خطبة عن وداع رمضان واستقبال العيد مكتوبة، ها قد بدأ شهر رمضان المبارك يحضر نفسه من اجل الرحيل فهو شهر اتي علينا بالرحمة والمغفرة وفي آخره عتق من النار، شهر الخير والبركة والطاعات والأجر والثواب الكبير من الله سبحانه وتعالى، شهر فيه ليلة القدر المباركة والعشر الاواخر هذه الأيام المباركة التي انعم الله تعالي بها علي عباده الصالحين، شهر ينتهي ويأتي بعده عيد الفطر المبارك هدية من الرحمن الي العباد بعد تعب الصيام لذلك في سطور هذا المقال سنقوم بوضع خطبة عن وداع رمضان واستقبال العيد مكتوبة.

خطبة عن وداع رمضان واستقبال العيد مكتوبة

الحمد لله رب العالمين ..اللهم لك الحمد كما ينبغي لجلال وجهك وعظيم سلطانك. وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له .وأشهد أن محمدا عبده ورسوله اللهم صل وسلم وبارك عليه وعلى آله واصحابه أجمعين

أما بعد أيها المسلمون

لقد عزم شهر رمضان على الرحيل, ولم يبق منه إلا القليل ..فمن كان قد أحسن فيه فعليه بالتمام؛ فإن الأعمال بالخواتيم.. ومن كان قد فرط فيه فليسارع بحسن الختام.. واستودعوه عملاً صالحًا يشهد لكم به عند الملك العلام..وداعا يا شهر رمضان ..وداعا يا شهر القرآن..وداعا يا شهر القيام.. وداعا يا شهر الإحسان وداعا يا شهر الجود و الإكرام .. وداعا يا شهر العتق من النيران

سلام من الرحمن كل أوان على خير شهر قد مضى وزمان

سلام على شهر الصيام فإنه… أمان من الرحمن أي أمان

فإن فنيت أيامك الغر بغتة… فما الحزن من قلبي عليك بفان

عباد الله

لقد شمر الشهر عن ساق وأذن بوداع وانطلاق، ودنا منه الرحيل والفراق، لقد قُوِّضت خيامه، وتصرمت أيامه، وأزف رحيله، ولم يبق إلا قليله. وقد كنا بالأمس القريب نتلقى التهاني بقدومه، ونسأل الله بلوغه، واليوم نتلقى التعازي برحيله، ونسأله الله قبوله..مضى هذا الشهر الكريم، وقد أحسن فيه أناس وأساء آخرون، وهو شاهد لنا أو علينا بما أودعناه من أعمال، شاهد للمشمرين بصيامهم وقيامهم وبرهم وإحسانهم، وعلى المقصرين بغفلتهم وإعراضهم وشحهم وعصيانهم، ولا ندري هل سندركه مرة أخرى، أم يحول بيننا وبينه هادم اللذات ومفرق الجماعات.ألا إن السعيد في هذا الشهر المبارك من وُفق لإتمام العمل وإخلاصه، ومحاسبة النفس والاستغفار والتوبة النصوح في ختامه، فإن الأعمال بالخواتيم.

أجمل ما قيل في وداع رمضان واستقبال العيد

هذه مجموعة من العبارات التي كتبت في نهاية شهر رمضان المبارك وقدوم عيد الفطر السعيد وهي :

  • اللهم تقبل منا رمضان وصيامه، واللهم اجعله شاهداً لنا لا شاهد علينا.
  • لحظات ذهبية قبل انقضاء آخر أيام شهر رمضان شهر الخيرات والبركات فلنعمرها بذكر الله والاستغفار، تقبل الله منا ومنكم رمضان.
  • أسأل الله أن يجعلكم ممن عفى عنهم ورضي عنهم، وغفر لهم وحرمهم على النار وكتب لهم الجنة وبلغهم رمضان أعواماً عديدة.
  • وداعاً رمضان اللهم تقبل من الصائمين والقائمين والراكعين في شهرك شهر الرحمة أعاده على المؤمنين والمؤمنات بالخير والبركة والغفران.
  • ربنا استودعناك رمضان فلا تجعله آخر عهدنا. اللهم اجعلنا من المقبولين واجعلنا ممن قام رمضان إيماناً واحتساباً وفاز بعفوك وغفرانك
  • . سبحان الله كيف تمضي الأيام مسرعة بالأمس استقبلنا رمضان واليوم وداعاً رمضان.
  • اللهم اجعل آخر يوم في رمضان نهاية أحزاننا وبداية أفراحنا.
  • ما بين عبارتين أهلاً رمضان ووداعاً رمضان قد انقضى الشهر الفضيل.

