معلومات عن بئر برهوت، لقد كثرت القصص والأساطير حول بئر برهوت الذي يقع في صحراء محافظة المهرة شرق اليمن، ويعتقد الكثير من الناس أن هذا البئر مسكن للجن، ولا أحد يعرف حقيقة عمق هذا البئر حيث يعتقد البعض أن عمق حفرته قد تتراوح بين 100 إلى 250 متر، ويعرف هذا البئر برائحته الكريهة التي تفوح من أعماقه، وقد حاول الكثير من العلماء والمغامرون الدخول إلى البئر وتصويره من الداخل، ومن خلال مقالنا سوف نتحدث عن معلومات عن بئر برهوت.

نبذة عن بئر برهوت

بئر برهوت أو قعر جهنم كما يذكره البعض، هو حفرة عميقة كالبئر ولكنها ليست من صنع البشر تقع في محافظة المهرة في حضر موت، حاول البعض اكتشاف هذه الحفرة المحيرة، ولكن كانت المحاولات فردية، ومن ضمن هذه المحاولات لاستكشاف بئر برهوت قام بها بعض أشخاص من شركة خط الصحراء، فقد قام أحد موظفي هذه الشركة بربط حبل لينزل به لقاع البئر، وقد تم ذلك بربط الحبل بالبئر ونزل وكان معه كاميرا فيديو ليقوم بتصوير عملية النزول للبئر، ونزل هذا الموظف تدريجياً في البئر حتى وصل إلى مائة متر من عمق البئر ليبدأ بالصراخ مطالب من معه برفعه بسرعة، وقد تم رفعه من البئر، وأخذوا يسألوه عن سبب صراخه فقال لقد رأيت حافة البئر وكأنها ستغلق علي، وبعدها أخذوا الكاميرا منه ليروا ما تم تصويره خلال نزوله بواسطة الكاميرا إلا أنهم صدموا حينما رأوا أن ماتم تصويره داخل البئر لم يكن إلا ظلام دامس، على الرغم من أن الوقت الذي نزل به الموظف كان وقت مناسب لرؤية البئر بوضوح، وهناك روايات كثيرة حول هذا البئر.

شاهد أيضاً: معلومات عن حقل الدرة للغاز واتفاق السعودية والكويت وسبب رفض إيران للاتفاق

أحاديث نبوية ومأثورات ذكرت حول بئر برهوت

تعددت الأحاديث في كتب السنة النبوية الشريفة عن بئر برهوت المتواجد في حضرموت اليمن، وكذلك وردت عن البئر العديد من المأثورات والقصص عن أهل العلم والسلف، وفيما يلي بعضاً من الأحاديث النبوية الشريفة والأقوال المأثورة عن بئر برهوت:

• عن ابن عباس رضي الله عنه، قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: “خيرُ ماءٍ على وجه الأرض ماء زمزم، فيه طعام من الطعم، وشفاء من السقم، وشر ماء على وجه الأرض ماء برهوت بقية حضرموت كرجل الجراد من الهوام، يصبح يتدفق، ويمسي لا بلال فيه”.
• وروي عن علي بن أبي طالب كرم الله وجهه، أنه قال: “أبغض البقاع إلى الله تعالى وادي برهوت بحضرموت فيه بئر ماؤها أسود منتن يأوي إليه أرواح الكفار”.
• وذكر الإمام الشافعي بئر برهوت في مذهبه، فقال: إن الماء المكروه ثمانية أنواع: المشمس، وشديد الحرارة، وشديد البرودة. وماء ديار ثمود إلا بئر الناقة، وماء ديار قوم لوط، وماء بئر برهوت، وماء أرض بابل، وماء بئر ذروان.
• كما ورد قول للزمخشري عن بئر برهوت فقال: برهوت بئر في حضر موت، يقال إن بها أرواح الكفار، واسم للبلد التي فيها هذا البئر، أو أراد باليمن.
• وذكره ياقوت الحموي في معجم البلدان حيث قال: برهوت: وادٍ باليمن يوضع فيه أرواح الكفار. وقيل برهوت بئر بحضرموت، وقيل هو وادٍ معروف.
• وقصص ذكرها الأصمعي، فعن رجل حضرمي قال: إنا نجد من ناحية بئر برهوت رائحة فظيعة ومنتنة جداً، فيأتينا خبر عن سببها أن عظيماً من عظماء الكفار قد مات. كما ويروي قصة رجل بات ليلة بوادي برهوت، قال وكنت أسمع طول الليل قول ” يا دومه يا دومه” فذكرت ذلك لبعض من أهل العلم فقالوا: إن الملك الموكل بأرواح الكفار اسمه دومة.

