فضل العشر الأواخر من رمضان وما يشرع فيها، إن ما أهم ما يتطلع إليه المسلم في شهر رمضان المبارك وما ينتظرونه بفارغ الصر ألا وهي العشر الأواخر من الشهر الفضيل، حيث تعتبر تلك الأيام من الليالي الفضيلة والمباركة التي يتضاعف خلالها الأجر والثواب العظيم، والتي حثت عليها الكتب السماوية وسنة رسول الله صلى الله عليه وسلم، ومع قرب تلك الليالي يطرح المسلمين العديد من الأسئلة، ومن خلال السطور التالية من مقالنا هذا نود أن نبين لكم شرح فضل العشر الأواخر من رمضان وما يشرع فيها.

موعد العشر الأواخر في رمضان 1443

حيث إن الأيام العشر المباركة الأواخر من رمضان تبدأ من مغرب يوم الخميس الموافق العشرين من شهر رمضان 1443هـ (الواحد والعشرين من أبريل 2022ميلادي)، وتمتد الى نهاية الشهر الفضيل، بينما عن موعد أول ليلة وترية أي (الواحد والعشرين من رمضان) سوف تحل علينا من ليلة مغرب يوم الجمعة.

شاهد أيضا: ماذا تسمى العشر الوسطى من رمضان

فضل العشر الأواخر من رمضان وما يشرع فيها

حيث ذكرت العديد من الأدلة الشرعية عن فضل تلك الأيام المباركة، وما روي عن السيدة عائشة -رضي الله عنها وأرضاها-: “كانَ رَسولُ اللهِ -صَلَّى اللَّهُ عليه وسلَّمَ- يَجْتَهِدُ في العَشْرِ الأوَاخِرِ، ما لا يَجْتَهِدُ في غيرِهِ” صحيح مسلم، وذلك الأمر كان لعظمة وبركة تلك الأيام العظيمة من الشهر، حيث علم النبي المسلمين استغلال مواسم الخير والتي منها بينها العشر الأواخر من الشهر الكريم، حيث يكون فضل العشر الأواخر من رمضان وما يشرع فيها هو:

  • فضل العشر الأواخر من رمضان: تتنزل الرحمة والمغفرة وتقبل التوبة من الله على المسلمين، تتضاعف فيها الأجور، تستجاب فيها الدعوات بفضل الله تعالى، يعتق الله فيه من يشاء من النيران، بها ليلة القدر.
  • ما يُشرع فيها: جميع العبادات وأعمال الخير.

شاهد أيضا: أفكار جميلة في العشر الأواخر من رمضان

الأعمال المستحبة في العشر الأواخر من رمضان

حيث أن كل عمل الخير مستحب، فالمرأة التي سقت كلبًا غفر الله لها وأدخلها جنته، ويعتبر فعل خير بسيط وبقلب صادق قادر أن ينجي العبد، كإماطة الأذى عن الطريق أو صلة الأرحام أو خدمة عاجز أو مريض، بينما بالنسبة للشعائر الدينية المستحبة خلال تلك الأيام الفضيلة والعظيمة هي:

الاعتكاف

“حيث قال تعالي (وَإِذْ بَوَّأْنَا لِإِبْرَاهِيمَ مَكَانَ الْبَيْتِ أَن لَّا تُشْرِكْ بِي شَيْئًا وَطَهِّرْ بَيْتِيَ لِلطَّائِفِينَ وَالْقَائِمِينَ وَالرُّكَّعِ السُّجُودِ”، أي أن الاعتكاف من الأعمال التي ذكرت في كتاب الذكر الكريم، وهو أن يترك العبد ملذات الدنيا بعض الوقت، ويتفرغ للعبادة ويسلط وقته وجهده، حيث نهارًا في عمله وليلًا في العبادة لإعادة وصل حبال الروح بالله، فتعلو عن صغائر الأمور.

قيام الليل

حيث أمرنا الله ورسوله الكريم على قيام الليل حيث جاء في قوله تعالى من الكتاب الكريم: قُمِ اللَّيْلَ إِلَّا قَلِيلًا”، كذلك أن الأحاديث التي ذكرت في فضل قيام الليل كثيرة ومتنوعة، حيث يعتبر وقت ينام فيه الناس ويصحو فيه المسلم يناجي ربه ويصلي ويسأل الله من فضله فيجيبه.

الذكر

حيث أن قصة الرجل الذي أتى إلى الرسول محتارًا من تعدد الشرائع والعبادات، ولا يعلم ما يتمسك به أكثر، فكان رد الرسول عليه لا يَزالُ لِسانُكَ رَطْبًا من ذِكرِ اللهِ” صحيح الترمذي، فالذكر من الأعمال اليسيرة المستحبة خلال تلك الأيام.

قراءة القرآن

حيث إن المقصود هنا لا يعتبر ختم القرآن الكريم خلال شهر رمضان لمرة أو أكثر، أو خلال تلك الأيام على وجه التحديد، بل إن المقصود من التلاوة هو التدبر والفهم، فيخرج المسلم من التدبر بوعي أرقى وفهم أفهم للتعاليم الإلهية السامية التي أنزلها الله في محكم تنزيله، بالإضافة لذلك فتلاوة القرآن بها أجر عظيم وحسنات عظيمة.

