اسم نبات بحرف الظاء، تحتفي اللغة العربية بثمانية وعشرين حرفا من حروفها، ومن ضمن هذه الأحرف حرف الظاء الذي يحمل الرقم السابع عشر في الترتيب الألفبائي للأحرف العربية، تتشابه بعض الأحرف العربية في طريقة كتابتها، وفي رسمها، وفي لفظها أيضا، وحرف الظاء يشبه إلى حد كبير حرف الطاء، إلا أنه ينفرد عنه بوجود النقطة التي تعلو حرف الظاء، وعن البحث عن النباتات التي تحمل أسماؤها حرف الظاء قليلة جدا، وتختلف النباتات وتتباين في بلدان العالم تبعا للظروف المناخية في تلك البلاد، لأن النباتات تختلف في الظروف البيئية والمناخية التي تحتاج إليها لكي تمنو فيها، وهذه ثلة من اسم نبات بحرف الظاء.

اسم نبات بحرف ظ

تختلف النباتات وتتنوع في بلدان العالم، لأن نوع التربة التي تمنو فيها النباتات تختلف ما بين البلاد، وكذلك الظروف المناخية، وتعد النباتات مصدرا أساسيا، ورئيسيا من مصادر للغذاء للإنسان، وبخاصة الأشخاص الذين يعتمدون فقط على  النباتات في غذائهم، أما النباتات التي تحمل أسماؤها بحرف الظاء هي نباتات لا يعرفها الكثيرون، ولا يعرفون خصائصها ولا فوائدها الغذائية والطبية، وسوف نتطرق في هذا المقال إلى الحديث عن نبات بحرف الظاء، والتعريج على فوائده وخصائصه.

نبات الظل

يعتبر نبات الظل من النباتات المفضلة لدى الكثيرين، وخاصة في تزيين البيوت والمنازل، ومكاتب العمل لعدة أسباب، أهمها أنه يعطي للمكان الموجود فيه منظرا جماليا؛ لأنه نبات حجمه متوسط الطول والحجم أيضا وتتفرع منه الأوراق الكبيرة خضراء اللون ذات الحجم الكبير، والتي تمنح المكان منظرا جميلا، وجذابا ومريحا للعين أيضا، ويساعد نبات الظل على سحب الأيونات الضارة الموجبة من الهواء من خلالها امتصاصها، وبالتالي يوفر من خلال ذلك هواء نقيا ومنعشا، وخاليا من الشوائب والملوثات.

ومع أن اسمه نبات الظل إلا أنه يحتاج إلى بعض أشعة الشمس؛ لكي يمنو بشكل جيد، ولا بد أيضا من الاهتمام به ورعايته من خلال ريه بالماء بشكل دائم ومستمر، ويحتاج أيضا إلى تهوية جيدة، ولا بد أيضا من وضعه في إصيص مناسب له، إما أن يكون الإصيص من البلاستيك، وإما أن يكون الإصيص من الخزف، وذلك من أجل المحافظة عليه، وحمايته وأن يدوم لفترة زمنية طويلة..

 نبات الظيان

ويطلق على نبات الظيان مسمى ياسمين البر، ونبات الظيان صنف من ضمن ثلاثمئة صنف من أصناف نبات الحواذينية، وهنالك نوع من أنواع الظيان يطلق عليه الظيان الأبيض والذي ينمو في سوريا ولبنان في بلاد الشام، وكذلك نوع آخر اسمه الظيان الجبلي والذي ينمو في جبال لبنان، وكذلك الظيان اللهيبي، والظيان المحلاقي.

والظيان الرغبي هو نوع من أنواع نبات الظيان والذي يمنو في جمهورية الصين الشعبية، ويمنو أيضا في ولاية أمريكا الشمالية، وكذلك الظيان الشرقي والذي يمنو أيضا في ولاية أمريكا الشمالية، وكذلك الظيان الهش.

وهنالك نوع آخر من أنواع الظيان يسمى الياسمين البري، تمنو عليه الحشرات الحرشفية، وكان نبات الياسمين البري يستخدم قديما كنوع من أنواع البهارات فله مذاق يشبه مذاق الفلفل، وذك من خلال طحنه، ومن ثم إضافته إلى الطعام، إضافته إلى الطعام، لأنه الفلفل ،آنذاك كان باهظ الثمن فكان يتم تعويضه بنبات الياسمين البري، كما أنه له العديد من الاستخدامات.