شاهد ايضاًحديث الرسول عن بئر برهوت

معلومات عن بئر برهوت

يعد بئر فرهوت من العجائب الكونية الموجود في الطبيعة، والذي نال اعجاب الكثير من المغامرين والعلماء في العالم، الذين تحدوا كافة الأقاويل عن البئر واختاروا أن يكسروا حاجز الخوف وخوض المغامرة باستكشاف البئر الذي تشوبه الأقاويل والأساطير المرعبة، وفيما يلي بعضاً من المعلومات عن بئر برهوت على النحو التالي:

  • بئر برهوت أسطورة، وهو بئر عميق موجود في اليمن في حضرموت، تكلم الكثير من أهل العلم عنه، وقالوا بأنه بئر عميق لا قعر معروفاً له، روي عنها الكثير من القصص والحكايات المخيفة، وسط غموض في تفاصيل هذه القصص وحقيقتها.
  • يعتقد البعض الذين حاولوا استكشاف هذه المنطقة بأن اتساع فجوة البئر تبلغ 100 متر، كما ويبلغ عمقها حوالي أكثر من 250 متر.
  • تتعامد الشمس تماماً على الفجوة التي تسكنها الأفاعي الكبيرة والحمائم البيضاء.
  • يقول سكان تلك المنطقة بأن بئر برهوت يعد سجناً للجن، ويطلق عليها البعض اسم قعر جهنم، بسبب رائحته الكريهة التي تخرج من أعماقه.
    كماوقد أكد مسؤولون يمنيون أنه ليس لديهم أدنى علم عما يوجد في قعر هذا البئر، وقد تحدث مدير هيئة المساحة الجيولوجية صلاح بابحير فقال: لقد زرنا موقع البئر ووصلنا إلى عمق ٦٠متر من البئر، ولاحظنا في داخلها أشياء وروائح غريبة، لم نعرف ماهيتها”. ووصف وضع البئر بأنه غريب.
  • لم يستطع أحد الوصول إلى عمق أكثر من مائة متر داخل البئر نظرا لعدم وجود تهوية داخله ونقص نسبة الأكسجين داخله، كما أن ضوء الشمس لا تصل قعر هذه الحفرة.
  • يسعى الكثيرون لمعرفة ما قصة هذا البئر وما هي الحقائق المتواجدة داخله، إلا أنه لم يتوصل أحد لذلك، كما أن غالبية السكان يخشون الاقتراب من البئر بسبب الأساطير والروايات التي تتحدث عنه.

لقد كثرت الأقاويل والأساطير حول بئر برهوت على مدار قرون عديدة، فقد قيل بأنه سجن للجن، ومكان أرواح الكفار، وقعر جهنم، وغير ذلك من الوصف والخرافات، إلا أن هذه البئر لازالت سراً من أسرار الطبيعة المليئة بالغموض، التي تحتاج لدراسة وبحث لكشف الغموض عنها ومعرفة حقيقتها. وإلى هنا نكون قد وصلنا إلى ختام مقالنا الذي قدمنا لكم فيه معلومات هامة عن بئر برهوت.

شاهد أيضًا