كيف احسب زكاة الذهب والحكمة من مشروعية زكاة الذهب، إن الزكاة هي تعليم أساسي في الإسلام فهي أحد أركانه التي يجب على المسلم القيام بها لضمان حصول أولئك الناس الذين لا يجدون موارد العيش التي تفي باحتياجاتهم لبقائهم على قيد الحياة، فالسخاء والكرم خلق مركزي في الإسلام يهبه الله لمن يحب، ويوجههم فيما بعد إلى عدم التعلق بالمال، وأن كل مانملكه بهذه الدنيا حتى الحياة هي من عند الله، قال تعالى: ” آمِنُوا بِاللَّهِ وَرَسُولِهِ وَأَنفِقُوا مِمَّا جَعَلَكُم مُّسْتَخْلَفِينَ فِيهِ ۖ فَالَّذِينَ آمَنُوا مِنكُمْ وَأَنفَقُوا لَهُمْ أَجْرٌ كَبِيرٌ”. ومن خلال مقالنا سنجيب على سؤال، كيف احسب زكاة الذهب والحكمة من مشروعية زكاة الذهب.

زكاة الذهب

يعتبر الإسلام أن الذهب والفضة من الثروة النامية، أي الممتلكات التي تزيد وتنمو، وقد أجمع العلماء المسلمون على وجوب إخراج زكاة الذهب، إذا توافرت فيه الشروط الواجبة لزكاة الذهب وهي: بلوغ الذهب للنصاب، ونصاب الذهب هو 85 جرام من الذهب الخالص، ومرور حول كامل عليه من وقت شرائه. قال تعالى: ” وَالَّذِينَ يَكْنِزُونَ الذَّهَبَ وَالْفِضَّةَ وَلَا يُنفِقُونَهَا فِي سَبِيلِ اللَّهِ فَبَشِّرْهُم بِعَذَابٍ أَلِيمٍ، يَوْمَ يُحْمَىٰ عَلَيْهَا فِي نَارِ جَهَنَّمَ فَتُكْوَىٰ بِهَا جِبَاهُهُمْ وَجُنُوبُهُمْ وَظُهُورُهُمْ ۖ هَٰذَا مَا كَنَزْتُمْ لِأَنفُسِكُمْ فَذُوقُوا مَا كُنتُمْ تَكْنِزُونَ”.

شاهد أيضاً: حكم إخراج زكاة الفطر نقدا عند المالكية وشروط إخراجها

كيف احسب زكاة الذهب

لقد أجمع الفقهاء على وجوب إخراج زكاة الذهب سواء كان معداً للتجارة أو للادخار، إذا بلغ مقداره 85 جرام فما فوق، وحال عليه حول كامل منذ اقتنائه، ويجب على المزكي أن يخرج منه ربع العشر، وربع العشر يعادل 2,5% من مقدار الذهب، ولحساب زكاة الذهب عدة طرق وهي كما يلي:

الطريقة الاولى لحساب زكاة الذهب

  • أن يقوم المزكي بجمع مقدار الذهب الذي يمتلكه بالجرامات، ثم يقسم مجموع جرامات الذهب الذي يمتلكها على أربعين، والناتج يكون هو مقدار الزكاة الواجب عليه إخراجه، فعلى سبيل المثال لو كان شخص يمتلك 1000 جرام من الذهب فعليه أن يحسبه كما يلي: (1000/40=25) جراماً، فيجب على الشخص إخراج 25 جرام من الذهب.

الطريقة الثانية لحساب زكاة الذهب

  • أن يقوم الشخص المزكي بقسمة مجموع جرامات الذهب الذي يمتلكها على عشرة، ثم يقسمها على أربعة، والناتج يكون مقدار الزكاة التي يجب على المزكي إخراجها ومثال على ذلك: (1000/10=100)جرام ثم يقسم: (100/4=25)جراماً وبذلك يكون 25 جراماً من الذهب هو الواجب إخراجه.

الطريقة الثالثة لحساب زكاة الذهب

  • وهي إخراج زكاة الذهب نقداً، كأن يخرجها بالدينار مثلاً، فيتم تحويل مجموع جرامات الذهب إلى دنانير، ويخرج منه ربع العشر أي 2.5% منها، حيث يتم ذلك بضرب سعر الجرام الواحد من الذهب بالدينار بمجموع غرامات الذهب، ثم يقسم الناتج على أربعين، ومثال على ذلك: إذا كان سعر جرام الذهب الواحد بالدنانير هو 36 دينار، فعلى المزكي أن يحسب كالتالي: (1000×36=36000 دينار) فبعد تحويل مجموع غرامات الذهب إلى دينار، يخرج من الناتج ربع العشر 2,5%، وذلك بقسمة الناتج على 40: 36000/40=900 دينار، وبذلك يجب على المزكي إخراج تسعمائة دينار وهي قيمة 25 جراماً من الذهب.

شاهد أيضاً: كم مقدار زكاة الفطر 2022 في السعودية وطريقة احتسابها وما هي شروطها وموعد إخراجها

شروط وجوب الزكاة

لوجوب الزكاة خمسة شروط وهي:
• أن يكون مؤدي الزكاة مسلماً، فلا تقبل زكاة غير المسلم.
• أن يكون المزكي حراً، وتسقط عن العبد لأنه مملوك ولا مال له.
• أن يكون المؤدي مالكاً للنصاب.
• أن يكون الملك مستقلاً ومستقراً لمالكه.
• أن يحول على المال سنة كاملة.

الحكمة من مشروعية زكاة الذهب

لقد اقتضت حكمة الله في شرائعه، فأوجب الله عز وجل الزكاة في النقدين في الذهب والفضة، لما في ذلك من تحقيق لمهمة المال وهي التحرك والتداول، واستفادة الناس منها، وأن اكتناز الذهب والفضة وعدم إخراج زكاتهما يؤدي إلى الكساد في العمل، وركود الأسواق، وانتشار البطالة وركود الاقتصاد بشكل عام.

أوجب الله سبحانه وتعالى كافة أنواع الزكاة سواء كانت زكاة الفطر أو المال أو الذهب والفضة لتحقيق التكافل الاجتماعي والدعوة إلى وجوب استحقاق الفقراء من مال الأغنياء، إذ يؤدي اخراج الزكاة إلى تقوية المجتمع وزيادة ترابطه وانتشار الألفة والمحبة بين الناس وزوال للبغض والحسد، إلى هنا نكون قد وصلنا الى ختام مقالنا بالتعرف على كيف احسب زكاة الذهب والحكمة من مشروعية زكاة الذهب

شاهد أيضًا