متى يجوز للمسافر ان يفطر ،يعتبر هذا السؤال واحدا من الاسئلة المهمة التي يكثر البحث عنها خلال هذه الساعات، خاصة واننا في شهر رمضان المبارك، الذي يعتبر شهر الصيام وشهر العبادة والتقرب الى الله سبحانه وتعالى، ولكن هناك بعض الحالات او الاشخاص لا يجب عليهم الصيام ويكون الافطار مباحا لهم، والسؤال هنا يتمحور حول الحديث عن المسافر، ولهذا دعونا نذهب بكم الى الاجابة عن السؤال المطروح اليوم وهو متى يجوز للمسافر ان يفطر.

متى يجوز للمسافر ان يفطر

ان المسافة التي حددها جمهور العلماء بانه يبيح للشخص الصائم والمسافر ان يفطر فيها هي مسافة 48 ميل، وهذه المسافة بالكيلو متر تقدر ب 80 كيلو متر، وقد ذهب جمهور العلماء ان هذه المسافة هي نفسها التي تبيح للمسلم القصر في الصلاة، ولكن يوجد مجموعة من الشروط الخاصة بافطار الشخص المسافر في شهر رمضان المبارك، وهذه الشروط تتلخص فيما يلي:

  • ان لا يكون في سفره هذا معصية، وبهذا فان الشخص الذي يسافر من اجل قطع الطريق او من اجل النهب والسرقة فانه لا يستحق رخصة الافطار في رمضان.
  • ان لا يعزم الشخص المسافر على ان يقيم خلال سفره في احد الاماكن.
  • ان يكون هذا السفر طويلا، بحيث انه يتم قصر الصلاة فيه.

وفي هذا الموضوع يقول الشيخ ابن باز “الذي عليه جمهور أهل العلم أنّ ذلك يقدر بنحو ثمانين كيلو تقريبا بالنسبة لمن يسير في السيارة، وهكذا الطائرات، وفي السفن والبواخر، هذه المسافة أو ما يقاربها تسمى سفراً، وتعتبر سفراً في العرف فإنه المعروف بين المسلمين، فإذا سافر الإنسان على الإبل، أو على قدميه، أو على السيارات، أو على الطائرات، أو المراكب البحرية، هذه المسافة أو أكثر منها فهو مسافر”.

هل يجوز للمسافر أن يفطر في رمضان اذا وصل

ان المسافر حسب الشروط التي ذكرت ذهب الائمة الاربعة الى ان صيامه في سفره صحيح ومنعقد وجائز، وفي افضلية الصيام فانه يوجد اقوال عدة، واول هذه الاقوال هو انه في حال كان الصيام لا يشق على المسافر فان الافضلية في الصوم، وهذا القول اتفق عليه كلا من الشافعية والمالكية والحنفية وابن عثيمين، اما القول الثاني فهو ما اتفق عليه اصحاب المذاهب الاربعة وهو ان الافضلية في الافطار، وهذا عندما يشق الصيام على المسافر، اما عن القول الثالث فهو انه ان كان على المسافر مشقة شديدة، ولا يستطيع ان يحتمل هذه المشقة ومن الممكن ان تؤدي الى هلاكه، ففي هذه الحالة يعتبر صيامه محرما.

وفي الاجابة عن هذا السؤال فانه عندما يصل المسافر الى بلده وهو صائم يجب عليه ان يبقي على صيامه، وفي هذه الحالة لا يجوز له ان يفطر، اما عندما يصل المسافر الى البلد الذي سافر اليه وكان صائما، فانه لا باس بان يفطر، وذلك لانه في هذه الحالة يكون مخيرا ان اراد ان يصوم يستمر في صيامه، وان شاء ان يفطر يمكن له ان يفطر، وبهذا فانه عندما يصل المسلم للبلد الذي سافر له وكان صائما، فانه لا بأس ان يقوم بالافطار، وهذه من فتاوى الشيخ ابن عثيمين.

وبهذا نصل بكم الى ختام حديثنا لهذا اليوم، قدمنا لكم من خلاله الاجابة عن الكثير من الاسئلة التي تتعلق بافطار المسافر في رمضان، ومنها هل يجوز للمسافر ان يفطر في رمضان عندما يصل، وكذلك ايضا اجابة سؤال متكرر خلال هذه الساعات وهو متى يجوز للمسافر ان يفطر.

شاهد أيضًا