حكم التهنئة بدخول العشر الأواخر من رمضان، حيث يعتبر من أبرز الأحكام الشرعية الهامة والتي يرغب الكثير من المسلمين أن يتعرفوا عليها وخاصة مع بداية دخول العشر الأواخر من شهر رمضان المبارك، حيث خص الله تعالى فضل هذا الشهر بالعشر الاواخر من رمضان والتي فيها ليلة القدر العظيمة، ومن خلال السطور التالية من مقالنا نود ان نعرض المزيد من التفاصيل حول حكم المباركة بالعشر الأواخر، بالإضافة إلى ذكر فضلها.

حكم التهنئة بدخول العشر الأواخر من رمضان

حيث إن الحكم من التهنئة بالعشر الأواخر من رمضان من الأمور المباحة، ويجوز فيها ويستحب، فلا يوجد أي بأس من تلك التهنئة، فالمسلمون أخوة، وعلى العبد أن يستبشر الخير لأخيه المسلم حينما يأتي وقت عظيم مثل وقت العشر الأواخر، تلك الأيام تنال فضلاً عظيماً للغاية، ولها أجر مُضاعف، حيث تعتبر كما يعرف الجميع آخر أيام في شهر رمضان الكريم، وفيهم يوجد ليلة القدر التي قال عنها الله عز وجل في كتابه الكريم أنها خير من ألف شهر، لهذا يثوم المسلمون أثناء الثلث الأخير من رمضان إلى الإكثار من الطاعة، من أجل أن يأخذوا عظيم الأجر، خير ما يمكن أن نتأكد منه من صحة أو جواز التهنئة بالعشر الأواخر من رمضان ما ورد عن الشيخ بن باز، فقد أجاب على سؤال ما هو حُكم المباركة والتهنئة بالعشر الأواخر من رمضان، وقال ما يلي نصاً: “ما أتذكر شيئاً لكنها عشرة عظيمة، والتهنئة بها مهمة، وإذا كان الرجل يهنأ بولده بزواجه ببناء بيته، فهذا أكبر وأعظم وأنفع، وإدراكها نعمة عظيمة”، والله أعلم

شاهد أيضا: كيفية صلاة القيام في العشر الأواخر من رمضان وعدد ركعات قيام الليل وماذا يقال فيها

فضل العشر الأواخر

إن العشرة الأواخر من رمضان تكمن أهميتهم في أنها تعتبر آخر فرصة من شهر رمضان الفضيل شهر الرحمة، ومضاعفة الأجر، والثواب، والمغفرة، وشهر التوبة النصوحة، وفيما يلي نسرد لكم فضائل العشر الأواخر ومنها كالتالي:

  • تعتبر من الأيام الكرام حيث يُضاعف الله عز وجل فيهم الأجور والثواب للمسلمين، لذلك كان معلم الناس الخير محمد -صلى الله عليه وسلم- كان يكثر من الطاعة خلال تلك الأيام.
  • يوجد في العشر الأواخر من رمضان أكثر ليلة عظيمة في تقويم الأمة الإسلامية وهي ليلة القدر، الليلة التي نزل فيها القرآن من السماء، ولذلك تعتبر خير من ألف شهر.
  • الله عز وجل عظم من شأن ليلة القدر وهي أبرز ليلة في العشر الأواخر من رمضان من خلال أنه جعلها تلك الليلة التي تقدر فيها أقدار كافة المخلوقات، حيث تعتبر ليلة مصيرية في حال جاز لنا التعبير يحدد فيها مصير الميت، والحي، السعيد، والتعيس.
  • يوجد في العشر الأواخر من رمضان فرصة ثانية لكل متغافل يمكن خلالها أن يعلم فضل شهر رمضان المبارك، ويمكن أن يعلم أجره.

شاهد أيضا: خطبة عن العشر الاواخر من رمضان مكتوبة

أعمال العشر الأواخر

حيث في تلك الليالي يكثر المسلم من الأعمال الصالحة وأداء الطاعات خلال العشر الأواخر من شهر رمضان الكريم سبيل لتكفير الخطايا وإزالة الذنوب والإكثار من الأجر والثواب، ومن أهم تلك الأعمال التي يجب أن يُكثر منها الفرد المسلم في العشر الأواخر:

  • الاجتهاد: ويكون باغتنام المسلم فرصة الزيادة من العبادة لنيل رضا الله تعالى بأداء الطاعات والإكثار منها، حيث كان رسول الله -صلّى الله عليه وسلّم- كثير الاجتهاد خلال العشر الأواخر، وحيث ذكر هذا في حديث عائشة أم المؤمنين -رضي الله عنها- أنّها قالت: “كانَ رَسولُ اللهِ صَلَّى اللَّهُ عليه وسلَّمَ يَجْتَهِدُ في العَشْرِ الأوَاخِرِ، ما لا يَجْتَهِدُ في غيرِهِ”.
  • الاعتكاف: وهو أن يلتزم الفرد المسلم الاعتكاف داخل المسجد للتفرغ لأداء الصلاة والإكثار من الطاعة، فلا ينشغل بأمور الدنيا ويبتعد عن كلّ ما يشغله عن الطاعة، فكان النبي -صلّى الله عليه وسلّم- يعتكف في العشر الأواخر، حيث ذكر في حديث أنس بن مالك أنّه قال: “كانَ النَّبيُّ صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ يعتَكفُ في العشرِ الأواخرِ من رمضانَ فلم يعتَكف عامًا فلمَّا كانَ في العامِ المقبلِ اعتَكفَ عشرينَ” وإنَّ في الحديث السابق دليل على أهمية الاعتكاف في رمضان وملازمة النبي -صلى الله عليه وسلّم- للاعتكاف وتعويض ما فاته منه، والله أعلم.
  • اغتنام كافة أوقات العشر الأواخر: وهذا من خلال زيادة العبادة واستغلال كافة أوقات تلك الأيام الأخيرة من رمضان، وعدم الانشغال فيها بأمور الدنيا ومشاغلها والتي تُبعد المسلم عن العبادة والطاعة واغتنام العشر الأواخر.
  • تحري ليلة القدر: حيث ان اعتكاف الرسول صلّى الله عليه وسلّم، وتفرغه للعبادة خلال العشر الأواخر تحرّي لليلة القدر، والعمل من أجل نيل فضل تلك الليلة فإنّ العبادة والطاعة فيها هي خير من ألف شهر، حيث دعا الرسول صلّى الله عليه وسلّم- الناس لالتماس ليلة القدر خلال العشر الأواخر من رمضان، كما ورد في قوله: “التَمِسُوهَا في العَشْرِ الأوَاخِرِ مِن رَمَضَانَ لَيْلَةَ القَدْرِ، في تَاسِعَةٍ تَبْقَى، في سَابِعَةٍ تَبْقَى، في خَامِسَةٍ تَبْقَى.

شاهد أيضا: دعاء دخول العشر الوسطى من رمضان مكتوب

الى هنا نصل الى ختام المقالة والتي تعرفنا من خلالها على حكم المباركة بالعشر الأواخر، بالإضافة إلى ذكر فضلها.

شاهد أيضًا