دعاء الصباح مكتوب للامام علي، فالصباح هو أجمل الأوقات واللحظات، هو بداية اليوم وبشرياته، لذا يحرص المسلمون دوماً على جعل تلك اللحظات أوقات أدعية بأن يجعل الله لهم النور والسرور في باقي هذا اليوم، وأن يبارك الله لهم، ويحفظهم من الشيطان وشركه، كما أنهم يستغلون ذلك بالدعاء من أجل أن يرزقهم الله تعالى ويبارك لهم وأن يُسخّر لهم عباده الصالحين ويُجنبهم الطالحين، فقد حثنا رسولنا الكريم أن يكون بداية يومنا هو الدعاء والاستغفار وتلاوة القرآن لنحصل على رضا الله وعونه باقي ساعات النهار، فقد حرص الصحابة جميعا ومن بينهم علي بن أبي طالب على أذكار الصباح والمساء، وكان يدعو الله بها في بداية الصباح، لذا فسوف نتعرف في مقالنا هذا دعاء الصباح مكتوب للامام علي بن أبي طالب رضي الله عنه، والكثير من أدعية الصباح التي وردت عن رسولنا الكريم عليه الصلاة والسلام للاقتداء به، بدعاء الصباح هو حِصن المسلم، يحميه من كافة الشرور.

دعاء الصباح مكتوب قصير

دعاء الصباح مكتوب قصير، دعاء الصباح والمساء، هي تلك الأدعية التي تُبعد الشيطان عن طريق المسلم، فقد دعانا إليه أفضل الصلاة والسلام، أن يكون يومنا مباركاً بدعاء الصباح وأن نتلو بعض من الآيات القرآنية التي جعل الله فيها حفظه وعنايته، ومنها سورة الناس والفلق والإخلاص، تلك السور القرآنية التي جُعلت لحفظ المسلم وأهله، وحمايته من الأذى والسوء، فدعاء الصباح يكون عند الاستيقاظ من النوم، أو بعد صلاة الفجر مباشرة، من أجل نيل حفظ الله وحمايته، ومن أفضل دعاء الصباح ما يلي:

  • اللهم اجعل صباحي هذا، نازلًا علي بضياء الهدى، وبالسلامة في الدين والدنيا، ومسائي جنة من كيد العدى، ووقاية من مرديات الهوى، إنك قادر على ما تشاء.
  • من دعاء الصباح، اللهم إني احتسبت يومي هذا لوجهك الكريم، فيسره لي وبارك لي فيه، وتقبله مني، اللهم أرني ما يرضيك، واسمعني ما يرضيك، وانطقني ما يرضيك، واستعملني في طاعتك، وافتح لي أبواب رحمتك، وارزقني من حيث لا احتسب، اللهم رزقًا حلالاً طيبًا، يرضيني يا رب العالمين.
  • اللهم إني أسألك خير هذا اليوم وخير ما بعده، وأعوذ بك من شر هذا اليوم وشر ما بعده.
  • لا إلَه إلَّا اللهُ وحدَه لا شَريكَ له، له المُلكُ وله الحمدُ يُحيِي ويُميتُ وهو على كلِّ شيءٍ قديرٌ.. سبحان اللهِ والحمدُ للهِ ولا إلهَ إلَّا اللهُ واللهُ أكبرُ ولا حولَ ولا قوَّةَ إلَّا باللهِ العليِّ العظيمِ.
  • من دعاء الصباح، (اللَّهمَّ فاطرَ السَّماواتِ والأرضِ عالِمَ الغيبِ والشَّهادةِ ربَّ كلِّ شيءٍ ومليكَهُ ومالِكَهُ أشهدُ أن لا إلهَ إلَّا أنتَ أعوذُ بكَ من شرِّ نفسي ومن شرِّ الشَّيطانِ وشركِهِ وأن أقترفَ على نفسي سوءاً أو أجرَّهُ إلى مسلمٍ).
  • (اللَّهُمَّ إنِّي أصبَحتُ أنِّي أُشهِدُك، وأُشهِدُ حَمَلةَ عَرشِكَ، ومَلائِكَتَك، وجميعَ خَلقِكَ: بأنَّك أنتَ اللهُ لا إلهَ إلَّا أنتَ، وَحْدَك لا شريكَ لكَ، وأنَّ مُحمَّدًا عبدُكَ ورسولُكَ).
  • اللهم اكفني بحلالك عن حرامك وأغنني بفضلك عمن سواك اللهم إني أعوذ بك من الهم والحزن والكسل والبخل وضلع الدين وغلبة الرجال.
  • من دعاء الصباح، “اللهم إني أصبحت أشهدك وأشهد حملة عرشك و ملائكتك وجميع خلقك أنك أنت الله لا إله إلا أنت وحدك لا شريك لك وأن محمداً عبدك ورسولك”… “اللهم إني أسألك علماً نافعاً، ورزقاً طيباً، وعملاً متقبلاً.

