عليه الصلاة والسلام وخلع نعليه ووضعهما إلى جانبه الأيسر، وفيما ورد عن الصحابي الجليل أبو سعيد الخدري، أنه قال:

“بينما رسول الله صلى الله عليه وسلم يصلي بأصحابه إذ خلع نعليه فوضعهما عن يساره فلما رأى ذلك القوم ألقوا نعالهم فلما قضى رسول الله صلى الله عليه وسلم صلاته قال ما حملكم على إلقاء نعالكم قالوا رأيناك ألقيت نعليك فألقينا نعالنا فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم إن جبريل صلى الله عليه وسلم أتاني فأخبرني أن فيهما قذرا أو قال أذى وقال إذا جاء أحدكم إلى المسجد فلينظر فإن رأى في نعليه قذرا أو أذى فليمسحه وليصل فيهما”.

شاهد أيضاً: هل يجوز المضمضة بالماء البارد للصائم

يبحث الناس في بعض المسائل الفقهية التي تخص العبادات مثل الصلاة، حيث يتساءل البعض هل يجوز الصلاة بالحذاء دون المسح عليه وهل الصلاة بالنعال سنة مهجورة، ومن خلال البحث في كتب السنة والفقه تبين أن الصلاة بالنعال من السنن المهجورة، فقد كان الرسول صلى الله عليه وسلم يصلي في نعليه، وقد ورد في حكم الصلاة بالحذاء أنها أنه مباح ومندوب، ويشترط في الصلاة بالحذاء الطهارة وستر سائر القدمين.

شاهد أيضًا