من قام ليلة القدر ايمانا واحتسابا هل هو حديث، يعتبر من الأحاديث الشريفة التي وردت عن سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم، حيث قيلت تلك الاحاديث في بيان فضل ليلة القدر والتي هي خير من ألف شهر، حيث أنزل الله عز وجل القرآن الكريم فيها وفضلها عن غيرها من الليالي الأخرى، ويتساءل الكثير من المسلمين عن صحة هذا الحديث وما هو النص الكامل، ومن خلال تناول سطور مقالنا هذا سوف نوضح من قام ليلة القدر ايمانا واحتسابا هل هو حديث.

من قام ليلة القدر ايمانا واحتسابا غفر له ما تقدم من ذنبه وما تأخر

حيث ذكر حديث من قام ليلة القدر ايمانًا واحتسابًا في صحيحيّ مسلم والبخاري، لكن من غير (وما تأخر)، حيث أن اللفظ المذكور في الصحيحين هو:

(مَن صامَ رَمَضانَ إيمانًا واحْتِسابًا غُفِرَ له ما تَقَدَّمَ مِن ذَنْبِهِ، ومَن قامَ لَيْلَةَ القَدْرِ إيمانًا واحْتِسابًا غُفِرَ له ما تَقَدَّمَ مِن ذَنْبِهِ).

شاهد أيضًا: من سلك طريقا يلتمس فيه علما سهل الله له به طريقا إلى الجنة شرح الحديث

شرح حديث من قام ليلة القدر ايمانا واحتسابا

حيث أن نص الحديث (مَن صامَ رَمَضانَ إيمانًا واحْتِسابًا غُفِرَ له ما تَقَدَّمَ مِن ذَنْبِهِ، ومَن قامَ لَيْلَةَ القَدْرِ إيمانًا واحْتِسابًا غُفِرَ له ما تَقَدَّمَ مِن ذَنْبِهِ) جاء ليبين بشرى من رسول الله -صلَّى اللهُ عليه وسلَّم- لمن يوفّقه الله عز وجل في صيام شهر رمضان كاملًا ايمانًا واحتسابًا وهو قادر على هذا، حيث يعني هنا أن من صامه وهو يعلم وجوبه ويصدّق الأمر به، ويخاف من العقاب الذي يؤدي من خلاله على من تركه، محتسبًا الثواب والأجر في صومه ولا بد له مغفرة ما تقدّم من ذنبه من الله عز وجل.

وبالتالي يوضح النبي صلَّى اللهُ عليه وسلَّم أنّ من قام ليلة القدر وأحياها بالصلاة وتلاوة القرآن مؤمنًا ومصدقًا بفضل تلك الليلة وأجر العمل بها مبتغيًا مرضاة وجه الله سبحانه بما يقدّمه من الطاعات غفر الله عز وجل له ما تقدّم من ذنوبه، وتلك الذنوب يستثنى منها الذنوب الآدميّة، لأنّ الفقهاء أجمع على أنّها لا تسقط من غير رضاهم، وذكر كلمة (غُفِرَ) بصيغة الماضي مع أنّ المغفرة في المستقبل، من أجل التنويه بأنّ المغفرة محقّقة الثبوت وواقعة لا محال بفضل الله عز وجل على المسلمين.

شاهد أيضًا: صحة حديث إذا انتصف شعبان فلا تصوموا

فوائد حديث من قام ليلة القدر ايمانا واحتسابا

حيث ورد الحديث من أجل بيان الكثير من العبر والفوائد المستفادة والتي تعود على الفرد المسلم بالنفع في الحياة الدنيا والاخرة وخاصة خلال شهر رمضان لكريم ويمكن تلخيص تلك الفوائد عن حديث من قام ليلة القدر إيمانا واحتسابا كالتالي:

  • الترغيب بقيام ليالي شهر رمضان.
  • الحثُّ على الإخلاص في القيام والصيام والعمل الصالح.
  • الحثّ على احتساب العمل لوجه الله عز وجل.

شاهد أيضًا: ما صحة حديث .. اللهم سلمنا لرمضان وسلمه لنا وما معناه

ما هي فضل وخصائص ليلة القدر

إن ليلة القدر خير من ألف شهر وهي التي خصها وميزها الله في كتابه الكريم لأنه الليلة العظيمة الذي نزل فيها القرآن الكريم على سيدنا محمد تلك أعظم الفضائل لها وسوف نورد أبرز الخواص لها على النحو التالي:

  • نزول القرآن فيها: حيث في تلك الليلة المباركة نزل الوحي على الرسول محمد صلى الله عليه وسلام بالقرآن الكريم، حيث ذلك ما يدل على علو مكانتها، قال تعالى سورة {إِنَّا أَنزلْنَاهُ فِي لَيْلَةِ الْقَدْرِ}.
  • ليلة مباركة: ليلة عظيمة مليئة بالأجر والثواب لمن يؤديها.
  • يقدر فيها ما هو كائن في السنة : في ليلة القدر يكتب الله مقادير الخلائق لعام، يكتب الأحياء والأمهات، الناجون والهالكون، والعزيز والذليل وكل ما أرده خلال السنة القادمة، قوله تعالى في سورة الدخان {فِيهَا يُفْرَقُ كُلُّ أَمْرٍ حَكِيمٍ أَمْرًا مِنْ عِنْدِنَا إِنَّا كُنَّا مُرْسِلِينَ}.
  • ليلة سلام : ليلة خالية من الشرور وتمتلئ بالسكينة والطمأنينة الى شروق الشمس قوله تعالى في سورة القدر الآية {سَلامٌ هِيَ حَتَّى مَطْلَعِ الْفَجْرِ}.
  • يغفر فيها الذنوب: من قام ليلة القدر محتسباً أجره من الله، صفح وعنه وغفر له ذنوبه.

شاهد أيضا: علامات ليلة القدر بالصور 2022

الى هنا نصل بكم الى ختام المقالة والتي تناولنا الحديث من خلالها على من قام ليلة القدر ايمانا واحتسابا هل هو حديث، ما هي فضل وخصائص ليلة القدر.

شاهد أيضًا