كم عدد السجدات في القرآن الكريم حكمها ومواضعها وكيفيتها، تعتبر سجدة التلاوة من السجدات المهمة عند تلاوة القرآن الكريم، والتي تختلف مواضعها في القرآن الكريم، والتي يجب الوقوف عندها والسجود إلى الله، حيث يكون العبد أقرب ما يكون إلى الله في السجود، لهذا قال الله تعالى في كتابه العزيز: “كلا لا تطعه واسجد واقترب”، لهذا فقد جعل الله للسجدة الكثير من المواضع في السور، وفيما يلي سوف نعرف كم عدد السجدات في القرآن الكريم حكمها ومواضعها وكيفيتها.

كم عدد السجدات في القرآن الكريم

السجود هو أحد أركان الصلاة المهمة، والتي يكون فيها العبد قريباً من ربه، فيدعو الله في سجوده بما يشاء، ولأهمية السجود فقد شرعه الله في تلاوة القرآن، وجعل له الكثير من المواضع في القرآن الكريم، حتى يتوقف قارئ القرآن ويسجد قبل أن يكمل صلاته، حيث نجد في القرآن خمسة عشر سجدة في عدة مواضع أساسية، فقد ورد عن عمرو بن العاص رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم أقرأه خمسة عشر سجدة، منها: ثلاث في المفصل وفي الحج سجدتان، لكن هناك بعض العلماء يرون أن عدد السجدات في القرآن الكريم هو أربعة عشر سجدة، مثل الشافعي الذي اعتبر السجدة في سورة “ص” سجدة شكر.

شاهد أيضاً: هل سجود التلاوة واجب وما هي شروطها وكيفية ادائها

حكم سجدة التلاوة

تعتبر سجدة التلاوة من السنن المؤكدة، التي واظب عليها الرسول صلى الله عليه وسلم، ولم يتركها إلا ما ندر، وسجدة التلاوة هي من الأفعال التي يثاب العبد على فعلها ويقع عليه اللوم إذا تركها، وقد جاء في مشروعية السنة المؤكدة التأكيد على فعل الشئ بما يشابه الفرض، وبهذا فإن سجدة التلاوة هي سنة مؤكدة وليست فرض أو واجب على المسلم، وقد ورد في سجدة التلاوة الكثير من الآراء لبعض الفقهاء والأئمة في الدين الإسلامي، وفيما يلي بعض هذه الآراء:

  • بعض الأئمة مثل: المالكي والشافعي والحنبلي، يرون بأن سجود التلاوة مستحباً وليس واجباً.
  • في حين أن بعض الأئمة مثل: ابن تيمية والإمام أبو حنيفة والإمام أحمد، ذهبوا إلى أن سجدة التلاوة واجبة.

مواضع سجدة التلاوة

هناك العديد من المواضع في القرآن الكريم التي وردت فيها سجدات القرآن الكريم الخمسة عشر، والتي تتمثل في بعض الآيات من السور التالية:

