كيفية صلاة القيام في العشر الأواخر من رمضان وعدد ركعات قيام الليل وماذا يقال فيها، مع اقتراب العشر الأواخر من شهر رمضان يتحرى المسلمين ليلة القدر، لهذا يجتهد الناس في الصلاة والعبادة والتهجد وقيام الليل والدعاء في العشر الأواخر، فإن فيها ليلة خير من ألف شهر صيامها وقيامها له أجر وثواب عن ألف شهر، لهذا يبحث الكثير من الناس عن كيفية صلاة القيام في العشر الأواخر من رمضان وعدد ركعات قيام الليل وماذا يقال فيها.

كيفية صلاة القيام في العشر الأواخر من رمضان بالتفصيل

قال الله تعالى: “يا أيها المزمل قم الليل إلا قليلاً”، أمر الله عز وجل نبيه الكريم محمد صلى الله عليه وسلم بقيام الليل، لهذا كان الرسول عليه الصلاة والسلام يؤدي صلاة قيام الليل باستمرار في الثلث الأخير من الليل، وقد ورد عن النبي أنه كان يصلي قيام الليل ثلاثة عشر ركعة منها ركعتي الشفع وركعة الوتر، وكان يصليها مثنى مثنى، أي يصلي ركعتين ثم يتبعها التشهد والتسليم، وفيما يلي صفة صلاة قيام الليل عند النبي فيما ورد عن النبي صلى الله عليه وسلم في رواية زيد بن خالد الجهني، حيث قال:

“صلى رسول الله صلى الله عليه وسلم ركعتين خفيفتين، ثم صلى ركعتين طويلتين طويلتين طويلتين، ثم صلى ركعتين وهما دون اللتين قبلهما، ثم صلى ركعتين وهما دون اللتين قبلهما، ثم صلى ركعتين وهما دون اللتين قبلهما، ثم صلى ركعتين هما دون اللتين قبلهما، ثم أوتر، فذلك ثلاث عشرة ركعة”.

شاهد أيضاً: وقت صلاة قيام الليل في الحرم المكي 2022 – 1443

عدد ركعات قيام الليل

صلاة قيام الليل هي صلاة نافلة لقول الله تعالى في سورة الإسراء: “ومن الليل فتهجد به نافلة لك”، حيث أن قيام الليل يحتاج إلى النية فيقول المصلي إني نويت أن أصلي ركعتي قيام الليل أو ركعة وتر الليل وهكذا، حيث يؤدي صلاته مثنى مثنى، أي يصلي ما يشاء من الركعات وتكون كل ركعتين منفصلتين بتشهد وتسليمة عن الركعتين اللاتي تليها، ويكون أقل عدد في قيام الليل ركعتين أو أربعة، ويزيد بقدر ما يشاء، وقد ورد عن النبي أنه صلى أحد عشر ركعة أو ثلاثة عشر ركعة، منها ثلاث ركعات الشفع والوتر، ويرى بعض علماء الدين أن أقصى حد في ركعات قيام الليل هو ثلاثة وعشرين ركعة يصليها مثنى مثنى.

ماذا يقال في صلاة قيام الليل

صلاة قيام الليل صفتها مثل الصلوات الخمس المفروضة على المسلمين، حيث يصلي في قيام الليل ما يشاء من الركعات، لكن مثنى مثنى، بعد كل ركعتين يقرأ التشهد ويسلم، وهكذا حتى يتم عدد الركعات التي ينوي أن يصليها في قيام الليل، وفيما يلي طريقة صلاة قيام الليل، وما يقال فيها:

  • يبدأ المصلي صلاته بالتكبيرة ثم يقرأ ما الفاتحة وما تيسر له من السور القصيرة.
  • ثم يركع ويردد ثلاث مرات: “سبحان ربي العظيم، سبحان ربي العظيم، سبحان ربي العظيم”.
  • يعتدل من الركوع ويقول: “سمع الله لمن حمده”.
  • بعد الانتهاء من أداء الركوع يسجد ويضع جبينه على الأرض، ويردد تسبيح السجود قائلاً: “سبحان ربي الأعلى، سبحان ربي الأعلى، سبحان ربي الأعلى”، ويدعو ربه ما يشاء من الدعاء في السجود.
  • يكرر ما سبق في الركعة الثانية ثم يقرأ التشهد ويسلم، ثم يجلس ويدعو ربه ما يشاء من الدعاء.
  • وبعد الانتهاء من صلاة قيام الليل يصلي وتر القيام بركعة أو اثنتين أو خمس ركعات.

