المعركة التي استشهد فيها عدد كبير من حفظة القران، لقد انزل الله سبحانه وتعالى علي نبيه محمد صلى الله عليه وسلم القرأن الكريم الذي قام بتدريسه للصحابة الكرام رضوان الله عليهم الذين قاموا بحفظه، وما يجب الإشارة إليه أن الصحابة قد خاضوا العديد من المعارك والغزوات في زمن النبي محمد صلى الله عليه وسلم وايضا بعد وفاته وذلك من اجل نشر الدعوة الإسلامية الي الله ونبذ عبادة الأصنام وكل انواع الشرك بالله ومن ضمن هذه المعارك هي المعركة التي استشهد فيها عدد كبير من حفظة كتاب الله .

المعركة التي استشهد فيها عدد كبير من حفظة القران

ان الإجابة الصحيحة علي هذا السؤال هي معركة اليمامة حيث انه بعد وفاة الرسول محمد -صلى الله عليه وسلم قد تولي الخليفة ابو بكر رضي الله عنه خلافة الدولة الاسلامية، وفي ذلك الوقت كان هناك الكثير من القبائل التي ارتدت عن الإسلام هذا الامر ادي الي اتخاذ قرار قيام معركة اليمامة والتي كانت في العام 11 من الهجرة من اجل القضاء علي المرتدين الذي كان قائدهم بقيادة مسيلمة، وكان خالد بن الوليد رضي الله عنه الذي كان قائد الجيش الإسلامي وما يجب الإشارة إليه أن في هذه المعركة قد استشهد حوالي سبعون من حفظة القرآن الكريم.

شاهد ايضا: عدد جيش المسلمين في المعركة

جمع القرآن الكريم

ان استشهاد هذا العدد الكبير من الصحابة الحافظين لكتاب الله في معركة اليمامة ادي الي تولد شعور القلق عند عمر بن الخطاب رضي الله عنه وذلك من الخوف علي القران الكريم من الضياع وهذا ما دفعه الي التوجه للخليفة أبي بكر رضي الله عنه وأشار عليه في امر  تجميع القرآن في كتاب واحد، وسرعان ما اقتنع ابو بكر بذلك الأمر حيث انه قد أمر زيد بن ثابت بان يتولي هذا الشيء، حيث انه قد بدأ بمراجعة كل آية قرأنية ويأتي بالشهود عليها من الاشخاص وقام بمتابعة الأمر كله بكل دقة عالية حتي تم تجميع القرآن بشكل كامل وذلك في عهد الخليفة ابو بكر الصديق حيث ان هذه المحفوظات قد بقيت موجودة الي عهد الخليفة عمر بن الخطاب.

وفي نهاية المقال نكون قد وضعنا بين ايديكم اهم المعلومات عن المعركة التي استشهد فيها عدد كبير من حفظة القران الي جانب عملية جمع القران الكريم في كتاب واحد وذلك لحفظه جيدا.

 

شاهد أيضًا