سبب تسمية سورة التوبة وسبب نزولها بدون بسملة وأسمائها وأسباب نزولها، تعتبر سورة التوبة من السور التي نزلت على رسول الله في المدينة المنورة بعد هجرته إليها، والتي تتحدث في مجملها عن التوبة والرجوع إلى الله واتباع طريق الهدى والحق، وتعتبر سورة التوبة السورة الوحيدة في القرآن الكريم التي نزلت بدون بسملة، لذلك سوف نتعرف على أسرار سورة التوبة في مقالنا التالي: سبب تسمية سورة التوبة وسبب نزولها بدون بسملة وأسمائها وأسباب نزولها.

معلومات عن سورة التوبة

سورة التوبة أو كما أطلق عليها رسول الله صلى الله عليها وسلم اسم البراءة، هي سورة مدنية نزلت في المدينة المنورة، لكن منها آيتان مكيتان نزلتا على النبي عليه الصلاة والسلام في مكة المكرمة، وهما: الآية رقم مئة وثمانية وعشرون 128 والآية مئة وتسعة وعشرون 129، نزلت سورة التوبة في البراءة من المشركين وفضح المنافقين، وفيما يلي بعض أسرار سورة التوبة:

  • عدد آيات سورة التوبة مئة وتسع وعشرون 129 آية.
  • وترتيب سورة التوبة بين السور في المصحف هو التاسع.
  • أما عدد كلمات سورة التوبة هو ألفين وخمسمائة وثمانية 2508 كلمة.
  • عدد حروف سورة التوبة عشرة آلاف وثمانمائة وثلاثة وسبعين 10.873 حرف.
  • نزلت سورة التوبة بعد سورة المائدة.

شاهد أيضاً: خمسة اسماء لسورة التوبة معللا سبب التسمية

سبب تسمية سورة التوبة

نزلت سورة التوبة على سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم بعد أن هاجر وترك مكة المكرمة متجهاً إلى المدينة، وكان ذلك في السنة التاسعة للهجرة 9 هـ، حيث ورد في السورة آيات عن الجهاد وقتال الكفار الذين أعرضوا عن دين الله عز وجل، كما تحدثت هذه السورة عن كشف أمر المنافقين، لهذا فإن سبب نزول سورة التوبة هو مخالفة ثلاثة من صحابة رسول الله صلى الله عليه وسلم لأمره، وتخلفوا عن المشاركة في غزوة تبوك، وهؤلاء الصحابة هم: هلال بن أمية وكعب بن مالك مرارة بن ربيعة، وندموا على ما فعلوا ندماً كبيراً وتابوا إلى الله، فنزلت هذه السورة لتبين أن الله تاب على هؤلاء الثلاثة.

سبب نزول سورة التوبة بدون بسملة

تميزت سورة التوبة عن باقي السور في القرآن الكريم، لأنها نزلت بدون البسملة، فقد بدأت آيات سورة التوبة ولم يذكر قبلها “بسم الله الرحمن الرحيم”، وذلك لأنها بدأت بالآية “براءة من الله ورسوله إلى الذين عاهدتم من المشركين”، وقد توالت الآيات في الحديث عن خزي المشركين والمنافقين، وأن الله توعد لهم بالقتال والخزي في الدنيا وفي الآخرة، كما توعدهم بعذاب أليم، لهذا فإن البسملة لا يتناسب ذكرها مع آيات البراءة وعذاب الكفار وفضح المنافقين.

شاهد أيضاً: لماذا سميت سورة التوبة بهذا الاسم

أسماء سورة التوبة

تعتبر سورة التوبة من أكثر السور التي تحدث فيها الله عن المشركين والمنافقين، وتوعد لهم الله بالفضح والخزي في الدنيا والآخرة، لهذا يمكن تسمية سورة التوبة بعدة أسماء، ولكل اسم سبب وهي حوالي أحد عشر اسماً، نذكرها فيما يلي:

  • الفاضحة: وسميت بهذا الاسم لأنها كشفت أعمال المشركين وتعذيبهم للنبي والمسلمين.
  • براءة: وذلك لأنها بدأت بالآية “براءة من الله ورسوله”، حيث تبرأ فيها الله تعالى من الكفار وكفرهم.
  • المقشقشة: ومعناها براءة من الله للمؤمنين وأنهم ليس فيهم من خصلة النفاق شئ.
  • البحوث: حيث أن سورة التوبة بحثت في خبايا المنافقين من أجل كشف نواياهم الخبيثة أمام النبي والمسلمين.
  • المشردة أو المبعثرة: لأن الله في هذه السورة كشف المنافقين والمنافقين، وشتت وبعثر نواياهم الخبيثة.
  • العذاب: لأن الله توعد فيها بالعذاب للمنافقين والمشركين.
  • المنقرة: لأنها قامت بالتنقير والبحث عن نوايا المشركين وخبثهم تجاه المؤمنين.
  • الحافرة: حيث حفرت عن قلوب المنافقين وكشفت سوء نواياهم تجاه النبي عليه الصلاة والسلام.
  • المدمدمة: لأنها كانت من أهم الأسباب التي أدت إلى إهلاك المشركين ودمدمة حصونهم.
  • المخزية: لأن فيها خزي للمنافقين والكافرين.
  • المشددة: لأن الله شدد في هذه السورة على محاربة المنافقين والمشركين.

أسباب نزول سورة التوبة إسلام ويب

بدأت سورة التوبة بإعلان البراءة من المنافقين والمشركين، كما تحدثت عن المفاصلة بين كل من أهل الشرك والإيمان، وبين اهل الحق والباطل، والمسلمين والمنافقين، وفيما يلي بعض الأسباب الأخرى التي كانت سبباً في نزول سورة التوبة، وهي كالتالي:

  • التأكيد على وحدانية الله عز وجل وأنه وحده القادر على كل شئ، وهي من صفات كمال الإيمان.
  • المعاداة لكل من أعرض عن اتباع أمر الله ورسوله، وكان ذلك في أمر الله في الصحابة الثلاثة الذين تخلفوا عن غزوة تبوك.
  • يؤكد الله في سورة التوبة على علو مكانة الرسول صلى الله عليه وسلم، وأن الله تكفل بحفظه ورعايته وحمايته من الكفار والمنافقين.
  • بيان أهمية الجهاد في سبيل الله، ومحاربة المنافقين والمشركين.
  • التأكيد على أهمية الزكاة والصلاة وأنهما ركنان أساسيان من أركان الإسلام، لقوله تعالى: “فإن تابوا وأقاموا الصلاة وآتوا الزكاة فإخوانكم في الدين”.
  • كما أظهر الله أن الإسلام مبني على قواعد علمية صحيحة، وأنه لا حاجة لبراهين وأدلة لإثباته، فقد قال عز وجل: “اتخذوا أحبارهم ورهبانهم أربابا من دون الله والمسيح ابن مريم وما أمروا إلا ليعبدوا إلها واحدا”.
  • المساواة بين المرأة والرجل، في قوله تعالى: “والمؤمنون والمؤمنات بعضهم أولياء بعض”.

شاهد أيضاً: لماذا سورة التوبة بدون بسملة

سورة التوبة من السور المدنية التي تتضمن العديد من الفضائل والأسرار، لذلك تناولنا فيما سبق الحديث سبب تسمية سورة التوبة وسبب نزولها بدون بسملة وأسمائها وأسباب نزولها، إذ تعتبر السورة الوحيدة التي لم تبدأ بالبسملة، حيث بدأت بلفظة البراءة من المشركين والمنافقين وكشف أمرهم أمام النبي عليه الصلاة والسلام والمؤمنين.

شاهد أيضًا