حكم من نام عن صلاة الجمعة، لا اثم على من قد فاتته صلاة الجمعة بسبب غلبة النوم، ويجب عليه ان يصلي الظهر اربعة ركعات بعد استيقاظه، وذلك لقول النبي محمد صلى الله عليه وسلم: “رُفِعَ الْقَلَمُ عَنْ ثَلاَثَةٍ عَنِ النَّائِمِ حَتَّى يَسْتَيْقِظَ وَعَنِ الصَّبِيِّ حَتَّى يَحْتَلِمَ وَعَنِ الْمَجْنُونِ حَتَّى يَعْقِلَ”، ولذلك سنقوم الان في هذا المقال بالتعرف على حكم من نام عن صلاة الجمعة.

حكم من ترك صلاة الجمعة بسبب النوم

يعد تارك صلاة الجمعة اذا كان معذورا، اي انه قد اخذ الاسباب واجتهد، ولكن قد غلبه النوم، فلا يوجد باس عليه، مثل ما قد قال النبي محمد صلى الله عليه وسلم: “من نام عن الصلاة أو نسيها فليصلها إذا ذكرها”، ولقد وقع على النبي عليه افضل الصلاة والسلام مرات في السفر ناموا عن الصلاة فلما استيقظوا قضوا، ولكن مع الحيطة، حيث يجعل ساعة يوكدها على وقت الصلاة، او البعض من اهله يوقظونه، ولا يسهر بل يبكر في النوم، اي يجب عليه ان يقوم في اخذ الاسباب التي تعينه على القيام، واذا غلب ولم تنفع الاسباب فان تارك الصلاة في يوم الجمعة معذور، واما عن تارك صلاة الجمعة ان كان تساهل ويسهر الليل، ثم يقول هو الذي لم ياخذ الاسباب فهو اثم، فلا بد من تعاطي الاسباب، فاذا تعاطى الاسباب الشرعية واجتهد ومن ثم غلبه النوم فهو معذور.

شاهد ايضا: موعد دعاء ختم القرآن في الحرم المكي رمضان 2022 ودعاء ختم القرآن الكريم في رمضان

حكم ترك صلاة الجمعة بسبب العمل

لقد الشيخ احمد وسام امين الفتوى في دار الافتاء المصرية في اجابته عن سؤال “ما حكم عدم حضور صلاة الجمعة بسبب العمل فى بلد من بلاد غير المسلمين فهل يمكن صلاتها ظهرًا؟”، وانه لا تجب عليه الجمعة مادام في ديار غير المسلمين وهذا ما قد قاله جمهور الفقهاء، وان كان الاولى في ان يصليها اذا استطاع فاذا لم يتسطع فان له ان يصليها ظهرا ولا يكون اثما، وقام في المتابعة قائلا: “إن ترك صلاة الجمعة إثم كبير ما دام بغير عذرٍ يمنعه من أدائها، وقد ورد في تركها وعيد شديد كما في الحديث الشريف: “مَنْ تَرَكَ ثَلَاثَ جُمَعٍ تَهَاوُنًا بِهَا طَبَعَ اللَّهُ عَلَى قَلْبِهِ”، وقال صلى الله عليه وسلم أيضًا: “لَيَنْتَهِيَنَّ أَقْوَامٌ عَنْ وَدْعِهِمُ الْجُمُعَاتِ، أَوْ لَيَخْتِمَنَّ اللهُ عَلَى قُلُوبِهِمْ، ثُمَّ لَيَكُونُنَّ مِنَ الْغَافِلِينَ”.

