ما حكم من لم يخرج زكاة الفطر، لقد ثبت عن النبي محمد صلى الله عليه وسلم في ان زكاة الفطر فرض على كل مسلم سواء اكان ذكرا ام انثى، او عبدا مملوكا او حرا، او يافعا او كبيرا او صغيرا، ويجب ان يقوم العبد في اخراج زكاته قبل حلول موعد عيد الفطر المبارك، ولقد تم الاجماع من قبل جمهور العلماء عل وجوب اداء الزكاة، ولذلك سنقوم الان في هذا المقال بالتعرف على ما حكم من لم يخرج زكاة الفطر.

تعريف زكاة الفطر

تعتبر زكاة الفطر في انها هي الصدقة الواجبة التي تخرج قبل انتهاء رمضان وقدوم عيد الفطر المبارك، وذلك في اجماع جمهور العلماء المسلمين، وان الزكاة هي احد الفرائض التي قام الله سبحانه وتعالة بتفريضها، وهي الركن الثالث من اركان الاسلام، ولقد اثبت عن النبي محمد صلى الله عليه وسلم ان الزكاة هي فريضة على كل مسلم ومسلمة، حر او عبد مملوك، ذكر او انثى، صغير او بالغ او مسن كبير، وتعد الزكاة في انها يجب ان تؤدى قبل حلول صلاة عيد الفطر المبارك، وتخرج هذه الصدقة في مقدار صاع عن كل فرد من افراد المنزل، سواء اكانو كبارا او صغارا، ويعتبر الصاع النبوي في انه يمثل اربع حفنات، تقوم في ملا كلتا اليدين المتوسطتي الحجم.

شاهد ايضا: متى يجب اخراج زكاة الفطر وما هو مقدارها

ما حكم من لم يخرج زكاة الفطر

يعتبر حكم من لم يخرج زكاة الفطر عمدا حسب ما قد جاء عن الشيخ الجليل ابن باز رحمه الله، في انها اثم والعياذ بالله، وواجب على فاعله التوبة الى الله سبحانه وتعالى، ويعتبر شرط قبول التوبة بعد هذا الفعب هو جبر النقص، وهذا يعني في انه يجب على العبد ان يقوم في قضاء زكاة الفطر، وان هنالك من يتساهل وينسى في اداء الفطرة، وهذا حكمه في حكم المتعمد عدم دفعها، ويجب ان يقوم في التوبة الى الله سبحانه وتعالى، ويقضي زكاة الفطر ويخرجها ويوزعها على الفقراء والمساكين، والله اعلى واعلم.

كفارة عدم إخراج زكاة الفطر

تعتبر كفارة عدم اخراج زكاة الفطر وذلك حسب راي الشيخ ابن باز رحمه الله، في انها تكون على ثلاثة امور، وهي التوبة لله عز وجل، واخراج قضاء زكاة الفطرة واعطائها للمحتاجين، والاستغفار، وهذا لان زكاة الفطر تعتبر بانها فرض على كل مسلم صغير وكبير وبالغ، وتعد زكاة الفطر في انها لا تسقط عن العبد حتى بعد خروج وقتها، وذلك لان الزكاة حق الفقراء والمساكين في ذمة المسلم، ولا تسقط عنه ما لم يؤديها، ولذلك يحب على من يتاخر عن ادائها هو الاستغفار والتوبة والقضاء.

حكم من لم يخرج زكاة الفطر لسنوات

يعتبر حكم من لم يخرج زكاة الفطر لسنوات، في انه شخص اثم والعياذ بالله، ويجب عليه ان يقوم في الاستغفار ويتوب ويدفع قضاء زكاة الفطرة لهذه السنوات على الفور، مع ان صيامه وصيام من يجب ان يدفع عنهم الفطرة مقبولا، وان اجرهم وثوابهم لم يكتمل ما لم يتم دفع الفطرة عنه وعن اهل بيته لكل السنوات التي قام في تقصير اداء زكاة الفطرة فيها دفعة واحدة، والدليل على هذا هو لما وجد في سنن ابي عن ابن عباس قال: “فرضَ رسولُ اللَّهِ صلَّى اللَّهُ عليْهِ وسلَّمَ زَكاةَ الفطرِ طُهرةً للصَّائمِ منَ اللَّغوِ والرَّفثِ وطعمةً للمساكينِ من أدَّاها قبلَ الصَّلاةِ فَهيَ زَكاةٌ مقبولةٌ ومن أدَّاها بعدَ الصَّلاةِ فَهيَ صدقةٌ منَ الصَّدقاتِ”، أخرجه أبو داود وابن ماجه.

حكم من فاتته زكاة الفطر

يعتبر حكم من فاتته زكاة الفطرة، هي انه اثم، وان عليه التوبة والاستغفار لله سبحانه وتعالى، ويجب عليه ان يقوم في دفع قضاء زكاة الفطرة، واذا تاخر بها لما بعد صلاة عيد الفطر، وخاصة اذا كان يقوم في امتلاك المال الوافر الذي يمكن من خلاله دفع الفطرة، وتعتبر الفطر في حسب ما جاء عن النبي محمد صلى الله عليه وسلم، في انها يجب ان تدفع قبل صلاة العيد للفقراء والمحتاجين، ولا يجب ان يتم يقوم العبد في تاخير زكاة الفطر عن وقتها، ويفضل في ان تكون قبل انتهاء شهر رمضان المبارك، وليس في اليومين الاخيرين، ويمكن ان تخرج من اول رمضان الكريم ايضا.

شاهد ايضا: هل يجوز اعطاء الزكاة للاخ العاطل عن العمل أو المقبل على الزواج

وفي ختام هذا المقال قد تم التعرف على ما حكم من لم يخرج زكاة الفطر، يعتبر حكم من لم يخرج زكاة الفطر عمدا حسب ما قد جاء عن الشيخ الجليل ابن باز رحمه الله، في انها اثم والعياذ بالله، وواجب على فاعله التوبة الى الله سبحانه وتعالى، ويعتبر شرط قبول التوبة بعد هذا الفعب هو جبر النقص، وهذا يعني في انه يجب على العبد ان يقوم في قضاء زكاة الفطر.

شاهد أيضًا