  1. سورة الحج في الآية 77: “يا أيها الذين آمنوا اركعوا واسجدوا واعبدوا ربكم وافعلوا الخير لعلكم تفلحون”.
  2. الآية 206 من سورة الأعراف: “إن الذين عند ربك لا يستكبرون عن عبادته ويسبحونه وله يسجدون”.
  3. الآية 24 من سورة ص: “قال لقد ظلمك بسؤال نعجتك إلى نعاجه وإن كثيرا من الخلطاء ليبغي بعضهم على بعض إلا الذين آمنوا وعملوا الصالحات وقليل ما هم وظن داوود أنما فتناه فاستغفر ربه وخر راكعا وأناب”.
  4. سورة الرعد الآية 15:”ولله يسجد من في السماوات والأرض طوعا وكرها وظلالهم بالغدو والآصال”.
  5. سورة الحج، الآية 18: “ألم تر أن الله يسجد له من في السماوات ومن في الأرض والشمس والقمر والنجوم والجبال والشجر والدواب وكثير من الناس وكثير حق عليه العذاب ومن يهن الله فما له من مكرم إن الله يفعل ما يشاء”.
  6. الآية 107 من سورة الإسراء: “قل آمنوا به أو لا تؤمنوا إن الذين أوتوا العلم من قبله إذا يتلى عليهم يخرون للأذقان سجدا”.
  7. سورة مريم، الآية 58: “أولئك الذين أنعم الله عليهم من النبيين من ذرية آدم وممن حملنا مع نوح ومن ذرية إبراهيم وإسرائيل وممن هدينا واجتبينا إذا تتلى عليهم آيات الرحمن خروا سجدا وبكيا”.
  8. سورة 62 آية 37: “من آياته الليل والنهار والشمس والقمر لا تسجدوا للشمس ولا للقمر واسجدوا لله الذي خلقهن إن كنتم إياه تعبدون”.
  9. الآية 62 من سورة النجم: “فاسجدوا لله واعبدوا”.
  10. سورة الانشقاق الآية 21: “وإذا قرئ عليهم القرآن لا يسجدون”.
  11. الآية 25 من سورة النمل: “ألا يسجدوا لله الذي يخرج الخبء في السماوات والأرض ويعلم ما تخفون وما تعلنون”.
  12. الآية 19 من سورة العلق: “كلا لا تطعه واسجد واقترب”.
  13. سورة الفرقان، الآية 60: “وإذا قيل لهم اسجدوا للرحمن قالوا وما الرحمن أنسجد لما تأمرنا وزادهم نفورا”.
  14. سورة السجدة، الآية 15: “إنما يؤمن بآياتنا الذين إذا ذكروا بها خروا سجدا وسبحوا بحمد ربهم وهم لا يستكبرون”.
  15. الآية 49 من سورة النحل: “ولله يسجد ما في السماوات وما في الأرض من دابة والملائكة وهم لا يستكبرون”.

شاهد أيضاً: ما هو دعاء سجود التلاوة كيفية أدائها وكم عددها

كيفية أداء سجدة التلاوة

تعتبر سجدة التلاوة من السجدات المهمة التي يسجد فيها قارئ القرآن، عند الوقوف على مواضع السجدة في تلاوة القرآن، وعددها خمسة عشر سجد فقط، والتي يقوم فيها الإنسان عند الآية التي وردت فيها لفظة السجدة، فيجلس على الأرض بيديه ويضع جبينه على الأرض مثل سجود الصلاة، وهي سجدة لا تسليم بعدها، بل يسجد المرء ويكمل قراءة القرآن بعد الانتهاء من سجدة التلاوة، أما إذا كانت السجدة خلال الصلاة فإنه يسجد ويستكمل صلاته بعد الفراغ من سجدة التلاوة.

ماذا يقال في سجدة التلاوة

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: “إذا قرأ ابن آدم السجدة فسجد اعتزل الشيطان يبكي، يقول: يا ويلي، أمر ابن آدم بالسجود فسجد فله الجنة، وأمرت بالسجود فأبيت فلي النار”، يفضل للعبد عن السجود في الصلاة أو في سجدة التلاوة أن يدعو الله بدعاء جامع من السنة النبوية، حيث يكون المرء في لحظة السجود أكثر قرباً من الله، وربما تكون ساعة استجابة، لذلك فقد وجب الدعاء أثناء السجود، وفيما يلي بعض الأدعية التي يمكن أن تقال في سجدة التلاوة:

  • اللهم لك سجدت، وبك آمنت، ولك أسلمت.
  • سجد وجهي للذي خلقه، وصوره، وشق سمعه وبصره، تبارك الله أحسن الخالقين.
  • سجد وجهي للذي خلقه وشق سمعه وبصره بحوله وقوته.
  • اللهم اكتب لي بها عندك أجرا وضع عني بها وزرا لي عندك ذخرا وتقبلها مني كما تقبلتها من عبدك داود.

شاهد أيضاً: هل يجوز سجود التلاوة بدون وضوء

يبحث الكثير من الناس عن بعض الأمور التي وردت في السنة النبوية، مثل كم عدد السجدات في القرآن الكريم حكمها ومواضعها وكيفيتها، حيث ورد في القرآن الكريم خمسة عشر سجدة في عدة مواضع من القرآن، والتي تتم عند قراءة لفظة السجود في الآية، حيث يسجد القارئ سجدة بدون تسليم.

شاهد أيضًا