اجعل بينك وبين الله خبيئة

إن العبادات خلال الأيام غير شهر رمضان والتي يقوم بها كافة المسلمين في الشهر الفضيل وخاصة خلال العشر الأواخر، ولكن على ما قام به الصحابة الكرام منهم أبي بكر الصديق الذي كان يخدم امرأة سرًا كعمل خالي من الرياء بعيدًا عن عيون الناس حيث كانوا ينشرون في الخير جهرًا وسرًا، فلتكن توجد خبيئة خير بين المسلم والرب خلال تلك الأيام العظيمة ينال بها فاعل الخير عظم الثواب والأجر، وتجدر الإشارة الى أن الشعائر والعبادات وأعمال الخير التي يمكن القيام بها متعددة، ويمكن لكل مسلم أن يختار منها ما تيسر له ومنها كالتالي:

  • الاغتسال والتطيب كي لا يؤذي الآخرين.
  • قول الصدق.
  • تأخير السحور طوعا لأوامر الرسول (كما ذكر في السنة النبوية).
  • الصدقة والإنفاق في الخير.
  • إنفاق العبد مما يحب “لَن تَنَالُوا الْبِرَّ حَتَّىٰ تُنفِقُوا مِمَّا تُحِبُّونَ” آل عمران.
  • الصلاة في المسجد.
  • صلاة الجماعة.
  • تعظيم شعائر الله في الأيام الأخيرة؛ اعتبارها من تقوى القلوب.
  • تغيير عادة سلبية وإبدالها بأخرى إيجابية.
  • التقليل من فعل خاطئ يفعله المسلم إن لم يستطع تركه.
  • إكرام الجيران.
  • مهاداة الناس من منطلق تهادوا تحابوا.
  • صلة الأرحام.
  • التوبة الصادقة.

شاهد أيضا: خطبة عن العشر الاواخر من رمضان مكتوبة

أعمال مستحبة في ليلة القدر

حيث ما قاله الله تعالى “لَيْلَةُ الْقَدْرِ خَيْرٌ مِّنْ أَلْفِ شَهْرٍ”، عن فضل ليلة القدر، وبعد ذلك أكمل الفضل بوصف أعمال تلك الليلة، ووصفها بأنها تتنزل فيها الملائكة، ويحفها السلام الى مطلع الفجر، أي إنه وفق التفسير المتواجد فالعبادة والعمل الصالح خلال تلك الليلة أفضل من ألف شهر (83 سنة+ 4 شهور)، أي تكون العبادة في عمر كامل، ولذلك الفضل العظيم يتحرى المسلمون تلك الليلة، ويتم ترقبها خلال العشر الأواخر من رمضان وتبعا لما ذكر في السنة النبوية، وفيما يتعلق أي الأذكار أفضل فيها فذكر في سنن الترمذي “قلْتُ: يا رسولَ اللهِ، أرأَيْتَ إنْ علِمْتُ أيَّ ليلةٍ ليلةَ القدرِ ما أقولُ فيها؟ قال: قولي: اللَّهمَّ إنَّك عفُوٌّ تُحِبُّ العفْوَ، فاعْفُ عنِّي”.

الى جانب ذلك الأذكار الأخرى والأعمال المستحبة خلال العشر الأواخر تنفذ كذلك على ليلة القدر، من العمل في قضاء حوائج الناس والتبسم في وجه الآخر والدعاء بالخير بالغيب للناس، مع الإكثار من العبادات المشهورة(الصلاة، تلاوة القرآن، الصدقات) وغيرها كلٍ حسب قدرته.

شاهد أيضا: كيفية صلاة القيام في العشر الأواخر من رمضان وعدد ركعات قيام الليل وماذا يقال فيها

أدعية للعشر الأواخر من رمضان

حيث ذكرنا أن الله عز وجل والرسول صلى الله عليه وسلم أمرنا بتلك الليالي العظيمة وما رود من فضل عظيم عليها، حيث توجد العديد من الأدعية القرآنية التي يمكن الدعاء بها خلال تلك الأيام:

  • رَبِّ اجْعَلْنِي مُقِيمَ الصَّلَاةِ وَمِن ذُرِّيَّتِي ۚ رَبَّنَا وَتَقَبَّلْ دُعَاءِ” إبراهيم (40).
  • “رَّبِّ أَنزِلْنِي مُنزَلًا مُّبَارَكًا وَأَنتَ خَيْرُ الْمُنزِلِينَ” المؤمنون (29).
  • “رَبَّنَا آتِنَا فِي الدُّنْيَا حَسَنَةً وَفِي الْآخِرَةِ حَسَنَةً وَقِنَا عَذَابَ النَّارِ” البقرة (201).
  • “رَبَّنَا لَا تُزِغْ قُلُوبَنَا بَعْدَ إِذْ هَدَيْتَنَا وَهَبْ لَنَا مِن لَّدُنكَ رَحْمَةً” آل عمران (8).
  • “رَبِّ أَوْزِعْنِي أَنْ أَشْكُرَ نِعْمَتَكَ الَّتِي أَنْعَمْتَ عَلَيَّ وَعَلَىٰ وَالِدَيَّ وَأَنْ أَعْمَلَ صَالِحًا تَرْضَاهُ وَأَدْخِلْنِي بِرَحْمَتِكَ فِي عِبَادِكَ الصَّالِحِينَ.

الى هنا نصل بكم الى ختام المقالة والتي تعرفنا من خلال سطورها السابقة الحديث الكامل عن فضل العشر الأواخر من رمضان وما يشرع فيها، والأعمال المستحبة فيها.

شاهد أيضًا