أفضل دعاء الصباح مكتوب

أفضل دعاء الصباح مكتوب، أفضل ما يبدأ المسلم به عند الاستيقاظ من نومه، هو دعاء الصباح الذي وُرد عن رسولنا الكريم، الذي كان يُردده دوما عند الصباح، واقتدى به الصحابة جميعا بلا استثناء، فكان الله معهم دوماً يحميهم ويرعاهم ويحفظهم من الشر والسوء، وتناقله الصحابة ورواة الأحاديث ليصل إلينا، لنقتدي به، ونحمد الله أن جعلنا من عباده الصالحين، وجعلنا ممن اتبع سنة نبيه محمد صلى الله عليه وسلم، ودلّنا على الطريق المستقيم، فدعاء الصباح يجعلك في حفظ الله وأمنه، ومن دعاء الصباح الوراد عن رسولنا محمد صلى الله عليه وسلم ما يلي:

  • اللّهمّ بك أصبحنا وبك أمسينا، وبك نحيا وبك نموت وإليك النّشور.
  • سُبْحَانَ اللهِ وبِحَمْدِهِ عَدَدَ خَلْقِهِ، سبحان الله رِضَا نفسه، سبحان الله زِنَةَ عَرْشِهِ، سبحان الله مِدَادَ كلماته.
  • من دعاء الصباح، يا حيُّ يا قيومُ برحمتك أستغيثُ وأَصلِحْ لي شأني كلَّه ، ولا تَكِلْني إلى نفسي طرفَةَ عَينٍ أبدًا.
  • اللهمّ عافِني في بدني، اللهمّ عافني في سمعي، اللهمّ عافني في بصري، لا إله إلّا أنت.
  • من دعاء الصباح، اللهم اجعل صباحي هذا، نازلًا علي بضياء الهدى، وبالسلامة في الدين والدنيا، ومسائي جنة من كيد العدى، ووقاية من مرديات الهوى، إنك قادر على ما تشاء.
  • اللّهمّ ما أصبح بي من نعمة أو بأحد من خلقك، فمنك وحدك لا شريك لك، فلك الحمد ولك الشّكر.
  • اللهم إني احتسبت يومي هذا لوجهك الكريم، فيسره لي وبارك لي فيه، وتقبله مني.
  • من دعاء الصباح، اللهم أرني ما يرضيك، واسمعني ما يرضيك، وانطقني ما يرضيك، واستعملني في طاعتك، وافتح لي أبواب رحمتك، وارزقني من حيث لا احتسب، اللهم رزقًا حلالاً طيبًا، يرضيني يا رب العالمين
  •  اللهم إني أسألك خير هذا اليوم وخير ما بعده، وأعوذ بك من شر هذا اليوم وشر ما بعده.
  • من دعاء الصباح، أصبَحنا على فطرةِ الإسلامِ وكلمةِ الإخلاصِ ودينِ نبيِّنا محمَّدٍ -صلَّى اللَّهُ عليْهِ وسلَّمَ- وملَّةِ أبينا إبراهيمَ -صلَّى اللَّهُ عليْهِ وسلَّمَ- حنيفاً مسلماً وما أنا منَ المشرِكينَ.
  • اللهمّ أنت ربي لا إله إلّا أنت خلقتني وأنا عبدُك وأنا على عهدِك ووعدِك ما استطعتُ أعوذ بك من شرّ ما صنعتُ أبوءُ لَكَ بنعمتكَ عَلَيَّ وأبوء بذنبي فاغفر لي فإنّه لا يغفرُ الذنوب إلّا أنت.
  • لا إلَه إلَّا اللهُ وحدَه لا شَريكَ له، له المُلكُ وله الحمدُ يُحيِي ويُميتُ وهو على كلِّ شيءٍ قديرٌ.
  • سبحان اللهِ والحمدُ للهِ ولا إلهَ إلَّا اللهُ واللهُ أكبرُ ولا حولَ ولا قوَّةَ إلَّا باللهِ العليِّ العظيمِ.
  • (اللَّهمَّ فاطرَ السَّماواتِ والأرضِ عالِمَ الغيبِ والشَّهادةِ ربَّ كلِّ شيءٍ ومليكَهُ ومالِكَهُ أشهدُ أن لا إلهَ إلَّا أنتَ أعوذُ بكَ من شرِّ نفسي ومن شرِّ الشَّيطانِ وشركِهِ وأن أقترفَ على نفسي سوءاً أو أجرَّهُ إلى مسلمٍ).
  • من دعاء الصباح، اللهم لك الحمد والشكر كما ينبغي لجلال وجهك وعظيم سلطانك وعلو مكانك الحمد لله رب العالمين الذي علا فقهر، وملك فقدر، وعفا فغفر، وعلم وستر، وهزم ونصر، وخلق ونشر.
  • اللهم لك الحمد والشكر ملء السموات والأرض وما بينهما وملء ما شئت من بعد، اللهم لك الحمد في اليسر والعسر اللهم لك الحمد على نعمك التي لا يحصيها غيرك.
  • من دعاء الصباح، الحمد لله رب العالمين الذي جعل لكل شيء قدراً، وجعل لكل قدر أجلاً، وجعل لكل أجل كتاباً.

