هل صلاة التهجد في المسجد بدعة، يعد هذا السؤال من احد الاسئلة التي يكثر البحث عنها، وهذا لكثرة الشائعات والاقاويل التي تكثر حول هذا الامر، وها القول هو ما نتج عن الشيخ عبدالله الخليفي امام المسجد الحرام، مما يجعل الكثير من المسلمين يشعروا في الحيرة تجاه هذه الصلاة، ولذلك سنقوم الان في هذا المقال بالتعرف على هل صلاة التهجد في المسجد بدعة.

معلومات عن صلاة التهجد

تعد صلاة التهجد في انها من احد الصلوات التطوعية والمحبب في تاديتها في الثلث الاخير من الليل في شهر رمضان المبارك، اي بعد الانتهاء من صلاة التراويح، وهذا لانها تقرب العبد من ربه سبحانه وتعالى، ووقتها يكون في وقت متاخر من الليل، حيث انه من الافضل في ان يتم تاديتها بعد ان ياخذ الانسان قسطا من الراحة، حتى يقوم في ادراك ما يقوله اثناء الصلاة.

شاهد ايضا: هل يجوز القراءة من المصحف في صلاة الفرض وفي قيام الليل والسنن الرواتب

هل صلاة التهجد في المسجد بدعة

لقد تم الاتفاق من قبل العلماء على ان صلاة التهجد ليست بدعة وانما جائزة، وهذا بعد ان يتم الانتهاء من صلاة التراويح في شهر رمضان المبارك، حيث يمكن اداؤها حتى وان لم يقوم المسلم في انتهاء صلاة التراويح، ويمكن ان يتم الاستدلال عليها من خلال قوله سبحانه وتعالى في كتابه المغني: “فأما التعقيب – وهو أن يصلي بعد التراويح نافلة أخرى جماعة، أو يصلي التراويح في جماعة أخرى – فعن أحمد أنه لا بأس به، لأن أنس بن مالك قال: ما يرجعون إلا لخير يرجونه، أو لشر يحذرونه – وكان لا يرى به بأسا، ونقل محمد بن الحكم عنه الكراهة، إلا أنه قول قديم والعمل على ما رواه الجماعة، وقال أبو بكر الصلاة إلى نصف الليل، أو إلى آخره لم تكره رواية واحدة”.

أيهما أفضل صلاة التهجد جماعة أم فردي في رمضان

لقد اختلف اهل العلم حول هذه النقطة، والتي يرجع الاتفاق عليها على مدى استقرار الانسان وخشوعه في الصلاة، حيث انه اذا كان يرى ان ذلك يتحقق في صلاة الجماعة، فذلك هو مستحب وفي التالي صلاة الجماعة هي افضل من صلاة الفردد في مفرده، والعكس، حيث يتم الاستدلا على هذا من قول ابي ذر رضي الله عنه: “صُمْنَا مَعَ رَسولِ الله -صلى الله عليه وسلم- فَلَمْ يُصَلِّ بِنَا حتى بَقِيَ سَبْعٌ مِنَ الشَّهْرِ، فقامَ بِنَا حتَى ذَهَبَ ثُلُثُ اللَّيْلِ، ثُمَّ لَمْ يَقُمْ بِنَا في السَّادِسَةِ، وقَامَ بِنَا في الخَامِسَةِ حتَّى ذَهَبَ شَطْرُ اللَّيْلِ، فَقُلْنَا له يا رسولَ الله لو نفَّلْتَنَا بَقِيَّةَ لَيْلَتِنَا هَذِهِ؟ فَقَالَ إنَّهُ مَنْ قَامَ مَعَ الإمَامِ حَتَّى يَنْصَرِفَ كُتِبَ لَهُ قِيَامُ لَيْلَةٍ. ثُمَّ لَمْ يُصَلِّ بِنَا حَتى بَقِيَ ثَلاَثٌ مِنَ الشهْرِ، وصَلَّى بِنَا في الثَّالِثَةِ، وَدَعَا أَهْلَهُ ونِسَاءَهُ فَقَامَ بِنَا حَتَّى تَخَوَّفْنَا الفَلاَحَ، قُلْتُ لَهُ: ومَا الفَلاَحُ؟ قالَ: السُّحورُ”.

شاهد ايضا: هل يجوز صلاة التهجد بعد الشفع والوتر

وفي ختام هذا المقال قد تم التعرف على هل صلاة التهجد في المسجد بدعة، لقد تم الاتفاق من قبل العلماء على ان صلاة التهجد ليست بدعة وانما جائزة، وهذا بعد ان يتم الانتهاء من صلاة التراويح في شهر رمضان المبارك، حيث يمكن اداؤها حتى وان لم يقوم المسلم في انتهاء صلاة التراويح.

شاهد أيضًا