هل يجوز للمرأة الاعتكاف في المسجد، مع بداية الاعتكاف في شهر رمضان المبارك تبدأ الكثير من الأسئلة من قبل الأشخاص حول طريقة الاعتكاف وأهميته وهل افضل ان يكون الاعتكاف في المسجد أو البيت وماذا إذا كان ذلك للنساء حيث ان الناس يكونوا بحاجة إلى اجابة صحيحة وواضحة لكل سؤال يتم طرحه ومن ضمن الاسئلة هو طبيعية الاعتكاف في المساجد في شهر رمضان المبارك شهر الخير وذلك حتى يكونوا علي بينة من أمرهم وفي سطور هذا المقال سنقوم بوضع اهم المعلومات عن هل يجوز للمرأة الاعتكاف في المسجد.

هل يجوز للمرأة الاعتكاف في المسجد

ان الاجابة الصحيحة علي هذا السؤال علي حسب ما ورد عن جمهور العلماء أنه لا بأس في اعتكاف المرأة في المسجد سواء كان المسجد الحرام أو عامة المساجد، وخير دليل علي ذلك أنه قد اعتكف أزواج النبي ﷺ في مسجده في حياته  وبعد وفاته عليه الصلاة والسلام، فلا بأس أن يعتكف النساء في المسجد.

شاهد ايضا: سبب منع بث الصلوات خلال شهر رمضان وحقيقة عودة الاعتكاف في السعودية

مشروعية اعتكاف النساء في المساجد

ما يجب الإشارة إليه أن عبادة الاعتكاف تعتبر سنة عن النبي محمد صلى الله عليه وسلم لعامة للرجال حيث ان مكان الاعتكاف هو المسجد وخير دليل علي ذلك من كتاب الله هو قوله  تعالى: وَلا تُبَاشِرُوهُنَّ وَأَنْتُمْ عَاكِفُونَ فِي الْمَسَاجِدِ، اي ان الاعتكاف يكون في المساجد، حيث انه اذا قامت المرأة بالاعتكاف في مكان مناسب في المسجد ولا يمكن أن يكون عليها خطر، ويوجد معها شخص يؤنسها  فلا بأس، وإن كان هناك خطر أو تعرض للفتنة فلا، تبقى في بيتها ولا تعتكف، حيث انه قد اعتكف أزواج النبي ﷺ في المسجد في حياته عليه الصلاة والسلام، وبعد موته ايضا فلا بأس، لكن بشرط أنه لا يعرضها لشر، ولا فتنة .

وفي نهاية المقال نكون قد وضعنا بين ايديكم اهم المعلومات عن هل يجوز للمرأة الاعتكاف في المسجد، الي جانب مشروعية اعتكاف النساء في المساجد.

شاهد أيضًا