من هي الصحابية التي كان مهرها القرآن، لم تكن المواقف البطولية في عهد النبي محمد صلى الله عليه وسلم مقتصرة على الرجال، بل ان هنالك كانت نخبة من الصحابيات التي لكل واحدة منهن بصمتها المميزة في الدين الاسلامي، وذلك من خلال التضحيات التي تقوم بها من اجل الدفاع عن النبي عليه افضل الصلاة والسلام وخدمة الدين، ولذلك سنقوم الان في هذا المقال بالتعرف على من هي الصحابية التي كان مهرها القرآن.

من هي الصحابية التي كان مهرها القرآن

لقد عرفت الصحابية ام سليم بنت ملحان في انها من الصحابيات والنساء التي لديها المكانة العظيمة في الاسلام، وان لديها الكثير من المواقف البطولية الكبيرة في خدمة الدين الاسلامي، ودفاعها عن النبي محمد صلى الله عليه وسلم، وذلك من خلال قيامها في المشاركة بالعديد من الامور الدينية مع النساء في عهد الرسول عليه افضل الصلاة والسلام، حيث ان ام سليم قد تزوجت مرتين، في المرة الاولى كانت من مالك بن النضر، وفي المرة الثانية كانت من ابو طلحة الانصاري، وان مهرها فكان هو القران الكريم، وهذا دليل على التقوى.

الصحابية ام سليم التي كان مهرها القرآن

تعد الصحابية ام سليم بنت ملحان بن زيد بن حرام بن جندب الانصارية الخزرجية، في انها قد لقبت ب “الرميصاء”، وهي ام للصحابي الجليل الذي قد كرم الله سبحانه وتعالى وجهه هو “انس بن مالط، حيث تنتمي الى بني الخزرج، والتي تعتبر واحدة من القبائل العربية الكبيرة، والتي لديها المكانة الرفيعة، ولقد تميزت في العديد من الصفات وهي ما ياتي:

  • الحكمة والصبر.
  • الصدق والامانة.
  • حبها للنبي عليه افضل الصلاة والسلام.

وفي ختام هذا المقال قد تم التعرف على من هي الصحابية التي كان مهرها القرآن، وهي الصحابية ام سليم بنت ملحان والتي تعد من الصحابيات والنساء التي لديها المكانة العظيمة في الاسلام.

شاهد أيضًا