شاهد ايضا: كلام عن الجمعة الثالثة في رمضان 2022 وأجمل العبارات والكلمات

خواطر في وداع رمضان واستقبال العيد

وايضا يوجد مجموعة من الخواطر التي تكتب من اجل وداع شهر الخير والكرم شهر رمضان المبارك واستقبال العيد وهي :

  • الخاطرة الأولى: لا تكن ممن تتوقف عبادته عند انتهاء رمضان .. وتنقطع علاقته بربه بعد رحيل هذا الشهر المبارك .. بل ليكن رمضان بداية الانطلاق إلى محطات الطاعات .. وجني الحسنات .. فإن كنت ممن ختم القرآن عدّة مرات في رمضان .. فما المانع أن تختمه ولو مرة واحدة كل شهر بعد رحيل رمضان .. ليكن لك سهمٌ في الدعوة إلى الله سبحانه وتعالى .. وتعليم الناس الخير ولو بالدلالة عليه .. واحرص على أن تكون من ينال شرف مهنة الأنبياء والمرسلين .. وعليك بالرفق والحلم .. فإنّهما زادك بعد الله عز وجل في طريق السير إلى الإصلاح.
  • الخاطرة الثانية: إنّ العبد بعد فراق رمضان و قد كُفِّرت عنه سيئاته، يجب عليه أن يحافظ على الصالحات، ويحفظ نفسه عن المحرمات، وتظهر عليه آثار هذه العبادات في بقية حياته، فذلك من علامات قبول صيامه وقيامه وقرباته، فإذا كان بعد رمضان يحب الصلوات ويحافظ على الجمع والجماعات، ويكثر من نوافل الصلاة، ويصلي من الليل ما قدر له، و يُعوِّد نفسه على الصيام تطوعاً، ويكثر من ذكر الله تعالى ودعائه واستغفاره، وتلاوة القرآن الكريم وتدبره وتعقله، ويتعاهد الصدقة، ويصل أرحامه ويبر أبويه، ويؤدي ما عليه من الحقوق لربه وللعباد، ويحفظ نفسه ويصونها عن الآثام وأنواع الجرائم، وعن جميع المعاصي وتنفر منها نفسه، ويستحضر دائماً عظمة ربه ومراقبته وهيبته في كل حال، إذا كان كذلك بعد رمضان، فإنّه دليل قبول صيامه وقيامه، وتأثره بما عمل في رمضان من الصالحات والحسنات.

شاهد ايضا: دعاء نهاية العشر الاوائل من رمضان مكتوب وفضل العشر الاوائل من رمضان

رسائل في وداع رمضان واستقبال العيد

  •  الرسالة الأولى: يا شهر رمضان ترفَّق.. دموعُ المحبين تتدفّق.. قلوبُهم من الفراق تتشقّق.. عسى وقفة للوداع تطفئ من نار الشوق ما أحرق.. عسى توبة وإقلاع يرقع من الصيام ما تخرّق.. عسى مُنقطِعٌ عن ركب المقبولين يلحق.. عسى من استوجب النارَ يعتق..
  • الرسالة الثانية: رمضان .. لا أبكي رحيلك وأنا أعلم أنك راحل منذ أتيت.. وهل يستديم الضيف عند المُضيف؟ لا أبكيك وأعلم أنك آتٍ في موعدك الدقيق .. لكن أبكي نفسي وأنا أخشى أنك تمُرّ حيناً.. ولا أكون من بين من ينتظر هلالك في الطريق.. فقد غادرت حيث انتهت ضيافتي في الدنيا.. واستقبلتني إخفاقات الطريق .. أبكي لأني خشيتُ أني أضعت أيامك.. في نزوة، في غيبة، في ضعف احترام.. أبكي على ليالٍ غلب كسلي عزمي للمثول في حضرتك.. غيبتني الملائكة من حرسك فقلت درجات اجتهادي ..
  • الرسالة الثالثة: رمضان ما أحلى سويعات اللقاء.. وأمرّ ما نلقاهُ يوم نُودِّع.. آهٍ على تلك الليالي إنَّها.. مرّت كومضِ البرق لمَّا يَلمَع..

وفي نهاية المقال نكون قد وضعنا بين ايديكم اهم المعلومات عن خطبة عن وداع رمضان واستقبال العيد مكتوبة، الي جانب اجمل ما قيل عن وداع رمضان واستقبال العيد، ورسائل وداع لهذا الشهر الفضيل.

 

 

شاهد أيضًا