هل العمره برمضان تعدل حجه، يعد شهر رمضان الكريم من أفضل شهور العام فله منزلة خاصة في قلوب المسلمين، فيه تتزايد العبادات وأعمال الخير، فشهر رمضان له فضل عظيم على كافة المسلمين فهو شهر الصيام والقيام والتهجد، يجتهد فيه العبد لنيل الأجر والثواب المضاعف من الله، ويفضل كثير من المسلمين زيارة البيت الحرام في مكة المكرمة وأداء العمرة في شهر رمضان، كون العمرة في رمضان تعادل حجة، ولهذا يتساءل الكثير من المسلمين عن هل العمره برمضان تعدل حجه، الاجابة على التساؤل تجدونها في سياق مقالنا.

هل العمره برمضان تعدل حجه

هل العمره برمضان تعدل حجه؟ من أكثر التساؤلات المطروحة خاصة في شهر رمضان المبارك، اذ يفضل الكثيرون أداء العمرة في شهر رمضان الكريم لما لها من فضل وثواب مضاعف وقد استندوا في ذلك من قول النبي صلى الله عليه وسلم في الحديث الشريف “عمرة رمضان تعادل حجة”، فالراجح عند جمهور العلماء أن العمرة في رمضان تعادل الحجة في الثواب ومضاعفة الأجر وليس في النوعية أو كيفية الأداء، وليس معنى ذلك أنها تجزئ عن الحجة، فكما هو معلوم أن الحج أكثر مرتبة ومنزلة من العمرة، ولكن جاء الحديث الشريف للترغيب في أداء العمرة وبيان فضلها في شهر رمضان.

وقد أجمع جمهور العلماء أن العمرة في رمضان تعدل حجة، ولكن ليس معنى ذلك أنها تجزئ عن الحجة، وتوضيحاً لذلك لة اعتمر العبد في رمضان ولم يكن مؤدياً فريضة الحج سقطت عنه الفريضة، وذلك كون أنه لا يلزم معادلة الشئ للشئ أن يكون مجزياً عنه، مثال آخر المعروف أن سورة الاخلاص “قل هو الله أحد ….الخ” تعادل ثلث القرآن، ولكنها لا تجزئ عنه، فلو أن المصلي قرأ سورة الاخلاص في الصلاة ثلاث مرات لم يكفه ذلك عن قراءة سورة الفاتحة.

شاهد أيضاً: هل يجوز لبس البنطلون في العمرة للمراه وما هي مبطلات العمرة للنساء

حديث عمرة في رمضان تعدل حجة معي

فقد جاء في كتب الحديث ما يدل على أن العمرة في رمضان تعدل حجة، لَمَّا رَجَعَ النبيُّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ مِن حَجَّتِهِ قالَ لِأُمِّ سِنَانٍ الأنْصَارِيَّةِ: “ما مَنَعَكِ مِنَ الحَجِّ؟ قالَتْ: أبو فُلَانٍ -تَعْنِي زَوْجَهَا- كانَ له نَاضِحَانِ، حَجَّ علَى أحَدِهِمَا، والآخَرُ يَسْقِي أرْضًا لَنَا. قالَ: فإنَّ عُمْرَةً في رَمَضَانَ تَقْضِي حَجَّةً -أوْ حَجَّةً مَعِي”، رواه عبد الله بن عباس، وأخرجه البخاري في صحيحه.

صحة حديث عمرة في رمضان تعدل حجة معي

يعد حديث عمرة في رمضان تعدل حجة معي حديث صحيح ورد عن رسول الله صلى الله عليه وسلم، فقد ورد في صحيح البخاري وصحيح المسلم، ويدل الحديث على الاجر والثواب المضاعف للعمرة في شهر رمضان الكريم بأنها تعدل في الأجر حجة، وعَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ ﷺ قَالَ: “الْعُمْرَةُ إِلَى الْعُمْرَةِ كَفَّارَةٌ لِمَا بَيْنَهُمَا، وَالْحَجُّ الْمَبْرُورُ لَيْسَ لَهُ جَزَاءٌ إِلَّا الْجَنَّةَ”. مُتَّفَقٌ عَلَيْهِ، وهذا دليل آخر على فضل العمرة وثوابها العظيم في أي وقت من العام.

شاهد أيضاً: ما هو فضل العمرة في شهر رمضان

حكم تخصيص العمرة ليلة الـ27 من رمضان

يظن الكثير من المسلمين أن تخصيص العمرة في ليلة السابع والعشرين من رمضان لها ثواب أكثر عن باقي أيام رمضان كونها تصادف ليلة القدر، ولكن القول الراجح عند جمهور العلماء أن ثواب العمرة لا يختلف في شهر رمضان سواء كانت العمرة في أول شهر رمضان أو وسطه أو آخره، وعلى صعيد آخر لا يمكن للعبد أن يحدد ليلة القدر بالضبط فالنبي صلى الله عليه وسلم دعانا لتحريها في العشر الأواخر من شهر رمضان، وخلاصة الكلام أن العمرة في شهر رمضان ثوابها مضاعف وتعادل في الثواب ثواب الحج، عندما يؤديها العبد في أي يوم من شهر رمضان المبارك.

للعمرة والحج شروط على المسلم أن يستوفيها لكي يقبلها الله منه بأن تكون من مال حلال، وأن يكون واصل رحم طاهر القلب بار بوالديه لا يعرف الخصام، الى هنا نكون قد وصلنا الى ختام مقالنا بالتعرف على اجابة التساؤل الديني هل العمره برمضان تعدل حجه.

شاهد أيضًا