ليلة كم تبدا صلاة التهجد، يغتنم المُسلمون بعض الأوقات ويجتهدون فيها أكثر من غيرها، ذلك لِعِظَم فَضلها، كشهر رمضان، فالطاعات في شهر رمضان لها مزية مختلفة، ولها ثواب أعظم، فالله سُبحانه وتعالى يُضاعف فيه الحسنات، ويغفر فيه الذُّنوب، قال صلى الله عليه وسلم: “مَنْ تَقَرَّبَ فِيهِ بِخَصْلَةٍ مِنْ خِصَالِ الْخَيْرِ كَانَ كَمَنْ أَدَّى الْفَرِيضَةَ فِيمَا سِوَاهُ، وَمَنْ أَدَّى فِيهِ فَرِيضَةً كَانَ كَمَنْ أَدَّى سَبْعِينَ فَرِيضَةً فِيمَا سِوَاهُ” ومن خلال مقالنا سنجيب على سؤال ليلة كم تبدا صلاة التهجد

ماهي صلاة التهجد

والتهجد في اللغة له معنيان متضادان فيعني السهر، ويعني النوم، وهو مشتق من الفعل تَهَجَّدَ، أما في المعنى الاصطلاحي لتهجد يعني صلى النافلة أو التطوع في الليل بعد النوم ولو لفترة قليلة، ولا تكون صلاة التهجد إلا في وقت الليل بعد نومٍ ثم الاستيقاظ للصلاة، فهي بذلك تختلف عن قيام الليل لأن القيام يكون بأي وقت في الليل ولايشترط به النوم، بينما التهجد يشترط فيه النوم والاستيقاظ لأداء الصلاة والمتهجِّد هو من يقوم بالليل من نومه ليؤدي صلاة التطوع، من أجل التقرب إلى الله عز وجل، ولقد ورد عن الصحابي الجليل الحجاج بن غزية رضي الله عنه ما يدل على معنى التهجد، حيث قال: (يحسَبُ أحَدُكم إذا قام من الليل يصلي حتى يصبِحَ أنَّه قد تهجَّدَ، إنَّما التهجُّدُ المرءُ يصلِّي الصلاةَ بعد رقدةٍ، ثمّ الصّلاة بعد رقدةٍ، وتلك كانت صلاةَ رَسولِ الله صلَّى اللهُ عليه وسلَّم له).

شاهد أيضاً: متى تبدأ صلاة التهجد في رمضان تاريخ كم

ليلة كم تبدا صلاة التهجد

تعد صلاة التهجد من النوافل التي يتقرب بها العبد إلى الله تعالى فهي الحصن للمسلم من الوقوع والانسياق خلف الفتن، وهي تعد أفضل الصلوات بعد الفرائض، وقد أجمع أئمة المسلمين أن صلاة التهجد تبدأ في أول ليلة من ليالي شهر رمضان، وتكثر مع بداية العُشر الأخير من شهر رمضان، وعلى وجه الخصوص تبدأ في ليلة الحادي والعشرين من رمضان حتى آخر رمضان، ففيه يعتكف المصلون في المساجد ويكثرون من صلاة الليل، وصلاة التهجد لما فيهما من الأجر العظيم والمضاعف، و يبدأ وقت صلاة التهجد بعد صلاة العشاء ويستمر إلى الفجر، فيكون وقت التهجد الليل كله من بعد العشاء إلى الفجر، ولكن أفضل وقت لأداء صلاة التهجد هو الثلث الأخير من الليل، أي ماقارب الفجر، فقد ورد عن النبيّ صلى الله عليه وسلم، في قوله: (من خاف أن لا يقومَ من آخرِ اللَّيلِ فلْيوتِرْ أوّلَه، ومن طمِع أن يقومَ آخرَه فلْيوتِرْ آخرَ الليلِ، فإنَّ صلاةَ آخرِ الليلِ مَشهودةٌ، وذلك أفضلُ). وهذا دليل على أن أفضل وقت لصلاة التهجد آخر الليل مع جواز صلاة التهجد في أول الليل لمن يخشى أن ينام وتفوته صلاة التهجد ويُحرم فضلها.