عقوبة من ترك صلاة الجمعة

لقد نبه الازهر الرشيف على ان صلاة الجمعة هي فرض عين على كل مسلم، وانه لا يصح للمسلم في القيام بترك صلاة الجمعة الا لعذر كسفر او مرض، مستشهدًا بقول الله تعالى “يَاأَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِذَا نُودِيَ لِلصَّلَاةِ مِنْ يَوْمِ الْجُمُعَةِ فَاسْعَوْا إِلَى ذِكْرِ اللَّهِ وَذَرُوا الْبَيْعَ ذَلِكُمْ خَيْرٌ لَكُمْ إِنْ كُنْتُمْ تَعْلَمُونَ”، واستند إلى ما رواه الإمام النسائي أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: “رَوَاحُ الْجُمُعَةِ وَاجِبٌ عَلَى كُلِّ مُحْتَلِمٍ»، متابعًا قوله صلى الله عليه وسلم: “الْجُمُعَةُ حَقٌّ وَاجِبٌ عَلَى كُلِّ مُسْلِمٍ فِي جَمَاعَةٍ إِلَّا أَرْبَعَةً: عَبْدٌ مَمْلُوكٌ، أَوِ امْرَأَةٌ، أَوْ صَبِيٌّ، أَوْ مَرِيضٌ”، وتابع: أن ترك المسلم لصلاة الجمعة، إثم كبير ما دام بغير عذرٍ يمنعه من أدائها، لافتًا إلى أنه قد ورد في تركها وعيد شديد كما في الحديث الشريف: “مَنْ تَرَكَ ثَلَاثَ جُمَعٍ تَهَاوُنًا بِهَا طَبَعَ اللَّهُ عَلَى قَلْبِهِ”، واختتم الأزهر فتواه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال أيضًا: “لَيَنْتَهِيَنَّ أَقْوَامٌ عَنْ وَدْعِهِمُ الْجُمُعَاتِ، أَوْ لَيَخْتِمَنَّ اللهُ عَلَى قُلُوبِهِمْ، ثُمَّ لَيَكُونُنَّ مِنَ الْغَافِلِينَ”.

متى تسقط صلاة الجمعة

رغم ان صلاة الجمعة واجبة في الكتاب والسنة واجماع الفقهاء، ويوجد هنالك العديد من الحالات التي تسقط فيها صلاة الجمعة، ومنها ما ياتي:

  • لا تجب صلاة الجمعة على المسافر، وان صلاها صحت منه.
  • لا جمعة على المريض الذي لا يستطيع شهودها: لخوفٍ من تأخير برءٍ، أو زيادةٍ في المرض، أو عجزٍ عن الإتيان بأركانها، أو لتعذّر القيام بها مع الجماعة لأي سببٍ كان.
  • ان خشي المصلي على نفسه من عدو او سيل او حريق.

ماذا يفعل من ادرك صلاة الجمعة وفاتته الخطبة؟

ان المسلم الذي قد فاتته خطبة الجمعة، فانه فاته الخير الكثير والفضل العظيم، كما قد روى  أَوْسِ بْنِ أَوْسٍ عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال: “مَنْ اغْتَسَلَ يَوْمَ الْجُمُعَةِ وَغَسَّلَ وَبَكَّرَ وَابْتَكَرَ وَدَنَا وَاسْتَمَعَ وَأَنْصَتَ كَانَ لَهُ بِكُلِّ خُطْوَةٍ يَخْطُوهَا أَجْرُ سَنَةٍ صِيَامُهَا وَقِيَامُهَا” أو خَشِيَ على ماله أو أهل بيته سقطت عنه صلاة الجمعة؛ لأنّه من ذوي الأعذار.

شاهد ايضا: دعاء قيام الليل في العشر الأواخر لتحقيق الامنيات مكتوب

وفي ختام هذا المقال قد تم التعرف على حكم من نام عن صلاة الجمعة، يعد تارك صلاة الجمعة اذا كان معذورا، اي انه قد اخذ الاسباب واجتهد، ولكن قد غلبه النوم، فلا يوجد باس عليه، مثل ما قد قال النبي محمد صلى الله عليه وسلم: “من نام عن الصلاة أو نسيها فليصلها إذا ذكرها”.

شاهد أيضًا