ماذا يقرأ في صلاة ليلة القدر، حيث تعتبر ليلة القدر من الليالي المفضلة وهي خير من ألف شهر، وفيها الجزاء الأكبر من العمل الصالح، وثوابها العظيم عند الله تعالى حيث توجد الكثير من الفضائل الكثيرة والتي تعود بالفائدة والأهمية على المسلم والتي وردت في كتاب القرآن الكريم والسنة النبوية الشريفة، وفي سياق تناول المقالة نود ان نتطرق الى معرفة ماذا يقرأ في صلاة ليلة القدر وأفضل الدعاء فيها والعديد من الأدعية الواردة في القرآن.

ليلة القدر

حيث تعتبر ليلة القدر من لياليْ العشّرِ الأواخر منْ شهرِ رمضانَ الكريم، حيث يرجع السبب في عظمَتها، إلى أنّ الله عزو وجل أنزلَ فيّها الذكر الحكيم هُدّى ورحمة للعالمينْ، وفيّها فضلُّ عظيم وأجر واسع للقائِم فيّها بالذكرِ، والتسبيحِ، والتهليل، والصلاة، وشتى أنواع العبّاداتِ، والجدير بالذكر إلى أنّ الله عز وجل خص رسوله مُحمد صلى الله عليّه وسلم- من جميع البشر، ليكونَ رسولاً للبشريّة، وخص من الأشهر رمضانَ، ومن اللياليْ ليلةَ القدرِ، لتكونَ ذاتْ قدر وشأن، كذلك أنها مباركة، حيثُ قال الله  عز وجل (إِنَّا أَنزَلْنَاهُ فِي لَيْلَةٍ مُّبَارَكَةٍ ۚ إِنَّا كُنَّا مُنذِرِينَ)، وأنزل الله فيها سورة يتلوها المسلمين إلى قيام الساعة.

شاهد أيضًا: أحاديث نبوية صحيحة عن ليلة القدر وفضلها

ماذا يقرأ في صلاة ليلة القدر

حيث إن إحياء ليلة القدر من الأعمال المحببة عن الله بالصلاةِ والتَهجد فيها، لما فيّها من المغفرة والرحمة لما تقدم وما تأخرَ من الذنوبِ، وما ورد في حديث الرسول صلى الله عليه وسلم: (مَنْ قَامَ لَيْلَةَ الْقَدْرِ إِيمَانًا وَاحْتِسَابًا غُفِرَ لَهُ مَا تَقَدَّمَ مِنْ ذَنْبِهِ)، ومِنَ السّنةِ الشريفة أداء صلاةُ القيام في ليلةِ القدر أحدَ عشرَ ركعة، أو ثلاثةَ عشر ركعّة، بِمجمل التسليم بعد أداء كُل ركعتيّن، أو التسليّم بعد أداء كُل أربعِ ركعات، ولن يذكر عبر السنة النبوية الشريفة أو في أي حديث مأثور عن السلف الصالح تحديد أي من سور من القرآن الحكيم يُستحب قراءتها خلال ليلة القدر على وجه التحديد، وسوف نذكرُ فيما يلي أفضل السور التي يُمكنُ تلاوتها في صلاة القيام:

  • سورةُ الفاتحة: حيث تعادلُ تلاوتها ثُلثيْ القرآن الحكيم، وحيث عُرفت باسم السبع المَثانيْ، لحديثِ نبي الله مُحمد -صلى الله عليه وسلم-: “ما أنزِلَتْ في التَّوراةِ ولا في الإنجيلِ ولا في الزَّبورِ ولا في الفرقانِ مثلُها وإنَّها سبعٌ منَ المثاني والقرآنُ العظيمُ الَّذي أُعطيتُهُ”.
  • سورة البقرة: حيثُ أنَها تحفظ الروح، وتَطرحُ البركة، وتبعدُ وسوسة الشياطينِ، وتطردها، وحيث ورد عن رسول الله مُحمد -صلى الله عليه وسلم-: “لا تَجْعَلُوا بُيُوتَكُمْ مَقابِرَ، إنَّ الشَّيْطانَ يَنْفِرُ مِنَ البَيْتِ الذي تُقْرَأُ فيه سُورَةُ البَقَرَةِ”.
  • سورة الكافرون: حيث ورد عن رسول الله مُحمد -صلى الله عليّه وسلم-: ” اقْرَأْ عِندَ مَنامِكَ؛ فإنَّها بَراءةٌ مِن الشِّرْكِ: {قُلْ يَا أَيُّهَا الْكَافِرُونَ}”.
  • سورة الملك: تشفع لحاملها وحافظها وقارئها يوم القيامة، حيث ثبت في الحديث الصحيح الذي روي عن أبو هريرة -رضي الله عنه- عن النبيّ -صلّى الله عليه وسلّم- أنّه قال: (إنَّ سورةً في القرآنِ ثلاثونَ آيةً شفَعت لصاحبِها حتَّى غُفِرَ لَه تَبَارَكَ الَّذِي بِيَدِهِ الْمُلْكُ).

