هل يجوز إعطاء الزوجة من زكاة المال؟ للزكاة في الاسلام مكانة كبيرة، حيث  تُعتبر الزكاة رُكن اساسي من اركان الاسلام، وهي الركن الثالث، حيث قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: “بني الإسلام على خمسٍ، شهادة ان لا اله الا الله وأن محمداً رسول الله، إقامة الصلاة، إيتاء الزكاة، صوم رمضان، حج البيت لمن استطاع اليه سبيلاً”، والزكاة هي حق من مال الاغنياء يُخرجه للفقراء، وهي واجبة عليهم، والحكمة من تشريع الله الزكاة هو إظهر العبودية لله تعالى، وتطهير الزكي من الاخلاق الرذيلة والصفات السيئة، وفي هذا المقال سنعرض لكم توضيحاً بخصوص هل يجوز إعطاء الزوجة من زكاة المال؟.

هل يجوز إعطاء الزوجة من زكاة المال؟

وقد تساءل الكثير من الاشخاص بخصوص هل يجوز إعطاء الزوجة من زكاة المال؟ وايضاً تساءل العديد منهم حول هل يجوز للزوجة دفع زكاة المال للزوج؟ وقد أجابت دار الإفتاء على هذه التساؤلات حيث وضحت أن “لا يجوز إعطاء الزوج الزوجة من زكاة المال، لأن نفقة الزوجة واجبة على زوجها باتفاق أهل العلم، حيث قال الله تعالى: {وَعَلَى الْمَوْلُودِ لَهُ رِزْقُهُنَّ وَكِسْوَتُهُنَّ بِالْمَعْرُوفِ}، وذلك لقوله صلى الله عليه وسلم: “ولهن عليكم رزقهن وكسوتهن بالمعروف”، وايضاً لما ثبت عن النبي محمد صلى الله عليه وسلم حيث قال لهند زوجة أبى سفيان: “خذى ما يكفيك وولدك بالمعروف”، إذاً لا يجوز إعطاء الزوجة من زكاة المال لأنه في ذلك يكون قد دفع المال لنفسه.

أما بخصوص سؤال هل يجوز إعطاء الزوجة لزوجها زكاة المال؟ فالجواب على ذلك حسب ما وضحت له دار الإفتاء هو “يجوز للزوجة الغنية أن تُعطي من زكاة مالها الخاص بها لزوجها الفقير، لأنه لا يجب على المرأة الإنفاق على زوجها الفقير”، وما يُثبت ذلك هو ما ورد فى الحديث عن زينب امرأة عبد الله بن مسعود قالت: قَالَتْ: “كُنْتُ فِى المَسْجِدِ، فَرَأَيْتُ النَّبِى صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَقَالَ: “تَصَدَّقْنَ وَلَوْ مِنْ حُلِيِّكُنَّ”، وَكَانَتْ زَيْنَبُ تُنْفِقُ عَلَى عَبْدِ اللَّهِ، وَأَيْتَامٍ فِى حَجْرِهَا، قَالَ: فَقَالَتْ لِعَبْدِ اللَّهِ: سَلْ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أَيَجْزِى عَنِّى أن أُنْفِقَ عَلَيْكَ وَعَلَى أَيْتَامٍ فِى حَجْرِى مِنَ الصَّدَقَةِ؟ فَقَالَ: سَلِى أَنْتِ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، فَانْطَلَقْتُ إلى النَّبِى صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، فَوَجَدْتُ امْرَأَةً مِنَ الأَنْصَارِ عَلَى البَابِ، حَاجَتُهَا مِثْلُ حَاجَتِى، فَمَرَّ عَلَيْنَا بِلاَلٌ، فَقُلْنَا: سَلِ النَّبِى صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أَيَجْزِى عَنِّى أن أُنْفِقَ عَلَى زَوْجِى، وَأَيْتَامٍ لِى فِى حَجْرِي؟ وَقُلْنَا: لاَ تُخْبِرْ بِنَا، فَدَخَلَ فَسَأَلَهُ، فَقَالَ: “مَنْ هُمَا؟” قَالَ: زَيْنَبُ، قَالَ: “أَى الزَّيَانِبِ؟” قَالَ: امْرَأَةُ عَبْدِ اللَّهِ، قَالَ: “نَعَمْ، لَهَا أَجْرَانِ، أَجْرُ القَرَابَةِ وَأَجْرُ الصَّدَقَةِ”.

