هل صلاة القيام ليلة عشرين وفضائل قيام الليل، ها قد جاءت العشر الأواخر من شهر رمضان المبارك، وقد شارف شهر رمضان على الرحيل، يُسارع المسلمون في العشر الأواخر الى التقرب من الله سبحانه وتعالى، والإكثار من الطاعات والعبادات والاعمال الصالحة، وفيها ليلة القدر التي تُعد أعظم ليالي شهر رمضان المبارك، وهي ليلة مُباركة نُزل فيها القرآن الكريم على سيدنا محمد بواسطة الوحي جبريل، وأجر العبادة فيها مضاعف عن غيرها من الليالي، وفي العشر الأواخر من رمضان يحرص المسلمون على صلاة القيام، لنيل الاجر والثواب العظيم من الله تعالى، وفي هذا المقال سنعرض لكم توضيحاً بخصوص هل صلاة القيام ليلة عشرين وفضائل قيام الليل.

هل صلاة القيام ليلة عشرين

ويتساءل الكثير من الاشخاص على محركات البحث الالكترونية حول هل صلاة القيام ليلة عشرين؟ حيث وأنه في العشر الاواخر من شهر رمضان المبارك يحرص المسلمون على أداء صلاة قيام الليل في كل يليلة من ليالي العشر الاخيرة من رمضان، لما فيها من الاجر العظيم عن غيرها من ليالي الشهر المبارك، ويبدأ المسلمون صلاة القيام في ليلة 21 من شهر رمضان، سواء كان شهر رمضان تسعة وعشرين يوماً، أو ثلاثين يوماً، فإن صلاة القيام تبدأ من ليلة اليوم الواحد والعشرين من شهر رمضان المبارك، ووما يُثبت ذلك ان رسول الله صلى الله عليه وسلم كان يعتكف في العشر الأواخر من شهر رمضان في الليلة الحادية والعشرين من الشهر المبارك.

ويكون موعد صلاة القيام من بعد صلاة العشاء حتى طلوع الفجر، ومن الافضل أن يكون موعدها في الثلث الأخير من الليل، لما في الصحيحين وغيرهما أن النبي صلى الله عليه وسلم قال:ينزل ربنا تبارك وتعالى كل ليلة إلى السماء الدنيا حين يبقى ثلث الليل الأخير يقول: من يدعوني فأستجيب له؟ من يسألني فأعطيه؟ من يستغفرني فأغفر له”.

شاهد ايضاً: كيفية صلاة القيام في العشر الأواخر من رمضان وعدد ركعات قيام الليل وماذا يقال فيها

فضائل قيام الليل في القرآن والسنة

تُعد صلاة القيام من النوافل، وهي سنة مُتبعة عن رسول الله محمد صلى الله عليه وسلم، وصلاة القيام هي قيام الليل كله أو بعضه من بعد صلاة العشاء حتى طلوع الفجر، في قراءة القرآن والذكر والدعاء وغيرها من العبادات، وتُسمى صلاة القيام ايضاً بـ”صلاة التهجد”، وقد وصف الله تعالى المسلمين الذين يحرصون على قيام الليل في قوله: {تتجافى جنوبهم عن المضاجع يدعون ربهم خوفاً وطمعاً ومما رزقناهم ينفقون}، ويتمثل فضل قيام الليل في النقاط التالية:

  • انه سبب لغفران الذنوب، وتكفير السيئات، حيث قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: “مَنْ قَامَ لَيْلَةَ الْقَدْرِ إِيمَانًا وَاحْتِسَابًا غُفِرَ لَهُ مَا تَقَدَّمَ مِنْ ذَنْبِهِ”.
  • صلاة القيام سبب للفوز بجنات النعيم، وسبباً لنيل الأجر المُضاعف،  قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: “من قام بعشر آيات لم يكتب من الغافلين، ومن قام بمائة آية كتب من القانتين، ومن قام بألف آية كتب من المقنطرين”.
  • قيام الليل سبباً لاستجابة الدعوات، وقضاء الحاجات.

شاهد ايضاً: القيام يبدأ من ليلة

عرضنا لكم في هذا المقال هل صلاة القيام ليلة عشرين وفضائل قيام الليل.

شاهد أيضًا