من هو السامري في سورة طه ولماذا سمي السامري بهذا الاسم وكيف مات، نزل القرآن الكريم على سيدنا محمداً صلى الله عليه وسلم وفيه الكثير من الحكمة والقصص والمواعظ، ومن القصص التي وردت في القرآن الكريم قصة سيدنا موسى والسامري، والتي وردت في سورة طه، حيث ذكر الله قصة السامري بالتفصيل، حتى يكون عبرة للناس، وفيما يلي سوف نعرف من هو السامري في سورة طه ولماذا سمي السامري بهذا الاسم وكيف مات.

من هو السامري في سورة طه

السامري هو رجل ضل عن طريق الحق واتخذ الكفر طريقاً له، يقال أن اسم السامري هو “موسى بن ظفر” من بلدة كرمان من بني اسرائيل، وبعضهم يقول أنه من “باجري”، وفي بعض الروايات أن السامري ليس من بني إسرائيل، وإنما قدم إليهم من مكان ما، بل هو رجل ضال نزل في بني اسرائيل وأضل الناس فيها، حيث صنع عجل من الذهب ودعا الناس لعبادته من دون الله.

شاهد أيضاً: من هو السامري في قصة موسى عليه السلام

لماذا سمي السامري بهذا الاسم

ورد في بعض الكتب والمراجع أن السامري سمي بهذا الاسم نسبة إلى سامر، وهم قبيلة أو قوم قدم منهم السامري إلى بني إسرائيل، وكان السامري من الضالين الذين ضلوا عن طريق الحق واتبعوا خطوات الشيطان، واستغل السامري غياب سيدنا موسى وخروجه لأداء بعض المناسك، وذهب إلى العاكفين المتعبدين وأغواهم لعبادة صنم صنعه من الذهب على شكل عجل، فاتبعه الكثير من قوم موسى.

من الذي ربى السامري

يذكر في الروايات أن السامري قد ألقته والدته في كهف بعيد عن الناس، وقد خلق الله له أصبعاً من عسل، وإصبعاً من لبن، فإذا جاع أو بكي يمص أصابعه فيشبع ويكف عن البكاء، وكان جبريل عليه السلام قد عكف على رعاية السامري عندما كان طفلاً، حتى كبر السامري وعصى أمر ربه، وكان من القوم الضالين، حيث صنع عجل بني إسرائيل من الذهب الذي جمعه قبل طوفان فرعون، وأخذ حفنة من التراب الذي مشى عليه جبريل ورشه على العجل، فصدر صوت مرتفع من الرياح فظن بني إسرائيل أنه خوار العجل، فصدقوه وعبدوا العجل.

كيف مات السامري

قال تعالى: “قال فاذهب فإن لك في الحياة أن تقول لا مساس، وإن لك موعدا لن تخلفه، وانظر إلىٰ إلٰهك الذي ظلت عليه عاكفا، لنحرقنه ثم لننسفنه في اليم نسفاﱠ إنما إلٰهكم الله الذي لا إلٰه إلا هو وسع كل شيء علماﱡ”، من خلال هذه الآية تبين أن سيدنا موسى أطلق سراح السامري وقال له اذهب ولم يأمره بالتوبة والرجوع إلى الله، وإنما قال له أنه سوف يعيش منبوذاً، وسوف يحاسب يوم القيامة حساباً عسيراً، وأن عجله الذي صنعه لإغواء الناس، سوف ينصهر في النار ويذره في البحر ولا يبقى له أثر.

شاهد أيضاً: ماهو الحيوان الصنم الذي عبدته بني اسرائيل

يبحث الكثير من الناس في قصة السامري لمعرفة من هو السامري في سورة طه ولماذا سمي السامري بهذا الاسم وكيف مات، وقد ورد في كتب التفسير أن السامري هو رجل من الطائفة السامرية من بني إسرائيل، واسمه “موسى بن ظفر”، وقد وعده سيدنا موسى بأن يعيش مذموماً منبوذاً، وأن العجل الذي صنعه سوف يحرق وينصهر ولا يبقى له أثر.

شاهد أيضًا