شاهد أيضاً: ادعية قيام الليل في رمضان مكتوبة 1443 أفضل أدعية القيام في رمضان

كيفية صلاة قيام الليل قبل الفجر

يفضل في صلاة قيام الليل أن تبدأ بركعتين خفيفتين، كما ورد عن النبي صلى الله عليه وسلم، ثم تصلى ركعتين ركعتين، ويكون قيام الليل من بعد صلاة العشاء وحتى مطلع الفجر، لكن يفضل قيام الليل في الثلث الأخير من الليل، حيث ينزل الله ع وجل من السماء السابعة إلى السماء الأولى، ويكون قريباً من عباده حتى يستمع لدعائهم ومناجاتهم ويستجيب لهم، ويجوز صلاة ركعتي قيام الليل قبل الفجر بعشر دقائق، حيث ينتهي وقتها بمجرد دخول موعد أذان الفجر، وتصلى صلاة قيام الليل قبل الفجر ركعتين ركعتين.

الفرق بين صلاة التهجد وقيام الليل

تعتبر صلاة التهجد وقيام الليل من صلاة النافلة التي يؤديها المسلم في غير أوقات الصلاة المفروضة على المسلمين، لكن هناك فرق بين صلاة التهجد وقيام الليل:

  • صلاة التهجد: هي صلاة نافلة يؤديها المصلي في أوقات الليل، بعد صلاة العشاء وحتى طلوع الفجر، وتكون صلاة التهجد بعد القيام من النوم، وذلك وفقاً لوصف الحجاج بن عمرو الأنصاري لصلاة رسول الله صلى الله عليه وسلم في التهجد، حيث قال: “يحسب أحدكم إذا قام من الليل يصلي حتى يصبح أنه قد تهجد، إنما التهجد أن يصلي الصلاة بعد رقدة، ثم الصلاة بعد رقدة، وتلك كانت صلاة رسول الله صلى الله عليه وسلم”.
  • صلاة قيام الليل: هي الصلاة التي تتم بعد صلاة العشاء مباشرة وحتى صلاة الفجر، ويفضل أن تكون صلاة قيام الليل في الثلث الأخير من الليل، لهذا فإن كل صلاة يصليها المرء بعد صلاة العشاء تحسب من قيام الليلن وليس بالضرورة أن يقضي ليله قائماً.

شاهد أيضاً: قيام الليل كم ركعة وكيف تصلى بالتفصيل

صلاة التهجد في رمضان ليلة كم

صلاة التهجد هي صلاة نافلة يمكن أن يصليها المسلم متى شاء بعد صلاة العشاء وحتى الفجر، وتبدأ صلاة التهجد في رمضان خاصة في العشر الأواخر من شهر رمضان، من ليلة اليوم العشرين من شهر رمضان، وتستمر حتى نهاية رمضان، ويفضل أن تقام في الأيام الفرادى لاحتمال وقوع ليلة القدر في أحدها، وتكون صلاة التهجد ركعتين ركعتين مثل صلاة قيام الليل، حيث يتبع كل ركعتين تشهد وتسليمة، وبهذا فإن صلاة التهجد تبدأ من هذه ليلة الخميس الموافق العشرين من شهر رمضان 20/9/1443، الذي يصادف يوم الحادي والعشرين من شهر إبريل عام ألفين واثنين وعشرين ميلادي 21/4/2022.

كيفية صلاة التهجد في العشر الأواخر من رمضان بالتفصيل

كان النبي صلى الله عيه وسلم يحرص على قيام الليل في شهر رمضان وفي غيره، كما كان يتهجد كثيراً من الليل، وكان يصلي صلاة التهجد بعدة صور، كان الرسول صلى الله عليه وسلم يصلي أحد عشر ركعة ولا يزيد عنها، وفيما يلي طريقة أداء صلاة التهجد:

  • ورد عن النبي عليه الصلاة والسلام في السنة النبوية، أنه: “ما كان يزيد في رمضان ولا في غيره على إحدى عشرة ركعة، يصلي أربع ركعات، فلا تسأل عن حسنهن وطولهن، ثم يصلي أربعا، فلا تسأل عن حسنهن وطولهن، ثم يصلي ثلاثا”، أي أنه كان يصليها أربع أربع، أي كل أربع ركعات معاً يتبعها تشهد واحد وتسليمة، وبعد أن ينتهي يصلي ثلاث ركعات شفع ووتر.
  • كما ورد عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه كان: “يسلم بين كل ركعتين، ويوتر بواحدة”، أي أنه كان يصلي التهجد ركعتين ركعتين.

شاهد أيضاً: افضل الاعمال الى الله واحسنها أ قيام الليل ب الدعوة الى التوحيد ج الصدقه النافله

يصادف غداً الخميس اليوم العشرين من شهر رمضان عام ألف وثلاثمائة وثلاثة وأربعين هجري 20/9/1443، لذلك يبحث الكثير من الناس عن كيفية صلاة القيام في العشر الأواخر من رمضان وعدد ركعات قيام الليل وماذا يقال فيها، والتي تبدأ من بعد صلاة العشاء وحتى مطلع الفجر، حيث يقوم المسلم ليله ويصلى ما شاء من الركعات مثنى مثنى، يصلي كل ركعتين بعدهما تشهد وتسليمة.

شاهد أيضًا