من هم خاصة الله وأهله، حيث يعتبر القرآن الكريم هو خير وأهم الكتب السماوية التي أنزلها الله عز وجل على أشرف الخلق والمرسلين سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم، وهو الكتاب المعجز الذي أمن به كافة الناس ويحمل به وما جاء به من الأعمال الصالحة في الدنيا والأخرة، ومن خلال السطور التالية من مقالنا هذا نود ان نتطرق الى معرفة من هم خاصة الله وأهله وأبرز المعلومات التي تتعلق به.

من هم خاصة الله وأهله

إن خاصة الله وأهله هم أهل القرآن الكريم وحفظته، وهذا دليل ما ورد في الحديث الشريف الذي قيل فيه عن أنس (رضي الله عنه) أن رسول الله (صلى الله عليه وسلم) قال: “إِنَّ لِلَّهِ أَهْلِينَ مِنْ النَّاسِ”، قَالُوا يَا رَسُولَ اللَّهِ: مَنْ هُمْ؟ قَالَ: ”هُمْ أَهْلُ الْقُرْآنِ أَهْلُ اللَّهِ وَخَاصَّتُهُ”، حيث يعتبر الحديث من رواه النسائي وابن ماجة والحاكم بإسناد صحيح، ومن هنا جاءت أهمية حفظ القرآن الحكيم ومنزلته الكبرى التي جعلت حافظ القرآن من خاصة الله وأهله.

شاهد أيضًا: ثاني اثنين اذ هما في الغار سورة

حكم قول أهل الله

حيث بين العديد من أهل العلم أن المعنى المقصود : “من أهل الله” أن المرء من أهل الصلاح أو من أولياء الله، وقد فسّر العالم ابن الأثير الحديث الشريف أنه يجوز قولها على أهل القرآن فهم أهل الله وخاصته بأن المراد هو حفظة القرآن العاملين به، لكن لا يلزم أن يكون المسلم حافظًا للقرآن الكريم كي يُقال إنه من أولياء الله الصالحين، لكن جاء تخصيص أهل القرآن لعلو شأنهم، وهذا يعني أن الصالحين هم من أهل الله كذلك.

شاهد أيضا: كم صفحة اقرا لختم القران في شهر 30 يوم

فضل تعليم القرآن وتعلمه

إن القرآن الكريم هو أفضل الكتب وأعلاهم منزلة، حيث يعتبر كلام الله تعالى ورحمته التي أنزلها على المسلمين لتخرجهم من الظلمات إلى النور والهداية، حيث قال رسول الله (صلى الله عليه وسلم): “خيركم من تعلّم القرآن وعلّمه”، وإن لمُعلم القرآن أجر كبير، فهو له مثل أجور من يعلمهم القرآن حين يقرأونه، وأجر قراءة من تعلم منهم إلى ما استطاع الله، حيث من قرأ حرفا من كتاب الله فله حسنة والحسنة بعشر أمثالها.

شاهد أيضًا: هل يجب الوضوء قبل قراءة القران

منزلة ومكانة حافظ القرآن الكريم 

إن لحافظ القرآن الحكيم مكانة عظيمة، وحيث وردت الأحاديث النبوية الطاهرة لتوضح تلك المكانة، وإن أجر حافظ القرآن الذي عمل به أن تكون له الجنة درجات بقدر حفظه من كتاب الله، كذلك أن الله سبحانه يشفع حافظ القرآن في أهله وأحبابه، وسوف نورد عدد من السمات والفضائل التي يُكرم بها حافظ القرآن الكريم في الدنيا والآخرة على النحو التالي :

  • يتم تقديمه على غيره ممن هم أقل منه حفظا، ويكون أحق بالإمامة في الصلاة.
  • يُقدم للحكام على غيره، وذلك ما كان يفعله رسول الله (صلى الله عليه وسلم) لما كان يعقد الراية لأكثر أعوانه حفظًا.
  • يُلبَس تاج الكرامة وحُلّة الكرامة في يوم الأخرة.
  • يكون من أهل الشورى ممن يؤخذ بمشورتهم.
  • يكرمه الله في الدنيا، فيرفع مكانته عن المسلمين.

شاهد أيضًا: طريقة ختم القران في العشر الاواخر من رمضان

الى هنا نكون قد وصلنا بكم الى هذه ختام المقالة والتي تعرفنا من خلالها على من هم خاصة الله وأهله وأبرز المعلومات التي بينت حكم قول أهل الله، كما وضحنا فضل تعليم القرآن، إضافة الى معرفة منزلة حافظ القرآن الكريم.

شاهد أيضًا