قضية سنترال بارك يوسف الكوري، يوسف الكوري يعرف في الواقع باسم يوسف عبد السلام وهو من أبرز رجال الأعمال في الولايات المتحدة الأمريكية، كما أنه شاعر ومفكر في مدينة نيويورك، وهو من بين المحكومين الخمسة المتهمون في قضية سنترال بارك في سنة 1998 ميلادي، وهو مواليد الولايات المتحدة الأمريكية، وهو يمتلك شركة خاصة به، ويعد من أنصار حقوق السود في امريكا. وتخرج من المدرسة الثانوية في مدينة نيويورك، ومن بين مواطني أمريكا وهو من الأصول الأفريقية، يصل عمره حوالي خمسة وأربعون عامًا، وتوّرط أيضًا بقضايا أخرى مثل إنترون ماكراي وريموند سانتانا جونيور وكوري وايز وكيفن ريتشاردسون، ومن خلال السطور التالية سيتم التطرق لمعرفة قضية سنترال بارك يوسف الكوري؟

من هو يوسف الكوري

يوسف الكوري يدعى يوسف عبد السلام وهو من أبرز رجال الأعمال في أمريكا وناشط ومروج تحفيزي، كما انه قائد وكاتب ومفكر من نيويورك في الولايات المتحدة الأمريكية، يوسف الكوري هو رجل من الأصول الإفريقية مواليد الولايات المتحدة الأمريكية في سنة 1974 ميلادي، وهو يسكن في مدينة نيويورك عاصمة الولايات المتحدة الأمريكية وهي من أكبر المدن الأمريكية، ويعرف يوسف الكوري من أبرز الشخصيات ذلك وفقاً لقضية سنترال بارك المعروفة، فقد تم اتهامه مع أربعة من أصدقائه بقضية اغتصاب، وقضى بسبب هذه الحادثة بالسجن وهو في عمر المراهقة واتضح في نهاية الأمر بعد مرور عدة أعوام أنه بريء من التهمة المنسوبة إليه، فتعاطف الرأي العام معه وتوقفوا بجانبه.

يوسف سلام سنترال بارك، من الجدير بالذكر ان هذا الاسم ارتبط مع اسم يوسف الكوري بقضية سنترال بارك مما جعل الكثيرين يتساءلون من هو سويف سلام وما هي طبيعة العلاقة بينه وبين يوسف الكوري، وقد كان يوسف سلام من أكثر الأصدقاء المقربين للكوري ولكنه لم يعمل على احترام قواعد الصداقة والالتزام بشروطها وقام بالشك بصديقه كذبًا وأكد شكوك الشرطة حول الكوري، وقام بفعل ذلك بعد أن وعدته الشرطة الأمريكية بإطلاق صراحه بعد توقيعه على أقواله، ولكن هذا لم يحدث ومكث مع صديقة لعدة اعوام في السجن بسبب ذلك.

شاهد أيضاً: ما هي قصة طالب الرحاب بالتفصيل وتفاصيل الحكم في القضية

قضية سنترال بارك يوسف الكوري

وضحت قضية سنترال بارك القضاء الأمريكي المتعسف وكافة قضايا الفصل العنصري من حيث العرق أو الجنس، وترجع تلك القضية إلى سنة الثمانينات من العصر الماضي، ويطلق على هذه القضية اسم سنترال بارك وفقاً لاسم المكان الذي حدثت فيه حادثة القضية وذلك في حديقة سنترال بارك في منهاتن بالولايات المتحدة الامريكية، حيث وقعت في هذه الحديقة حادثة اغتصاب مروّعة كانت ضحيتها احدى الفتيات في عمر العشرين إذ وجدتها الشرطة في حديقة سنترال بارك على الأرض، وسارعت الشرطة في عملية البحث عن الجناة وإلقاء القبض على كافة الأفراد الموجودين في موقع الحادثة للتحقيق معهم وكان من ضمنهم يوسف الكوري مع أربعة من رفاقه، ونتيجة هذا التفريق العنصري الذي كان ملموساً في هذه القضية وقامت الشرطة بسجن المراهقين الخمسة الذين لم تتجاوز أعمارهم 15 سنة بالرغم من عدم وجود امتلاك أدلة تكفي لإثبات التهمة عليهم.

قصة قضية سنترال بارك

انتشرت قصة قضية سنترال بارك عبر الوسائل الإعلامية الأمريكية في عصر الثمانينات الماضي، وانتشرت الكثير من صور المراهقين الخمسة ذات البشرة السوداء وهم من الأصول الإفريقية، وقضية الاغتصاب في احدى الحدائق بمدينة الولايات المتحدة الأمريكية هزت الشارع الأمريكي، ولقد عبر الرأي العام آنذاك عن وقوفه بجانب الفتاة وطالب بمحاكمة مرتكبي تلك الجريمة النكراء، ومعاقبتهم على فعلتهم السيئة، ولم تقوم الشرطة بالكشف عن تلك القضية للوسائل الإعلامية سوى الجانب الذي تريده من هذه القضية كما أكدت في ذلك الوقت أن الدلائل ليست كاملة وأن الجُرم مُثبت، واتضح بعد ذلك في سنة 2002 مقدار الظلم الذي لحق بيوسف الكوري وأصدقائه، وذلك بعد اعتراف ماتراس رييس بفعلته وأنه من قام بجريمة الاغتصاب المروعة.

شاهد أيضاً: من هو الدكتور ريتشارد خراط وأخر التطورات في قضية الدكتور ريتشارد خراط 

قضية سنترال بارك يوسف الكوري، تم التعرف وإياكم على قضية سنترال بارك يوسف الكوري، وبعض المعلومات عن الشاب يوسف الكوري المعروف يوسف عبد السلام وهو من أصل إفريقي.

شاهد أيضًا