في العشر الاواخر هل نصلي التراويح، من الأمور التي لا يدركها الكثير من المسلمين وخاصة الأحكام التي تتعلق بالصلاة والعبادة وخاصة خلال شهر رمضان المبارك والذي يعتبر من الأشهر الفضيلة والمباركة ومن الأشهر التي يحرص المسلم على اغتنامها بالطاعات والأعمال الصالحة، ومن خلال السطور التالية من مقالنا هذا نود ان نستعرض لكم إجابة السؤال في العشر الاواخر هل نصلي التراويح، الى جانب العديد من المعلومات الأخرى والفرق بينها وبين قيام الليل.

صلاة التراويح

حيث تعرف كذلك بصلاة القيام وتصلى بعد صلاة العشاء خلال شهر رمضان ووقتها مستمر لأذان الفجر، ويرجع تسميتها بالتراويح إلى مفردها ترويحة والتي تشير على وضعية أو جلسة فيطال القيام فيها ثم يجلس بعد كل أربع ركعات للاستراحة، وحكمها سنة مؤكدة على الرجال والنساء، وعدد ركعاتها غير معين ولكن ذكر أن النبي صلى إحدى عشر ركعة يكون ثمانية ركعات منها صلاة قيام وثلاثة ركعات وترا.

شاهد أيضا: كم عدد ركعات التراويح مع الشفع والوتر

في العشر الاواخر هل نصلى التراويح

نعم في العشر الاواخر نصلى التراويح ولكن خلالها  يستحب زيادة الركعات والإطالة بالصلاة وتلاوة أكبر قدر ما شاء من القرآن، حيث تعتبر الصلاة في رمضان جميعها صلاة قيام لقول النبي صلى الله عليه وسلم: ”من قام رمضان إيماناً واحتساباً غفر له ما تقدم من ذنبه”، ووفق ما ذكر من السنة النبوية حرص النبي على قيام الليل كله بالعشر الأواخر، كما ورد أن الرسول أطال بالتلاوة فقرأ سورة البقرة والنساء وآل عمران بركعة واحدة.

شاهد أيضا: كم تسليمه صلاة التراويح في الحرم المكي 1443

كيفية صلاة التراويح في العشر الأواخر من رمضان

حيث من الأمور المهمة خلال ليالي العشر الأواخر من رمضان استغلال الفرصة والأجر وإقامتها بالتهجد والصلاة والدعاء، وصلاة التراويح تعد من قيام الليل، بينما ما يرتبط الأمر بكيفية أداء صلاة التراويح بالعشر الأواخر فإنها تصلى كما تؤديها بقية شهر رمضان مع الحرص على الاجتهاد قدر الإمكانية في زيادة ركعاتها والإطالة باحياءها، فمن يصلى 11 ركعة بأول رمضان يستحب أن يزيد بالركعات ويصليها آخر الليل.

شاهد أيضا: هل صلى الرسول صلاة التراويح كم ركعة كان يصلي النبي صل الله عليه وسلم

الفرق بين صلاة التراويح والتهجد

يعتبر شهر رمضان فرصة لمضاعفة الثواب والعتق من النار فيكثر الناس من صلاة السنن والنوافل بجوار الفرائض، ومن الصلوات التي تقام في رمضان صلاة التراويح وبالعشر الأواخر يكثر الناس من صلاة التهجد، وسوف نوضح لكم الفروقات كالتالي:

  • صلاة التراويح: حيث تعد من السنن المؤكدة خلل شهر رمضان الكريم، وتصلى التراويح بعد صلاة العشاء وتكون ركعتين معاً وركعة الوتر المفردة تصلى لوحدها، وصلى النبي 11 ركعة مع الوتر ثلاث ركعات، كذلك يجوز الزيادة على العدد. ويكون وقتها بعد صلاة العشاء ويستمر إلى الفجر وتلي التراويح الوتر.
  • صلاة التهجد: هي من الصلوات النافلة التي تقام خلال الليل، وتكون صلاة التهجد بعد النوم لمدة ثم الاستيقاظ لأدائها، وتعتبر صلاة التهجد قسما من قيام الليل، ووقت صلاتها يكون من بعد صلاة العشاء إلى آذان الفجر.

حيث ذكر عن حديث الرسول: “أَحَبُّ الصيامِ إلى اللهِ صيامُ داودَ، كان يصومُ يوماً ويُفْطِرُ يومًا، وأَحَبُّ الصلاةِ إلى اللهِ صلاةُ داودَ، كان ينامُ نصفَ الليلِ ويقومُ ثُلُثَهُ، وينامُ سُدُسَهُ”.

فضل العشر الأواخر من رمضان

حيث تكون العشر الأواخر من رمضان في بداية ليلة الواحد والعشرين وتمتد الى ليلة الثلاثين، وكان نبي الله يحيي الليل كله بالعشر الأواخر من رمضان ويجتهد في الدعاء والعبادة والصلاة لما في تلك الأيام من فضل وخير، ومن فضل العشر الاواخر من رمضان نذكر كالتالي:

  • كانت فيها ليلة القدر العظيمة ومن فضل ليلة القدر:
  • تنزل القرآن الكريم فيها{إِنَّا أَنزَلْنَاهُ فِي لَيْلَةِ الْقَدْرِ}.
  • هي خير من ألف شهر{لَيْلَةُ الْقَدْرِ خَيْرٌ مِّنْ أَلْفِ شَهْرٍ}.
  • فيها تكتب مقادير الخلق.
  • قيام ليلة القدر سبب في مغفرة ما تقدم من الذنب
  • ليلة يغلفها السكينة والاطمئنان فيتنزل جبريل والملائكة {تَنَزَّلُ الْمَلائِكَةُ وَالرُّوحُ فِيهَا بِإِذْنِ رَبِّهِم مِّن كُلِّ أَمْرٍ}
  • فيها يضاعف الأجر والثواب في الدعاء والصلاة وتلاوة القرآن الكريم.

شاهد أيضا: طريقة ختم القران في العشر الاواخر من رمضان

الى هنا نصل بكم الى ختام المقالة والتي تناولنا من خلالها الحديث الكامل عن في العشر الاواخر هل نصلي التراويح، الى جانب العديد من المعلومات الأخرى والفرق بينها وبين قيام الليل.

شاهد أيضًا