شاهد أيضًا: اعمال ليلة ١٩ من شهر رمضان

فضل قراءة القرآن الكريم في ليلة القدر

حيث أن المسلم يقوم من الأمور المحببة في ليلةِ القدرِ أنْ يُسارعَ إلى الأعمالِ والعبادات منْ القيّام، والدعاء، وتلاوة القرآن الحكيم، حيثُ أنّ لها الفضلُّ الحكيم، والأجرُ العظيم، ويُستحبُّ الإكثار من تلاوة القرآن، ومن كان قادرًا على ختم القرآن كاملاً أن يختمه خلال ليلة القدر، وله بهذا أجر عظيم، ويمكن لمن رغب أن يُحيي تلك الليلة بتلاوة القرآن الكريم أن يجتمع مع أهله في جماعة سواء داخل المسجد أو في بيت أحدهم، فيتلون ما تيسّر من القرآن، من أجل أن يحقّقوا ما نصّ عليه حديث نبي الله -صلى الله عليه وسلّم- في تدارس القرآن،  حيث قال صلى الله عليه وسلم: (وَما اجْتَمع قَوْمٌ في بَيْتٍ مِن بُيُوتِ اللهِ، يَتْلُونَ كِتَابَ اللهِ، وَيَتدارسونه بيْنَهُمْ، إِلَّا نَزَلَتْ عليهمِ السَّكينة، وَغَشِيَتْهُمُ الرَّحْمَةُ وَحَفَّتْهُمُ المَلَائِكَةُ، وَذَكَرَهُمُ اللَّهُ فِيمَن عِنْدَهُ).

كيفية الدعاء في ليلة القدر

حيث وضح رسول الله مُحمد -صلى الله عليّه وسلم- أنّه من أفضل الأدعيّة وأعظمها خلال ليلةِ القدر، دُعاءُ (اللهم إنّك عفوٌ كريمٌ تحبّ العفو فاعفُ عني)، والمعنى من هذا أنّ ذلك الدعاءُ من أفضلِ الأدعيّة التي يُمكنُ أنْ يدعوَ بها العبد ليلة القدرِ، وأنّه ممّا يجب أن يحرص عليه ويكرّره، إلّا أنّه يُشرع له الدعاء بغيره من الأدعية، إنما يستحبّ للمسلم فعل هذا، فلا بد من أن يحرص على الدعاء بخيري الدنيا والآخرة، وأن ينوّع في أدعيته كذلك بما فيها الأدعية المأثورة عن نبي الله صلّى الله عليه وسلّم، حيث كانَ رسول الله مُحمد -صلى الله عليّه وسلم- يكثّرُ من الدعاءِ، واللجوء إلى الله في ليلةِ القدرِ.

أفضل الأدعية في ليلة القدر

حيث يمكن للفرد المؤمن الدعاء بما أراد من الأدعيةِ المأثورة عن نبي الله -صلى الله عليه وسلم- في ليلة القدرِ، والتي وردت في السنة النبوية الشريفة ومن بين تلك الأدعية نذكر:

  • (اللهمَّ اقسمْ لنا من خشيتِك ما يحولُ بيننا وبين معاصيكَ، ومن طاعتِك ما تبلغُنا به جنتَك، ومن اليقينِ ما يهونُ علينا مصيباتِ الدنيا، ومتعنَا بأسماعِنا وأبصارِنا وقوتِنا ما أحييتَنا، واجعلْه الوارثَ منا، واجعلْ ثأرنا على منْ ظلمَنا، وانصرْنا على منْ عادانا، ولا تجعلْ مصيبَتنا في دينِنا، ولا تجعلِ الدنيا أكبرَ همِّنا، ولا مبلغَ علمِنا، ولا تسلطْ علينا منْ لا يرحمُنا).
  • (اللهمَّ إني أسألُك العفوَ والعافيةَ، في الدنيا والآخرةِ، اللهمَّ إني أسألُك العفوَ والعافيةَ، في دِيني ودنيايَ وأهلي ومالي، اللهمَّ استُرْ عوراتي، وآمِنْ روعاتي، واحفظني من بين يدي، ومن خلفي، وعن يميني، وعن شمالي، ومن فوقي، وأعوذُ بك أن أُغْتَالَ من تحتي).

الى هنا نصل الى ختام المقالة والتي تعرفنا من خلالها على ماذا يقرأ في صلاة ليلة القدر، والعديد من الأدعية الواردة في القرآن.

شاهد أيضًا