هل يجوز إعطاء الزكاة للزوجة والوالدين والأبناء ؟

ايضاً يتساءل الكثير من الاشخاص حول هل يجوز إعطاء الزوجة والوالدين والابناء من زكاة المال؟ وهل يجوز إعطاء زكاة المال للأسرة؟ والإجابة في ذلك أنه قد اجمع فقهاء المسلمين على انه “لا يجوز إعطاء الزوجة أو الوالدين أو الاطفال المُعالين “الصغار” زكاة المال”، وذلك لأن الإنفاق عليهم واجبة على الزوج.

شاهد ايضاً: مقدار زكاة الفطر كم كيلو لعام 2022

هل يجوز إعطاء الزكاة لأهل الزوجة

أما بخصوص الاقارب الذي يُعتبر الإنفاق عليهم ليس واجباً على الزوج، فيجوز إعطاء زكاة المال لهم، وخصوصاً إذا كانوا من ضمن الاصناف الثمانية التي تجب عليهم الزكاة، وهم كما قال الله تعالى: {إِنَّمَا الصَّدَقَاتُ لِلْفُقَرَاءِ وَالْمَسَاكِينِ وَالْعَامِلِينَ عَلَيْهَا وَالْمُؤَلَّفَةِ قُلُوبُهُمْ وَفِي الرِّقَابِ وَالْغَارِمِينَ وَفِي سَبِيلِ اللَّهِ وَابْنِ السَّبِيلِ فَرِيضَةً مِنَ اللَّهِ وَاللَّهُ عَلِيمٌ حَكِيمٌ} فمثلاً إذا أراد الزوج إعطاء زكاة المال لوالد زوجته لحاجته لهذا المال، فهذا يجوز اذا كان مُحتاجاً لهذا المال، وهو أولى في ذلك من غيره.

هل يجوز للمرأة أن تعطي أولادها زكاة مالها

كما وضحنا مسبقاً فإنه لا يجوز اعطاء زكاة الفطر على من يجب الانفاق عليهم، فمثلاً لا يجوز إعطاء الزوجة والابناء من زكاة المال، لأنه يجب على الزوج الانفاق عليهم، ولكن في بعض الحالات يتم النظر الى حال الام،  فإذا كان يلزم شرعاً أن تنفق على ابنها فلا يجوز ان تعطيه زكاة المال، وإذا كان لا يلزمها شرعاً ان تنفق عليه فيجوز ان تعطيه من زكاة مالها، وهو أولى من غيره في ذلك، أما بخصوص سؤال هل يجوز للمرأة أن تعطي أولادها زكاة مالها اذا كان الزوج بخيل ولا ينفق على اولاده؟ فقد اجمع علماء المسلمين على انه يجوز أن تُعطي المرأة زكاة مالها لأولادها إذا كان الزوج لا يقوم بواجبه بالانفاق على اولاده، وقد اجمع علماء المسلمين على أنه يجب على المرأة الانفاق على ابنها إذا توفرت العديد من الشروط، واذا لم يتوفر شرط من هذه الشروط فإنه يجوز ان تعطي الام زكاة مالها لابنها، وهذه الشروط هي كما يلي:

  • في حالة عدم وجود الأب، حيث في حالة وجوده فهو مُلزم بالانفاق على زوجته وابنائه، قال ابن قدامه في “المغني”: “يجب على الأم أن تنفق على ولدها إذا لم يكن له أب، وبهذا قال أبو حنيفة والشافعي”.
  • اذا كانت المرأة غنية، وتملك من المال ما يزيد عن حاجتها.
  • اذا كان الابن فقير، وبحاجة شديدة للمال.

شاهد ايضاً: متى تجب الزكاة في المال

عرضنا لكم في هذا المقال اجابة واضحة على التساؤلات بخصوص هل يجوز إعطاء الزوجة من زكاة المال؟، بالاضافة الى هل يجوز إعطاء الزكاة للزوجة والوالدين والابناء، وهل يجوز إعطاء الزكاة لأهل الزوجة، كما قدمنا لكم توضيحاً بخصوص هل يجوز للمرأة أن تعطي أولادها زكاة مالها.

شاهد أيضًا