كم عدد ركعات التراويح مع الشفع والوتر، من الأسئلة الدينية المطروحة خلال شهر رمضان، حيث تعتبر صلاة التراويح من الصّلوات التي سنّها الرسول صلّى الله عليه وسلّم بكافة الناس، وجعل الله سبحانه وتعالى فيها الأجر الكبير والفضل العظيم، وحيث ورد ذكر صلاة التراويح في الكثير من الأحاديث النّبويّة الشريفة، ومن خلال السطور التالية من مقالنا هذا نود ان نتعرف على ما هي صلاة التراويح وكذلك كم عدد ركعات التراويح مع الشفع والوتر الى جانب كيفية صلاتها.

صلاة التراويح

حيث إن صلاة التراويح تعتبر واحدةً من أعظم السنن التي سنّها الرسول صلّى الله عليه وسلّم للمسلمين، حيث تعتبر عبارة عن قيام الليل خلال ليالي شهر رمضان الكريم، وقد ذكر أئمة العلم أنّ التراويح هي جمع كلمة ترويحة، ويقصد بها المرّة الواحدة من الراحة والاستراحة، وفي الدين الإسلامي تقصد بها التراويح قيام الليل في شهر رمضان المبارك، وسمّيت بالتراويح لأنّ نبي الله صلّى الله عليه وسلّم ومن كان معه من المسلمين يصلون أربع ركعٍ وبعدها يأخذون استراحةً قبل أن يكملوا، وقد ذكر الكثير من الفقهاء الى أنّ صلاة التراويح تكون في المسجد للرجال والنساء فهي سنّة الرسول عليه الصّلاة والسّلام، وصلاة المرأة في منزلها أفضل ويباح لها الخروج للمسجد مع الرجال، بينما صلاة الرجل في المسجد أفضل والله أعلم.

شاهد أيضا: هل صلاة التراويح هي قيام الليل

كم عدد ركعات التراويح مع الشفع والوتر

إن عدد ركعات التراويح مع الشفع والوتر ثلاثة وعشرين ركعة، وهذا أكثر ما يفعله أئمة المساجد في الوقت الحالي، ولكن لن يذكر في الشريعة الإسلامية عدد معين لركعات صلاة التراويح، فمن صلاها عشرين ركعة أو إحدى عشرة أو ثلاثة عشرة فلا حرج ولا بأس ولا ضير ولا حُرمة في هذا، ولكن يجب أن يصلي كل ركعتين معًا بتكبيرة واحدة، وهذا لحديث رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم في الحديث الشريف: (صَلَاةُ اللَّيْلِ مَثْنَى مَثْنَى، فَإِذَا خَشِيَ أحَدُكُمُ الصُّبْحَ صَلَّى رَكْعَةً واحِدَةً تُوتِرُ له ما قدْ صَلَّى ).

ولا بدَّ من القول إنَّ الأفضل في عدد ركعات صلاة التراويح مع الشفع والوتر هي أن يصلِّي ثلاثة عشرة ركعة أو إحدى عشرة ركعة، حيث يعتبر عدد الركعات التي أداها نبي الله صلَّى الله عليه وسلَّم، فعن عائشة رضي الله عنها قالت: “ما كانَ يَزِيدُ في رَمَضَانَ ولَا في غيرِهِ علَى إحْدَى عَشْرَةَ رَكْعَةً، يُصَلِّي أرْبَعَ رَكَعَاتٍ، فلا تَسْأَلْ عن حُسْنِهِنَّ وطُولِهِنَّ، ثُمَّ يُصَلِّي أرْبَعًا، فلا تَسْأَلْ عن حُسْنِهِنَّ وطُولِهِنَّ، ثُمَّ يُصَلِّي ثَلَاثًا، فَقُلتُ: يا رَسولَ اللَّهِ تَنَامُ قَبْلَ أنْ تُوتِرَ؟ قالَ: تَنَامُ عَيْنِي ولَا يَنَامُ قَلْبِي” والله أعلم.

شاهد أيضا: هل يجوز صلاة الوتر قبل التراويح

رأي المذاهب الأربعة في عدد ركعات التراويح مع الشفع والوتر

حيث لا بد من الذهاب الى رأي المذاهب الأربعة في عدد ركعات صلاة التراويح لدى كل مذهب من تلك المذاهب والتي جاءت على النحو التالي:

  • المذهب الشافعي: هي عشرون ركعة للتراويح تُصلَّى بعشر تسليمات، باستثناء صلاة الوتر التي تُصلَّى ببعض الأحيان ثلاثًا.
  • المذهب الحنفي: هي عشرون ركعة عند الحنفي باستثناء صلاة الوتر، وقالوا إنَّ السنة في قيام رمضان إحدى عشرة ركعة مع الوتر في جماعة.
  • المذهب المالكي: قال المالكي إنَّ قيام رمضان يكون بعشرين ركعة أو بست وثلاثين ركعة باستثناء الوتر.
  • المذهب الحنبلي: حيث ذهب الحنبلي لا تنقص التراويح عن عشرين ركعة ولا حرج في الزيادة فوق العشرين دون الوتر.

شاهد أيضا: هل يجوز صلاة التراويح ركعتين فقط

فضل صلاة التراويح

حيث إنّ صلاة التراويح من أكثر العبادات المحببة خلال ليالي شهر رمضان، وتعتبر سببٌ لغفران ما تقدّم من الذنب لو أنّ العبد قام رمضان إيمانًا واحتسابًا، غفر الله له ما تقدم من ذنبه ومن صلى التراويح مع الإمام الى أن ينصرف كتب له قيام ليلةٍ كاملة، ولو مات فاعلها وهو مداومٌ عليها كان من الصديقين والشهداء، حيث أنها ترفع الدرجات وتزيل السيئات وترفع من الحسنات والله أعلم.

الى هنا نصل بكم الى ختام المقالة والتي تطرقنا الحديث من خلالها على كم عدد ركعات التراويح مع الشفع والوتر، الى جانب ذكر رأي المذاهب الأربعة في عدد ركعات التراويح مع الشفع والوتر.

شاهد أيضًا