دعاء الصباح للرزق

دعاء الصباح للرزق، الرزق والبركة هي التي تساعد الإنسان على تلبية رغباته، ومتطلباته، لذا فمن الممكن للمسلم أن يتناول أذكار الصباح ويُرددها بنية أن يجلب الله له الرزق والمال المبارك، وأن يُعينه على تلبية حاجاته وحاجات عائلته ورزقهم، فيجب على المسلم دوماً التوكل على الله تعالى في كافة الأمور الحياتية، ومن ثمّ السعي في رحاب الله الواسعة بحثاً عن الرزق، ومن أكثر دعاء الصباح طلباً للرزق، يُمكنكم ترديده في الصباح:

  • (اللَّهمَّ فاطرَ السَّماواتِ والأرضِ عالِمَ الغيبِ والشَّهادةِ ربَّ كلِّ شيءٍ ومليكَهُ ومالِكَهُ أشهدُ أن لا إلهَ إلَّا أنتَ أعوذُ بكَ من شرِّ نفسي ومن شرِّ الشَّيطانِ وشركِهِ وأن أقترفَ على نفسي سوءاً أو أجرَّهُ إلى مسلمٍ).
  • (اللَّهُمَّ إنِّي أصبَحتُ أنِّي أُشهِدُك، وأُشهِدُ حَمَلةَ عَرشِكَ، ومَلائِكَتَك، وجميعَ خَلقِكَ: بأنَّك أنتَ اللهُ لا إلهَ إلَّا أنتَ، وَحْدَك لا شريكَ لكَ، وأنَّ مُحمَّدًا عبدُكَ ورسولُكَ).
  • من دعاء الصباح للرزق، ” اللهمّ إنّي أسألك العافيةَ في الدُنيا والآخرة، اللهمّ إنّي أسألك العفو والعافية في ديني ودُنياي وأهلي ومالي، اللهم استر عوراتي وآمن رَوعَاتي، اللهم احفظني من بين يَدَيَ ومن خلفي وعن يميني وعن شمالي ومن فوقي، وأعوذ بعظمتك أن أُغتال مِن تحتي”
  • اللّهمّ بك أصبحنا وبك أمسينا، وبك نحيا وبك نموت وإليك النّشور.
  • من دعاء الصباح للرزق، سُبْحَانَ اللهِ وبِحَمْدِهِ عَدَدَ خَلْقِهِ، سبحان الله رِضَا نفسه، سبحان الله زِنَةَ عَرْشِهِ، سبحان الله مِدَادَ كلماته.
  • من دعاء الصباح للرزق، يا حيُّ يا قيومُ برحمتك أستغيثُ ، و أَصلِحْ لي شأني كلَّه ، ولا تَكِلْني إلى نفسي طرفَةَ عَينٍ أبدًا.
  • اللهمّ عافِني في بدني، اللهمّ عافني في سمعي، اللهمّ عافني في بصري، لا إله إلّا أنت.

دعاء الصباح أمير المؤمنين

دعاء الصباح أمير المؤمنين علي بن أبي طالب رضي الله عنه، فهو ابن عم الرسول صلى الله عليه وسلم، ضحى بما يملك من أجل الرسول محمد عليه الصلاة والسلام، ومن أجل نشر الدين الإسلامي، وهو الخليفة الرابع للمسلمين، ومن المبشرين بالجنة، فقد اقتدى برسولنا الكريم محمد عليه الصلاة والسلام، وكان يُردد دعاء الصباح ويلتزم به، وداوم عليه طوال حياته، ومن دعاء الصباح للإمام علي بن أبي طالب أمير المؤمنين ما يلي:

  • اللّهمّ يَامَن دَلَعَ لِسانَ الصباح بنطق تبلّجه، وسرّح قِطع الليل المظلم بغياهب تلجلُجه، وأتقن صُنع الفَلك الدوّار في مقادير تبرّجه، وشعشَع ضياء الشمس بنور تأجّجه.
  • يامن دلّ على ذاته بذاته وتنزّه عن مجانسة مخلوقاته، وجلّ عن ملاءمة كيفيّاته.
  • يا من قرب من خواطر الظّنون، وبَعُد عن ملاحظة العيون، وعَلِمَ بما كان قبل أن يكون.
  • من دعاء الصباح، يامن أرقدني في مهاد أمنه وأمانه، وأيقظني إلى ما منحني به من مِنَنهِ وإحسانه، وكفّ أكفّ السوء عنّي بيده وسلطانه.
  • صلّ اللّهمّ على الدليل إليك في الليل الأليل، والماسك من أسبابك بحبل الشرف الأطول، والناصع الحسب في ذروة الكاهل الأعبل، والثابت القدم على زحاليفها في الزمن الأول وعلى آله الطيبين الأخيار، المصطفَين الأبرار.
  • من دعاء الصباح، وافتح اللّهمّ لنا مصاريع الصباح، بمفاتيح الرحمة والفلاح، وألبسنا اللّهمّ من أفضل خلع الهداية والصلاح، واغرس اللّهمّ لعظمتك في شرب جناني ينابيع الخشوع، وأجر اللّهمّ لهيبتك من أماقي زفرات الدموع وأدِّب اللّهمّ نزق الخرق منّي بأزمّة القنوع.
  • إلهي! إن لم تبتدئني الرحمة منك بحسن التوفيق، فمن السالك بي إليك في واضح الطريق، وإن أسلمتني أناتك لقائد الأمل والمُنى، فمن المقيل عثراتي من كبوة الهوى، وإن خذلني نصرك عند محاربة النفس والشيطان، فقد وكلني خذلانك إلى حيث النصب والحرمان.
  • من دعاء الصباح، إلهي! أتراني ما أتيتك إلاّ من حيثُ الآمال، أم علقتُ بأطراف حبالك إلاّ حين باعدتني ذنوبي عن دار الوصال، فبئس المطيّة التي امتطأت نفسي من هواها، فواهاً لها لما سوّلت لها ظنونها ومناها، وتبّاً لها لجرأتها على سيّدها ومولاها.
  • إلهي قرعت باب رحمتك بيد رجائي، وهربت إليك لاجئاً من فرط أهوائي، وعلّقت بأطراف حبالك أنامل ولائي، فاصفح اللّهمّ عمّا كان أجرمته من زللي وخطئي، وأقلني اللّهمّ من صرعة ردائي، وعسرة بلائي، فإنّك سيّدي ومولاي ومعتمدي ورجائي، وأنت غاية مطلوبي ومناي، في منقلبي ومثواي.
  • إلهي! كيف تطرد مسكيناً التجأ إليك من الذنوب هارباً أم كيف تُخيّب مسترشداً، قصد إلى جنابك ساعياً، أم كيف تردّ ظمآن ورد إلى حياضك شارباً، كلاّ وحياضك مترعة في ضنك المحول وبابك مفتوح للطلب والوغول، وأنت غاية السؤُلِ، ونهاية المأمول.
  • من دعاء الصباح، إلهي! هذه أزمّةُ نفسي قد عقلتها بعقال مشيئتك، وهذه أعباء ذنوبي درأتها برحمتك ورأفتك وهذه أهوائي المضلّة وكّلتها إلى جناب لطفك.
  • فاجعل اللّهمّ صباحي هذا، نازلا عليَّ بضياء الهدى، والسلامة في الدّين والدّنيا، ومسائي جُنّة من كيد العدى، ووقاية من مرديات الهوى، إنّك قادر على ما تشاء (تؤتي المُلك من تشاء، وتنزع المُلك ممّن تشاءُ، وتُعزُّ من تشاءُ، وتُذلُّ من تشاءُ بيدك الخير، إنّك على كلّ شيء قدير)(آل عمران/26)
  • من دعاء الصباح، (تولج الليل في النهار، وتولج النهار في الليل وتُخرج الحيَّ من الميت، وتخرج الميت من الحيِّ، وترزق من تشاء بغير حساب).

دعاء الصباح مكتوب للامام علي بن أبي طالب رضي الله عنه، فهو أول من أسلم من الصبيان، ورغم صغر سنه، إلا أن قدم الكثير في سبيل نشر الدين الإسلامي، وكان مُلازماً للرسول محمد صلى الله عليه وسلم، فنهل منه الكثير، واقتدى به في الأمور العديدة، ومنها ترديد دعاء الصباح والمساء، والمداومة عليها من أجل نيل حفظ الله ورعايته.

شاهد أيضًا