ولبنات الظيان رائحة نفاثة قوية، تشبه إلى حد كبير الرائحة الموجودة في في نبات الفلفل والزنجبيل، وله مفعول يشبه مفعول الفلفل الأسود عند استنشاقه، مسببا كثرة العطس، على تهيج الأغشية المخاطية في الأنف، ويتم جمع زهور نبات الظيان باستخدام القفازات من أجل الحماية، ولنبات الظيان استخدامات علاجية فعلى سبيل المثال كان يستخدم سابقا في دولة أمريكا في علاج الصداع النصفي، وفي علاج الاضطرابات العصبية، وفي الطب النفسي.

نبات عشبة الظفرة 

عشبة الظفرة تنتمي إلى فصيلة النباتات العشبية، وهي نباتات تتصف بطول القامة إذ يصل طول نبات عشبة الظفرة إلى ما يقارب ثمانين سنتيمتر، وهي نباتات لها جذور صلبة قوية تنحدر في التربة بعمق أربعون سنتيمتر في باطن الأرض، ولها الكثير من الأفرع، أما أوراق نبات عشبة الظفرة فلها العديد من الأوراق ما يقارب الأربع أو الخمس أرواق، ويتمثل شكلها ما بين مستطيل أو مربع الشكل، ملمس أوراقها خشن من خلف الورقة وناعم أملس من الجهة العلوية للورقة، ولونها غريب فهي فضية اللون، بينما يتحول لونها الفضي إلى اللون الوردي تحت أشعة الشمس.

ولعشبة الظفرة فوائد طبية منها أنها تدخل في علاج الأمراض العصبية، وكذلك في علاج الاضطرابات النفسية، فيما يتم وضع العشبة كمرهم لشد العضل، وتستخدم في علاج مرض الربو حينما يتم غلي الماء ووضعه فيه، وكذلك تستخدم عشبة الظفرة في علاج السعال، وضيق التنفس، وكذلك في علاج الجيوب الأنفية.

ويستخدم نبات عشبة الظفرة كمهدئ لألم الأسنان، ويتم إضافة نبات عشبة الظفر لتنظيف الأسنان وذلك من خلال إضافته إلى الملح، ويتم ذلك مضغ نبات عشبة الظفرة للتقليل من ألم الأسنان، ويدخل نبات عشبة الظفرة في العديد من الأدوية والعلاجات.

نبات الظربان

يعد نبات الظربان من فصيلة اللواحم، إلا أن البعض قد يدهش بأنه هنالك نباتات من فصيلة اللواحم لأن هنالك طيورا وحيوانات تعد أيضا من فصيلة اللواحم، وتضم فصيلة اللواحم اثني عشر نوعا مختلفا، وتنتشر وتتوزع نباتات فصيلة اللواحم على مختلف دول العالم فمنها ما هو موجود في إندونيسيا، ومنها ما هو موجود في ولاية أمريكا الجنوبية، ومنها ما موجود في الفلبين.

ويحمل نبات الظربان صفات خاصة به مختلفة عن بقية النباتات مثل أن رائحته كريهة جدا، وتنبع تلك الرائحة من جذوره، ولبنات الظربان القدرة على التكليف مع درجات الحرارة على اختلافها، فلديه القدرة الداخلية على المحافظة على درجة حرارته الداخلية، في حين أنه درجة الحرارة الخارجية منخفضة جدا فلديه القدرة على تدفئة نفسه من الداخل بنفسه، وكذلك العكس، ويطلق على نبات الظربان نبات ذو الرائحة النتنة، لأن لديه رائحة نتنة منفرة جدا تصل لدرجة نفور الذباب والزواحف والخفافيش جميعها منه، ويتم استخلاص حبوب اللقاح منه، وذلك من أجل المحافظة عل دوامه وبقائه، ومنع انقراضه بشكل ذاتي.

ويوجد للنباتات التي تحمل اسم نبات بحرف الظاء أسماء وصفات وخصائص غريبة، لا يعلمها الكثيرون من الناس، وهي تنمو أيضا في بيئات متنوعة ومختلفة من حيث درجات الحرارة، ومن حيث نوع التربة التي تلائمها، وكذلك لا تستخدم النباتات كمصدر من مصادر الغذاء، بل إن الكثير من النباتات تدخل في صناعة الأدوية والعلاجات الطبية، وكذلك تستخدم في الطب البديل وهو الطب الشعبي أيضا، لما لها من فوائد طبية عديدة.

شاهد أيضًا