هل يجوز تكملة ختم القرآن بعد رمضان | هل ختم القرآن في رمضان واجب؟ يتساءل جميع المسلمون إن كان يجوز تكملة ختم القرآن الكريم بعد انقضاء شهر رمضان؟ حيث يتسارع المسلمون في هذا الشهر الفضيل إلى فعل الطاعات والعبادة، ومن بينها قراءة القرآن الكريم وختمه، هناك من يقدره الله تعالى إلى ختم القرآن الكريم أكثر من مرة في هذا الشهر الفضيل، والبعض لا يتمكن من تكملة ختمه خلال شهر رمضان؛ نتعرف في هذه المقالة هل يجوز تكملة ختم القرآن بعد رمضان | هل ختم القرآن في رمضان واجب.

هل يجوز تكملة ختم القرآن بعد رمضان | هل ختم القرآن في رمضان واجب

هل يجوز تكملة ختم القرآن بعد رمضان | هل ختم القرآن في رمضان واجب

هل يجوز تكملة ختم القرآن بعد رمضان

هل يجوز تكملة ختم القرآن بعد رمضان؟ يجوز للمسلم أن يعمل على تكملة ختم القرآن بعد رمضان، لا سيما إن اجتهد قراءته وختمه قبل انتهاء رمضان، لكنه لم يتمكن من فعل ذلك، فختم القرآن الكريم وقراءته في رمضان من الطاعات والأعمال الصالحة المحببة التي تجعل الإنسان يتدبر في كتاب الله، لكنه ليس فرضاً أو إلزاماً ختم القرآن في شهر رمضان، لابد من أن يكون المسلم أكثر حرصاً على أداء كل عمل يقربه من رب العباد، كما أنه على المسلم قراءة القرآن في كل وقت، وألا يهجر كتاب الله، وذلك عن طريق قراءته بشكل دائم وفي كل الأوقات.

ما حكم ترك قراءة القرآن بعد رمضان

ما حكم ترك قراءة القرآن بعد رمضان؟ إن حكم ترك قراءة القرآن بعد رمضان لا يجوز شرعاً، فالمسلم ملزم بقراءة وتدبر آيات كتاب الله، وقراءة القرآن في كل حين، ففيه شفاء للقلوب، وحفظ للعقول، وتنوير للروح التي  أتعبتها هذه الحياة، كما أن في القرآن من العبر والعظات التي تأخذ المسلم لطاعة الله، وتبعده عن المعصية وفعل ما يغضب الله منه، لذا وجب على المسلمين قراءة القرآن بعد رمضان وليس فقط في رمضان، لكن يكثر المسلم من قراءته في رمضان ويتسابقون على ختمه بمشيئة الله.

هل ختم القرآن في رمضان واجب

هل ختم القرآن في رمضان واجب؟ أوضح الفقهاء في شريعة الإسلام أن ختم القرآن في رمضان ليس واجب، لكنه من الأعمال الدينية المحببة، والتي تقرب العبد من ربه، فهو فعل من الطاعات المحببة، كما أن المسلم عليه أن يتسارع إلى ختم القرآن في رمضان وغير رمضان، فهذا من الأفضل ومن باب عدم هجر القرآن، ومن أعمال الطاعة التي تأخذ بالعبد نحو طريق الجنة ومحبة الله بإذنه تعالى، فالله أنزل القرآن على نبيه الحبيب صلوات الله وسلامه عليه من أجل أن يعظ الناس ويهديهم طريق الحق دوماً.

شاهد أيضاً: متى يبدأ صيام الست من شوال

حكم ختم القرآن في رمضان

إن حكم ختم القرآن في رمضان ليس واجباً، ولا يؤثم المسلم الذي لا يمكنه ختم القرآن في شهر رمضان المبارك، ويمكن للمسلمين السعي من أجل تكملة ختم القرآن بعد رمضان، كما يستحب للمسلم أن يختم القرآن في غير رمضان، بل أن الطاعات لا تقتصر على شهر رمضان، وقراءة القرآن وختمه لا يقتصر على رمضان، والدليل على حكم ختم القرآن من السنة النبوية ما يلي:

  • الدليل: “كانَ يَعْرِضُ علَى النبيِّ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ القُرْآنَ كُلَّ عَامٍ مَرَّةً، فَعَرَضَ عليه مَرَّتَيْنِ في العَامِ الذي قُبِضَ فِيهِ، وكانَ يَعْتَكِفُ كُلَّ عَامٍ عَشْرًا، فَاعْتَكَفَ عِشْرِينَ في العَامِ الذي قُبِضَ فِيهِ”.

ما هو فضل ختم القرآن الكريم في شهر رمضان

ما هو فضل ختم القرآن الكريم في شهر رمضان؟ إن قراءة القرآن الكريم من أحب الأعمال التي تجعل المسلم يتدبر في آيات الله المحكمات المنزلات على رسوله صل الله عليه وسلم، وهذا يجعل المسلم يتقرب من الله، لا سيما إن جعل القرآن الكريم وما تدبره من آياته هو صفاته وأخلاقه التي يتعامل بها بين الناس، وإن:

  • فضل ختم القرآن الكريم في شهر رمضان هو نيل شفاعة وحسنات قراءة وختم القرآن الكريم، وكذلك أجر الصائم وشفاعة الصيام له، فهذا الشهر أجره على الله، فكيف بنا إن صمنا لله وتقربنا له بقراءة القرآن في هذا الشهر الفضيل.

