في أي عام هجري تسلم أمير المؤمنين عمر مفاتيح القدس، حيث تعتبر الوسيلة الوحيدة التي توصل اليها خليفة المؤمنين عمر بن الخطاب من أجل فتح بيت المقدس وسلم مفاتيحه، ومن ثم دخل المسلمين القدس للصلاة فيه، فرحين بنصر الله، ولعل ما يتعرض إليه بيت المقدس خلال تلك الأيام يعيد للمسلمين الذاكرة، ومنها استرجاع بطولات أمير المؤمنين، ومن خلال تناول السطور التالية من مقالنا هذا نود ان نتطرق الى معرفة السنة الهجرة التي تمكن فيها عمر بن الخطاب من استلام مفاتيح بيت المقدس ، والحديث عن الأحداث التي بنيت عليها.

ما هي العهدة العمرية

إن العهدة العمرية هي نصّ مكتوب خطّه عمر بن الخطاب لأهل بيت المقدس “المسلمون والمسيحيون” حينما فتحها، وتنص تلك المقالة على أن المسيحين حصلوا على تأمين جميع ممتلكاتهم وأموالهم وكنائسهم وبيوتهم، مقابل دفع الجزية، وتسلم من خلالها عمر بن الخطاب مفاتيح بيت المقدس من خلال عقد صلحٍ كبير مع سكانها، وحيث أن ذلك الاتفاق من أعظم الاتفاقات في العصر الإسلامي حيث يظهر فيه تأدب عمر بن الخطاب وذكاءه.

شاهد أيضا: بحث عن امير المؤمنين عمر بن الخطاب

في أي عام هجري تسلم أمير المؤمنين عمر بن الخطاب مفاتيح مدينة القدس

حيث وقعت غزوة اليرموك والتي تعتبر من أشهر المعارك التي خاضها عمر بن الخطاب لاستعادة بيت المقدس، ولكي يتمكن المسلمون من فتحها محررين، وعلى الرغم من أنّ تلك الغزوة حدثت خلال شهر رمضان الفضيل، إلا أنّ المسلمين تمكنوا من أن يحرزوا انتصاراً ساحقاً، وكانت تلك المعركة بوابة التصالح بينهم وبين أهل الذمة، بينما عن إجابة في أي عام هجري تسلم أمير المؤمنين عمر مفاتيح القدس هو:

  • في الثالث عشر من شهر رمضان عام 15هجري.

من هو الصحابي الذي تنسب إليه العهدة العمرية

حيث ترجع العهدة العمرية الى الصحابي البارز الفاروق عمر بن الخطاب -رضي الله عنه-، وكان عمر بن الخطّاب من أقرب صحابة رسول الله إليه، وعرف بالفاروق لأنه فرّق بين الحق والباطل، وكان عهد عمر بن الخطاب حينما تسلم الخلافة الراشدة بعد أبي بكر الصديق من سنوات التقدم والازدهار في الخلافة الإسلامية، حيث تمكن من أن يدير أمور الدولة، ويحرر بيت المقدس ويدخل إليه المسلمين بعد أعوام طويلة من سيطرة الروم عليها.

شاهد أيضًا: كم دامت خلافة عمر بن الخطاب وكيف كان حال الخلافة في زمنه

قصة فتح بيت المقدس

حيث كانت قصة فتح بيت المقدس في الوقت الذي خرج المسلمون بعد أن أعدوا الجيوش بقيادة عمرو بن العاص في الاتجاه نحو بيت المقدس، فحاصرت الجيوش الروم في حصونهم الى أن طلبوا عقد الصلح، ومنها بعث عمرو بن العاص إلى عمر بن الخطاب ليحاول من الاتفاق معهم، وبعد ذلك دخل ابن الخطاب بيت المقدس بعد أن تسلم مفاتيحها من بطريرك القدس صفرو نيوس سنة 15هـ، ووقع عمر اتفاقاً عرف  “بالعهدة العمرية” يضمن من خلاله حقوق المسيحين داخل بيت المقدس، ويمنح لهم الأمان الكامل لأداء شرائعهم الدينية، بشرط ألاّ يسكن إيلياء ”القدس” أحدٌ من اليهود وأن يدفعوا الجزية، وحيث دعا صفرو نيوس عمر للصلاة في كنسية القيامة ولكنه رفض خشيةَ أن يغلبهم المسلمون عليها بعد موته.

الى هنا نكون قد وصلنا الى ختام المقالة والتي تعرفنا من خلال فقراتها السابقة الحديث الكامل عن معرفة السنة الهجرة التي تمكن فيها عمر بن الخطاب من استلام مفاتيح بيت المقدس ، والحديث عن الأحداث التي بنيت عليها.

شاهد أيضًا