هل يجوز القراءة من المصحف في صلاة الفرض وفي قيام الليل والسنن الرواتب، القرآن الكريم هو اعجاز الهي، فهو كلام الله عز وجل الذي نزله على النبي محمد صلى الله عليه وسلم، بواسطة الوحي جبريل عليه السلام، فكان يتنزل بآيات القرآن الكريم على النبي على حسب الموقف او الحادثة او حتى يربط على قلب النبي، ويواسيه لما كان يتعرض له من اذى المشركين، والقرآن الكريم محفوظ من الله سبحانه وتعالى من اي لغو او تحريف، ويحتوي القران الكريم على الكثير من الاعجاز العلمي حيث تحدثت آياته عن كثير من الاكتشافات التي اكتشفها العلماء وهي متواجدة في القران الكريم منذ آلاف السنين، فهو معجزة خالدة الى يوم يبعث الله عبادة، سنعرض لكم في مقالنا هذا توضيحاً بخصوص هل يجوز القراءة من المصحف في صلاة الفرض وفي قيام الليل والسنن الرواتب.

هل يجوز القراءة من المصحف في صلاة الفرض

الصلاة هي عبارة عن اقوال وافعال يقوم بها المسلم كما امر الله تعالى، تبدا بالتكبير وتنتهي بالتسليم، ولا يجوز الزيادة او النقصان فيها، فهي عمود الدين ان صلحت صلح عمل الانسان لأن الصلاة تنهى عن الفحشاء والمنكر، وهناك العديد من المسلمين لا يحفظون الكثير من القران الكريم فيلجؤون الى القراءة من المصحف في صلاة الفرض، وقد أجاز فقهاء المسلمين القراءة من المصحف سواء في الفرض او النافلة على حد سواء حسب الحاجة الى ذلك ان لم يكن يحفظ فأُجيز له القراءة من المصحف.

شاهد ايضاً: هل يجوز اعتكاف النساء في المسجد اسلام ويب

هل يجوز القراءة من المصحف في قيام الليل

يجتهد المسلمون في شهر رمضان على الاعتكاف وقيام الليل من اجل الفوز بأجر القائمين، ويقوم المصلون في قيام الليل قراءة السور طويلة، على الرغم من انه يجوز قراءة السور القصيرة في الصلاة ان لم يكون يحفظ المصلي السور الطوال او قد يقوم بقراءة اكثر من سورة قصيرة، ولكن المسلمين اتباعاً لما قام به الصحابه رضي الله عنهم اثناء قيام الليل بقراءة سور طويلة، فإنهم يُفضلون اتباعهم والقراءة من المصحف في قيام الليل، بسبب عدم توفر الحفظ لديهم، حيث القراءة من المصحف جائزة  لما رواه البخاري تعليقاً من أن ذكوان مولى عائشة رضي الله عنها كان يصلي بها في الليل من المصحف، ومن المُعتاد في بلادنا في هذه الأيام هي القراءة من المصحف في قيام الليل، اذاً فهو جائز.

هل يجوز القراءة من المصحف في السنن الرواتب

الصلاة هي الركن الثاني من اركان الاسلام، وهي اساس الدين كله، فهي عمود الدين، وهي أول ما يُسأل عنه العبد يوم القيامة، وقد ذُكرت آيات كثيرة في القران الكريم توصي بالصلاة وعدم التأخير بها، ومن لا يصلي فله عقاب عظيم ولا يدفن في مقابر المسلمين ولا يجوز الصلاة عليه، لذلك يحرص المسلمون على المحافظة على صلواتهم سواء الفرض واتباًعها بسنة نبي الله عليه الصلاة والسلام، لتعويض النقص الذي قد يكون في الفرض، ويلجأ بعض المسلمون لقراءة القران في السنة لعدم حفظهم ايات كثيرة، وقد اجاز الفقهاء القراءة من المصحف اثناء صلاة السنة ولكن الافضل الصلاة مما يتم حفظه، لان الصلاة من المصحف قد تشغل المصلي اثناء تقلب الصفحات، وقد تقطع الخشوع الذي هو احد اهم اركان الصلاة.

شاهد ايضاً: هل يجوز الطلاق في رمضان إسلام ويب

هل يجوز تقليب صفحات المصحف أثناء الصلاة

المسلم اثناء الصلاة يكون اقرب شيء الى ربه تعالى، لذلك من اهم سمات الصلاة الخشوع وعدم الانشغال في اي شيء قد يشتت خشوع المصلي، لذلك افتى الفقهاء في انه عندما يتم القراءة من المصحف في الصلاة يجب عدم المبالغه في ذلك والتقليل في الحركة من دون اي زيادة، فهناك بعض علماء المسلمين من أجاز الحركة الى ثلاث حركات فقط في الصلاة، وايضاً يوجد خلاف بطبيعة الحركة فان كانت الحركه قليلة جاز ذلك ولم يتم ابطال الصلاة، وان كان الحركة كبيرة تبطل الصلاة بعد اداء ثلاث حركات، حيث انه من شروط الصلاة هو الخشوع، قال تعالى: {قَدْ أَفْلَحَ الْمُؤْمِنُونَ* الذين هُمْ فِي صَلاتِهِمْ خَاشِعُونَ}.

عرضنا لكم في هذا المقال هل يجوز القراءة من المصحف في صلاة الفرض وفي قيام الليل والسنن الرواتب.

شاهد أيضًا