هل يجوز زيارة القبور في العيد، مع قدوم العيد السعيد عيد الفطر بعد انتهاء شهر رمضان المبارك يبدأ المسلمون في كل مكان بإرسال التهاني والتبريكات بمناسبة قدوم العيد لبعضهم البعض وايضا يقومون بتذكر الاموات الذين يقربون لهم بالدعاء لهم وهناك عادة قديمة عند البعض بأنهم يقوموا بزيارة قبور هؤلاء الاموات في أول ايام العيد لذلك هناك السؤال هل يجوز زيارة القبور في العيد.

هل يجوز زيارة القبور في العيد

في الأصل ان زيارة القبور هي من السنن التي وردت عن النبي محمد صلى الله عليه وسلم، حيث انه كان يزور القبور في كل الأوقات ولم يكن يحدد يوم او موعد محدد لزيارتها، وما يجب الإشارة إليه أن زيارة القبور في الأعياد هي عادة سائدة عند العرب والمسلمين منذ سنين طويلة، ولكن في الشرع والدين من الأفضل أن لا يتم تحديد يوم لزيارة القبور وعلي حسب رأي علماء الفقه في امر الزيارة في العيد فقال للبعض أنه لا بأس في ذلك ولكن بشرط أن لا يتم تحويل فرحة العيد الي حزن وهم لذلك ذلك لا يجوز في شرع الله.

شاهد ايضا: صلاة العيد في مكة المكرمة الساعة كم

هل يجوز زيارة النساء لزيارة القبور

لقد قمنا بالبحث عن اجابة صحيحة وواضحة لهذا السؤال وعلي حسب ما ورد عن أهل الفقه والدين في هذا الموضوع أن زيارة النساء القبور ليست جائزة، حيث ان النبي محمد صلى الله عليه وسلم قد لعن كل مرآة تقوم بزيارة القبور، في حين أنه يسمح للنساء بأن يقمن للصلاة على الميت في المساجد، في المصلى، لا بأس، يصلين مع الرجال على الموتى لا بأس، وما يجب الإشارة إليه أن الحكمة من منع الله سبحانه وتعالى لزيارة الناس القبور لأن معشر الناس قليلات الصبر، ولأنهن فتنة، كما قال ﷺ: ما تركت بعدي فتنة أضر على الرجال من النساء.

هل يجوز تخصيص زيارة القبور؟

ما يجب التنويه له أن أمر زيارة المقابر كما وضحنا سابقا انه سنة عن النبي محمد صلي الله عليه وسلم ولكن هي فقط للرجال وليس للنساء، وخير دليل علي ذلك قول  النبي -صلى الله عليه وسلم- وفعله،  «زوروا القبور؛ فإنها تذكركم الآخرة» وهي تبين أن النبي كان يزور المقابر ولكن لم يكن يحدد موعد معين للزيارة.

وفي نهاية مقالنا المميز نكون قد وضعنا بين ايديكم اهم المعلومات عن هل يجوز زيارة القبور في العيد

شاهد أيضًا