هل صلاة التهجد في البيت افضل من المسجد، شهر رمضان المبارك هو شهر الخير والبركة والطاعات والأجر والثواب الكبير من من الله سبحانه وتعالى، وما يجب الإشارة إليه أن الجميل في شهر رمضان المبارك أن المؤمن يتقرب إلي ربه بالعبادات التى تتمثل بالصلاة والقيام والدعاء والاستغفار وقراءة القرآن الكريم، الي جانب الصيام والزكاة وصلة الرحم وغيرها الكثير من أجل نيل رضا الله، وفي سياق هذا المقال سنقوم بوضع اهم المعلومات عن هل صلاة التهجد في البيت افضل من المسجد.

ما هي صلاة التهجد

يمكن أن يتم تعريف صلاة التهجد بانها عبارة عن الصلاة التي يتم أدائها في الليل وذلك بعد اليقظة من النوم، حيث انها تصنف آخر الليل، وهي من قيام الليل وعلي حسب ما ورد في العلم الشرعي أنها مرتبطة في امر الاستيقاظ من النوم في جوف الليل، وما يجب الإشارة إليه أنه قد أطلق عليها اسم تهجدًا لان ذلك يعني الاستيقاظ من النوم، وهو السهر، اما بالنسبة الي وقت  التهجد من بعد صلاة العشاء إلى طلوع الفجر الثاني، وأفضل وقتها في الثلث الأخير من الليل.

شاهد ايضا: كيفية صلاة القيام في العشر الأواخر من رمضان وعدد ركعات قيام الليل وماذا يقال فيها

هل الافضل صلاة التهجد في البيت ام في المسجد

هناك اختلاف كبير بين جموع العلماء حول من هو الافضل أن تقام صلاة التهجد في البيت ام في المسجد، حيث ان البعض قد قال إن أداء صلاة التهجد في المسجد أفضل في جماعة في شهر رمضان، اما البعض الآخر فقد راي ان صلاتها في البيت أفضل لأن فيها خشوع اكثر، وما يجب الإشارة إليه أن صلاة التهجد قد شرعت علي المسلمين في شهر رمضان وبشكل خاص في العشر الأواخر من شهر رمضان المبارك.

الفرق بين صلاة التهجد وقيام الليل والتراويح

اذا أردنا توضيح الفرق بين الصلوات الثالث علي النحو التالي :

  • إن صلاة  التهجد هي عبارة صلاة التطوع في الليل بعد النوم، الي جانب هناك من يري انها هي   الصلاة بعد العشاء حتي لو قبل النوم.
  • اما بالنسبة  القيام هو الصلاة بعد العشاء إلى طلوع الفجر حيث ان قيام الليل قضاء الليل أو بعضه في سائر العبادات ومنها الصلاة.
  • أما التراويح فهو قيام الليل في رمضان، ويكون في أول الليل بصورة سريعة دون الاطالة ويسمى قيامًا ويسمى تهجدًا ولا فرق والله أعلم.

شاهد ايضا: كيفية صلاة التراويح والقيام في العشر الاواخر

كيفية أداء صلاة التهجد

هذا السؤال من أكثر الأسئلة التي يطرحها المسلمين في شهر رمضان المبارك مع بداية العشر الاواخر من رمضان حيث ان صلاة التهجد تبدأ من بعد صلاة العشاء إلى طلوع الفجر، وما يجب الإشارة إليه أن أفضل وقت لهغ الثلث الأخير من الليل، حيث ان المسلم يقوم بصلاة التهجد بعد النوم ثم الاستيقاظ من النوم في الليل، وبعدها يقوم بقعد النية عليها في الليل قبل النوم، ثمّ يستيقظ فيقرأ العشر الأواخر من آل عمران، ثم يستاك ويتوضّأ ويتطهر، ويستر عورته، ويستقبل القبلة، ويفتتح الصلاة بركعتين خفيفتين وذلك كما كان يفعل النبي صلى الله عليه وسلم، ويصلي ركعتين ركعتين، ما شاء أن يصلي ويختم بركعة واحدة توتر له ما صلّى، ويسنّ له أن يوقظ أهله لها ويجوز صلاتها سرًا وجهرًا، والله أعلم.

فضل صلاة التهجد

يقوم المسلم بالكثير من العبادات ومن افضل العبادة هو قيام الليل وذلك من اجل التقرب من الله سبحانه وتعالى لنيل الاجر والثواب الكبير وفي هذه الفقرة سنقوم بذكر فضل صلاة التهجد بصورة عامة علي النحو التالي:

  • تعتبر صلاة التهجد هي السبب الاساسي الذي عن طريقه ينال الشخص المسلم الأجر والثواب الكبير حيث انه يقوم بقضاء الليل في عبادة رب العباد.
  • هي خير وسيلة من اجل التقرب من الله سبحانه وتعالى حيث ان المسلم يكون فيها خاشعا بشكل كبير عن باقي العبادات الاخري.
  • أن صلاة التهجد هي طريق حصول المسلم علي الرضا من الله والتوفيق في الدنيا والآخرة.
  • من خلال صلاة التهجد يتم إخراج العبد من مربع الغافلين عن ذكر الله تعالى.
  • سبب لنيل الجنة وتكفير الذنوب والخطايا ورفع الدرجات.

وفي نهاية المقال نكون قد وضعنا بين ايديكم اهم المعلومات عن هل صلاة التهجد في البيت افضل من المسجد، الي جانب تعريف صلاة التهجد وايضا ذكر الفرق بينها وبين صلاة التراويح والقيام، الي جانب ذكر فضل هذه الصلاة وايضا كيفية صلاتها.

 

شاهد أيضًا