متى يجوز الإفطار للمسافر، أن الله عز وجل أمر المسلمين أن يسيروا في الأرض وأن يتبغوا من فضل الله وأن يضربوا في الأرض مسافرين متنقلين، وخلال ذلك الأوقات فقد فرض عليهم الصوم وخاصة خلال شهر رمضان، ولكن الله أر\د ان يسر عليهم حياتهم وأن يضع رخص خاصة للسفر مسافات طويلة في شهر رمضان الكريم، وكي لا يكون عليهم المشقة والتعب، ومن خلال تناول سطور مقالنا هذا نود ان نتعرف على متى يجوز للمسافر أن يفطر ومتى يفطر المسافر في رمضان وما حكم إفطار رمضان للمسافر.

حكم إفطار المسافر في رمضان

إنّ الإفطار خلال فترة السفر مشروع ورخصة من الله عز وجل لعباده، حيث قال عز وجل في كتابه الكريم وفي سورة البقرة: {وَمَنْ كَانَ مَرِيضًا أَوْ عَلَى سَفَرٍ فَعِدَّةٌ مِنْ أَيَّامٍ أُخَرَ} وكذلك ثبت عن الرسول صلى الله عليه وسلم أنّه كان يصوم ويفطر خلال أسفاره، وأيضا الصحابة رضوان الله عنهم كانوا يصومون ويفطرون، ومن هنا رخّص الله الإفطار للمسافر إن كان قد سافر بالسيارة أو على الجمل، أو بالسفينة أو بالطائرة، والله عز وجل يحب أن تؤتى رخصه عز وجل علاه.

شاهد أيضًا: هل مرطب الشفاه يفطر الصائم في رمضان

متى يجوز للمسافر أن يفطر

حيث يجوز للمسافر أن يفطر حينما تتوافر الشروط الشرعية التي وضعتها الشريعة الإسلامية وفسرها أصحاب الفقه، وحيث أجمع أهل الفقه على مشروعية الفطر للمسافر خلال نهار رمضان وبينوا أنّه يشرع له الإفطار حينما تتوافر الشروط والتي جاءت على النحو التالي:

  • أن تتراوح مسافة سفر الصائم مسافة القصر المشروعة: والتي خصصها بالإجماع من أهل الفقه أنّه أربعة برد، والتي تبلغ ثمانين كيلو متر تقريبًا، وفريقٌ من أئمة العلم قالوا أنّه لا كون للمسافة، تكفي القصد في السفر.
  • أن يكون السفر في أمرٍ مباح: وحيث يعد أمرٌ مختلفٌ فيه بين أئمة العلم، فغالبية أئمة العلم قالوا أنّ الفطر خلال السفر الغير المشروع والذي يكون هدفه محرمًا لا يجوز ولا يمنح الإذن ليفطر.
  • أن لا ينوي المسافر الإقامة في البلد التي سافر إليها: واختلف أئمة العلم في الفترة الزمنية التي يصح للمسافر الفطر فيها، حيث ذكر أربعة أيام وقيل تسعة عشر يومًا وقيل غير هذا.
  • أن يكون السفر حقيقةً: وليس زيفًا كمن يسافر لينال على رخصة السفر.
  • مفارقة بيوت البلد: فلا يصح له أن يفطر قبل أن ينطلق ويفارق بلدته.

شاهد أيضًا: هل يجوز اخراج زكاة الفطر نقدا

يريد السفر بالطائرة عصرًا في نهار رمضان فهل عليه صيام

من الأمور المهمة والتي يرغب الكثير من المسلمين التعرف عليها خلال شهر رمضان الكريم، فالمسلم لو رغب السفر بالطائرة عصرًا خلال نهار رمضان فإنّه يبيت نية الصوم ولا ينوي الفطر، ولا يفطر إلا في حال غادر وركب الطائرة وغادر البلد، وحيث اختلف في تلك المسألة أئمة العلم، حيث قال بعضهم أنه يباح له الفطر في بيته قبل خروجه، بينما ابن قدامة فقد قال في المغني: “إذَا ثَبَتَ هَذَا، فَإِنَّهُ لَا يُبَاحُ لَهُ الْفِطْرُ حَتَّى يُخَلِّفَ الْبُيُوتَ وَرَاءَ ظَهْرِهِ، يَعْنِي أَنَّهُ يُجَاوِزُهَا وَيَخْرُجُ مِنْ بَيْن بُنْيَانِهَا، وَقَالَ الْحَسَنُ: يُفْطِرُ فِي بَيْتِهِ، إنْ شَاءَ، يَوْمَ يُرِيدُ أَنْ يَخْرُجَ، وَرُوِيَ نَحْوُهُ عَنْ عَطَاءٍ، قَالَ ابْنُ عَبْدِ الْبَرِّ: قَوْلُ الْحَسَنِ قَوْلٌ شَاذٌّ، وَلَيْسَ الْفِطْرُ لِأَحَدٍ فِي الْحَضَرِ فِي نَظَرٍ وَلَا أَثَرٍ، وَقَدْ رُوِيَ عَنْ الْحَسَنِ خِلَافُهُ” والله أعلم.

متى يحرم الفطر على المسافر

لا يجوز على المسافر أن يفطر في العديد من حالات وظروف حددها أئمة العلم، فلا يجوز على المسافر أن يفطر إذا لم يكن سفره قد بلغ مسافرة القصر، ولا يجوز عليه الفطر إذا لم يكن سفره مباحًا، ويلا يجوز عليه الفطر في حال كان قد سافر من أجل الفطر، ولا يجوز عليه الفطر لو قصد السفر لكنّه لن يفارق بيوت قريته وبلده، ولو أقام المسافر في البلد الذي سافر إليه أكثر من أربعة أيّام فيرى العديد من أئمة العلم أنّه لا يحلّ له الصوم بعدها، وآخرون ذكروا بل يترخص برخص السفر مهما طالت الفترة والله ورسوله أعلم.

الى هنا نصل بكم الى ختام هذه المقالة والتي تعرفنا من خلالها على متى يجوز للمسافر أن يفطر ومتى يفطر المسافر في رمضان وما حكم إفطار رمضان للمسافر.

شاهد أيضًا