شاهد أيضاً: صلاه قيام الليل تبدا من الساعه كام

حكم صلاة التهجد

التهجد هو من قيام الليل وهو الصلاة بعد نومٍ فمن صلى بالليل بعد نوم فهو متهجد، وحكمه سنة مستحبة بإجماع العلماء، ولقد وردت أدلة كثيرة في القرآن والسنة تحث المسلمين على قيام الليل، قال تعالى: ” وَمِنَ اللَّيْلِ فَتَهَجَّدْ بِهِ نَافِلَةً لَّكَ عَسَىٰ أَن يَبْعَثَكَ رَبُّكَ مَقَامًا مَّحْمُودًا “. وقال صلى الله عليه وسلم: ” أَفْضَلُ الصِّيَامِ، بَعْدَ رَمَضَانَ، شَهْرُ اللهِ الْمُحَرَّمُ، وَأَفْضَلُ الصَّلَاةِ، بَعْدَ الْفَرِيضَةِ، صَلَاةُ اللَّيْلِ”. فصلاة الليل هي أفضل الصلوات بعد صلاة الفريضة، ذلك لأنها تكون في وقت الراحة والاسترخاء والغفلة.

كيفية صلاة التهجد

  • صلاة التهجد هي صلاة القيام إلا أن المصلي عليه أن ينام ولو فترة قصيرة قبل أن يؤديها وصلاة التهجد يكون على النحو الآتي:
    النية فعلى من يريد التهجد أن ينوي لصلاة التهجد قبل نومه، فإن غلب عليه نومه وفاتته صلاة التهجد كتب له أجر القيام.
  • بعد أن يستيقظ المسلم من نومه لصلاة التهجد عليه أن يمسح على وجهه وأن يقرأ الآيات العشرة الأخيرة من سورة آل عمران اقتداءً بالرسول صلى الله عليه وسلم.
  • يتوضأ ويستخدم السواك ويصلي ركعتين خفيفتين، ولا يطيل بهما.
  • يصلي ركعتين ركعتين، ويسلم بعد كل ركعتين، ويجوز للمصلي أن يصلي أربع ركعاتٍ بتسليمة واحدة، ويجوز له أن يتشهد في كل ركعتين أو أن يقتصر على التشهد في الركعة الأخيرة ويسلم.
  • ينوي بعدد الركعات التي يريد أن يؤديها، ولكن يستحب للمتهجد أن يعتاد في قيامه على عدد ركعات معلومة، ولكن يجوز له أن يزيد في الركعات وينقصهم كيفما أراد.
  • من المستحب أداء صلاة التهجد في البيت، كما يستحب للرجل أن يصلي التهجد في أهل بيته.
  • ويندب لمن يصلي التهجد أن يطيل في قراءته للقرآن ويستحب أن يجهر بالقراءة، وأن يكثر من الدعاء بالرحمة والمغفرة، والعتق من النار.
  • ويستحب للمتهجد أن يطيل في السجود إذا شعر بالنعاس فإذا غلب عليه النوم، جاز له أن ينام ثم يستيقظ ليواصل صلاته.
  • على المتهجد أن يجعل آخر صلاته وتراً، فيصلي ما شاء الله له أن يصلي ثم يختتم صلاته بالوتر، فكان الرسول صلى الله عليه وسلم يصلي في الليل ركعتين ركعتين ثم يختتمها بركعة الوتر.

يجتهد المسلمون في العشر الأواخر من شهر رمضان المبارك في العبادات ليُضاعف الأجر ويكون من عتقاء النار، وأفضل تلك العبادات هي صلاة التهجد التي يجاهد فيها العبد نفسه عن النوم بغية نيل رضا الله والتقرب منه، الى هنا نكون قد وصلنا الى ختام مقالنا بالإجابة على التساؤل الديني ليلة كم تبدا صلاة التهجد.

شاهد أيضًا