شاهد أيضاً: هل يجوز صيام الست من شوال ثاني أيام العيد

أقل مدة لختم القرآن الكريم

يتساءل المسلمون ما هي أقل مدة لختم القرآن الكريم؟ هي شهر أي ثلاثين يوماً، وقد كره الفقهاء ترك المسلم لختم القرآن الكريم لأكثر من أربعين يوماً، والدليل على أن أقل مدة لختم القرآن ما ورد في سنة النبي صل الله عليه وسلم، حيث:

  • قال عبد الله بن عمر رضي ربي عنهما: “نْكَحَنِي أبِي امْرَأَةً ذَاتَ حَسَبٍ، فَكانَ يَتَعَاهَدُ كَنَّتَهُ، فَيَسْأَلُهَا عن بَعْلِهَا، فَتَقُولُ: نِعْمَ الرَّجُلُ مِن رَجُلٍ لَمْ يَطَأْ لَنَا فِرَاشًا، ولَمْ يُفَتِّشْ لَنَا كَنَفًا مُنْذُ أتَيْنَاهُ، فَلَمَّا طَالَ ذلكَ عليه ذَكَرَ للنبيِّ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ فَقالَ: القَنِي به، فَلَقِيتُهُ بَعْدُ، فَقالَ: كيفَ تَصُومُ؟ قالَ: كُلَّ يَومٍ، قالَ: وكيفَ تَخْتِمُ؟، قالَ: كُلَّ لَيْلَةٍ، قالَ: صُمْ في كُلِّ شَهْرٍ ثَلَاثَةً، واقْرَإِ القُرْآنَ في كُلِّ شَهْرٍ، قالَ: قُلتُ: أُطِيقُ أكْثَرَ مِن ذلكَ، قالَ: صُمْ ثَلَاثَةَ أيَّامٍ في الجُمُعَةِ، قُلتُ: أُطِيقُ أكْثَرَ مِن ذلكَ، قالَ: أفْطِرْ يَومَيْنِ وصُمْ يَوْمًا قالَ: قُلتُ: أُطِيقُ أكْثَرَ مِن ذلكَ، قالَ: صُمْ أفْضَلَ الصَّوْمِ صَوْمَ دَاوُدَ صِيَامَ يَومٍ وإفْطَارَ يَومٍ، واقْرَأْ في كُلِّ سَبْعِ لَيَالٍ مَرَّةً فَلَيْتَنِي قَبِلْتُ رُخْصَةَ رَسولِ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ، وذَاكَ أنِّي كَبِرْتُ وضَعُفْتُ، فَكانَ يَقْرَأُ علَى بَعْضِ أهْلِهِ السُّبْعَ مِنَ القُرْآنِ بالنَّهَارِ، والذي يَقْرَؤُهُ يَعْرِضُهُ مِنَ النَّهَارِ، لِيَكونَ أخَفَّ عليه باللَّيْلِ، وإذَا أرَادَ أنْ يَتَقَوَّى أفْطَرَ أيَّامًا وأَحْصَى، وصَامَ مِثْلَهُنَّ كَرَاهيةَ أنْ يَتْرُكَ شيئًا، فَارَقَ النبيَّ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ عليه”.

شاهد أيضاً: هل يجب صيام الست من شوال متتابعة

أكثر مدة لختم القرآن الكريم

إن أكثر مدة لختم القرآن الكريم هي أربعين يوماً كما ورد في سنة الحبيب المصطفى صل الله عليه وسلم، حيث كره الفقهاء وعلماء الدين الإسلامي وأئمة المذاهب ترك ختم القرآن لأكثر من أربعين يوماً، حيث ذهب أئمة المذاهب الأربعة ما يلي:

  1. الشافعي: ذهب الإمام إلى أنه يستحب للمسلم ختم القرآن الكريم في صلاة التراويح وقيام ليل رمضان، فذلك أفضل من أن يكرر المسلم قراءة سورة الإخلاص ثلاث مرات في كل ركعة.
  2. أما الحنفية: يرى الإمام أبي حنيفة أنه يستحب للمسلم ختم القرآن الكريم في صلاة التراويح وقيام شهر رمضان على الأقل مرة واحدة.
  3. في حين أن رأي الحنابلة: يستحب ختم القرآن الكريم في تراويح وقيام شهر رمضان.
  4. بينما ذهب المالكية: إلى أن ختم القرآن الكريم في صلاة التراويح وقيام ليل شهر رمضان لم ترد في السنة، لكنها ليست من الأمور البدع، لذا فهو مستحب لأنه طاعة.

وبهذا نصل بكم لختام هذه المقالة التي ذكرنا بين طياتها رأي الفقهاء في الاستفسار الديني هل يجوز تكملة ختم القرآن بعد رمضان | هل ختم القرآن في رمضان واجب.

شاهد أيضًا