هل الابل خلقت من الشيطان ولماذا خلق الله الإبل من الشياطين، تعتبر الإبل من الحيوانات التي ورد ذكرها في القرآن الكريم، حيث وردث في أكثر من موضع في القرآن الكريم، فقد قال الله تعالى في سورة الغاشية: “أفلا ينظرون إلى الإبل كيف خلقت”، هنا يدعونا الله عز وجل إلى التأمل في خلق الإبل، فهل هناك سر في خلقها، وهل الابل خلقت من الشيطان ولماذا خلق الله الإبل من الشياطين، وما صحة حديث أن الإبل خلقت من الشياطين.

هل الابل خلقت من الشيطان

المقصود بقول أن الإبل خلقت من الشيطان ليس أنها خلقت من مثل خلق الشيطان، بل أنها جبلت وفيها طبع الشياطين، كأن نقول عن الإنسان أنه خلق على عجل، وليس المقصود هنا السرعة، بل المقصود أن الإنسان خلق وفيه طبع الاستعجال والتسرع، وبهذا فإن الإبل ليست شياطين بل خلقت وفيها طبع الشياطين أي أنها في جسمها مادة تحفز الغضب والتصرفات الشيطانية، لذا فإن أكل لحم الإبل يفرز هذه المادة في جسم الإنسان عند تناولها، لذلك وجب الوضوء في السنة بعد تناولها لأن الوضوء يعمل على تهدئة الإنسان وتثبيط مفعول هذه المادة.

شاهد أيضاً: الإبل من بهيمة الأنعام التي تجب فيها الزكاة عند بلوغ النصاب بشرط أن تكون

لماذا خلق الله الإبل من الشياطين

الشياطين لم تخلق من الشياطين كما ورد في الكثير من الكتب الفقهية وغيرها، لأن الله شرف الإبل في بذكرها ومدحها في القرآن الكريم، لذا فإن خلقها من جنس الشياطين أمر محال، وإنما خلقت وفيها صفة من صفات الشياطين لسرعة غضبها وتصرفاتها التي تشبه الشياطين، أي أن طبعها مثل الشياطين لأن فيها مادة تتسبب في أن تكون الجمال دائمة الغضب، إذ يمكن أن تقطع على المصلي صلاته مثل الشياطين وهكذا.

هل الجمل مخلوق من النار

ذكرت بعض الروايات أن الجمل مخلوق من النار وهي ما خلق منه الجن، حيث رأى جمهور العلماء أن الإبل خلقت من جنس الجن وتوالدت مثلما توالد الجن، وقد استدلوا على هذا في قول رسول الله صلى الله عليه وسلم: “النار تبرد بالماء”، لهذا أمرنا رسول الله عليه الصلاة والسلام بالوضوء بعد أكل لحم الإبل، وهذا يدل على وقد روى الطبراني بسند صحيح عن عبد الله بن مغفل المزني رضي الله عنه، أنه قال: “سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول لا تصلوا في عطن الإبل فإنها من الجن خلقت، أفلا ترون عيونها وهبابها إذا نفرت، وصلوا في مراح الغنم فإن فيها رحمها”، وهذا يدل على أن أخلاق الإبل مثل أخلاق الشياطين في الإيذاء.

شاهد أيضاً: لماذا لحم الابل ينقض الوضوء وما هو الإعجاز العلمي في الوضوء بعد أكلها

ما صحة حديث أن الإبل خلقت من الشياطين

ورد في صحيح الألباني عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال: “إن الإبل خلقت من الشياطين و إن وراء كل بعير شيطانا”، والمقصود هنا بأن الإبل مخلوقة وفيها طبع الشيطنة وحمية الدم، لهذا ينهى النبي صلى الله عليه وسلم من الصلاة في مبارك الجمال، كما أمر بالوضوء بعد تناول لحم الإبل، وذلك لأن لوجود طبع الشيطنة فيها، حيث أن لحمها به مادة تثير غضب وثورة آكلها، لهذا فإن الوضوء يطفئ غضب الإنسان.

شاهد أيضاً: تفسير قوله تعالى (افلا ينظرون الى الابل كيف خلقت)

يتساءل الكثير من الناس هل الابل خلقت من الشيطان ولماذا خلق الله الإبل من الشياطين، الإبل لم تخلق من نفس المادة التي جبلت منها الشياطين، بل خلقت وهي تحمل طباع الشياطين في الغضب والإيذاء، وفعل كل عمل يشبه فعل الشياطين، فقد ورد في كتب الفقه أن الإبل إذا نفرت وأخذت بالعدو، فهذا يدل على أن هناك شيطان يجري خلفها ويجعلها تركض.

شاهد أيضًا