ما هي قصة المهندس علي أبو القاسم، من الحكم بالإعدام، الي البراءة، هذا ما تم تداوله عبر منصات التواصل الاجتماعي في الجمهورية المصرية، بعد أن أُصدر العفو الملكي في السعودية، حيث حكم علي المهندس علي أبو القاسم بالإعدام في المملكة العربية السعودية، وبعد فترة غياب طويلة دامت فترة 6 سنوات، وبعد أن تم احتجازه من قبل الجهات الامنية في المملكة، فهو احد العاملين في مصلحة الجمارك بإحدى الشركات السعودية، وقد تم توجيه اليه تهمة الأتجار بالحبوب المخدرة، وفي ذات السياق فأننا في سطور المقال سوف نتطرق بالحديث حول معرفة ما هي قصة المهندس علي أبو القاسم .

ما هي قصة المهندس علي أبو القاسم

ما هي قصة المهندس علي أبو القاسم

يعمل المهندس علي أبو القاسم في الجمارك بإحدي الشركات السعودية، وفي عام 2016م من شهر أكتوبر، تم القاء القبض علي المهندس وتوجيه اليه تهمة جلب وتهريب كمية كبيرة من المخدرات، وفي مصطلح الأمني هو “الاتجار بالمخدرات”، والتي تقدر ب800 الف 676 قرص مخدر، وقد تم تحويله الي التحقيق الأمني في أحد المحاكم السعودية .

وفي ذلك الوقت فقد حُكم عليه في القضية المقيدة في السجلات برقم 39245951، بتاريخ 13 من شهر مايو لعام 2018م، أصدرت علي المهندس حكماً بالأعدام، وبعد مرور بعض من الوقت تم تقديم استئناف في القضية، ليتم تحويل الحُكم من الإعدام الي المؤبد، مع دفع غرامة مالية تقدر ب100 ألف ريال سعودي، وأثناء الاستئناف تم تخفيف الحكم من المؤبد الي ثمانية سنوات فقط، مع غرامة مالية بمقدار 50 ألف ريال سعودي، وهنا فكانت المفاجأة الكبري، حيث قررت المملكة السعودية بالعفو والأفراج عنه، وعودته الي ارض وطنه سالماً .

تفاصيل الإفراج عن المهندس علي ابو القاسم

في التفاصيل المتعلقة بقضية المهندس علي ابو القاسم، وتفاصيل الأفراج عنه من قبل الحكومة السعودية، في اطار العفو الملكي السعودي، يذكر بأنه تم توجيه تهمة الأتجار بالمخدرات للمندس علي، وذلك من خلال العمل الذي يعمل به، وبعد التحقيقات والتحريات، فقد تم حكم الاعدام عليه في المحاكمة المرة الاولي، ليتم الاستئناف الحكم، وتغيره من الإعدام الي المؤبد، حيث استمر المحامي المتوكل في القضية من تقديم الاستئناف في القضية، حتي تمكن من تحويلها من إعدام الي البراءة الكاملة، ودشن العديد من أصدقاء المهندس أبو القاسم “هاشتاج” على صفحات مواقع التواصل الاجتماعي، لإنقاذه قبل تنفيذ حكم الإعدام، موجهين خلاله رسائل استغاثة للمسؤولين وخادم الحرمين الملك سلمان.

وفي ذات السياق فقد عاد المهندس علي أبو القاسم من المملكة العربية السعودية بالعفو الملكي من الملك سلمان بن عبد العزيز، في يوم الإربعاء الساعة 2 صباحاً، حيث رافقه السفير المصري هشام فتحي، والقنصل عبد الرحمن صفوت، وذلك من اجل إتمام الإجراءات بشكل أسرع وحجز تذاكر الطيران لايصاله إلي بلده مصر في أمان .

أول تعليق من المهندس علي أبو القاسم المحكوم عليه بالإعدام

علق المهندس علي أبو القاسم المهندس المصري المحكوم عليه بالإعدام في السعودية، على الإفراج عنه بعفو ملكي من خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، كما وقام بتوجيه الشكر لجميع طاقم السفارة المصرية بالسعودية والقنصلية على وقوفهم إلى جانبه طوال ٦ سنوات فترة سجنه، وقد أعلن رافت عبدالله وهو المساعد القنصلية المصرية بتبوك، عن الإفراح عن المهندس المصري علي أبو القاسم المحكوم عليه بالإعدام في المملكة السعودية، وقال عبدالله المصراوي في الخبر :

 إنه تم الإفراج عن أبوالقاسم بعفو ملكي من الملك سلمان خادم الحرمين الشريفين، وكان برفقته السفير المصري هشام فتحي والقنصل عبدالرحمن صفوت، لسرعة إنهاء الإجراءات .

وأضاف مساعد القنصلية المصرية بتبوك، إنه تم الإفراج عنه من سجن تبوك، فجر اليوم الساعة ٢ صباحا، مؤكدا أنه تم إنهاء جميع إجراءات السفر وتم الحجز على رحلة طيران الساعة ٨.٣٠ والتي تصل القاهرة الساعة ١٠.٣٠.

وفي صدد العديد من الأخبار التي تم تداولها عبر منصات التواصل الاجتماعي حول قضية المتعلقة بالمهندس المصري علي أبو القاسم، والذي تم الأفراج عنه من قبل الحكومة السعودية من خلالها العفو الملكي السعودي، والذي يتم صدوره في شهر رمضان المبارك، وذلك من قبل الملك سلمان بن عبد العزيز، وهنا ذكرنا اليكم ما هي قصة المهندس علي أبو القاسم .

شاهد أيضًا